أخبار لبنان, أحداث لبنان, ليبانون نيوز, أخبار الشرق الأوسط, Lebanon news arabic, Arabic lebanon news, Lebanon Daily News, Lebanon Breaking News, Lebanon Newswire, Lebanon, Lebanon News, Middle-East News, Middle-East daily news, Lebanon Guide news,Lebanese Daily News, Lebanese News Provider, Lebanese Government, Lebanese Newspaper, Beirut Lebanon, Liban, Beyrouth, New Opinion, Workshop, Lebanon Newspapers, Lebanese Politics, Beyrouth Opinions, Lebanon News, Lebanese Daily News, Lebanese News Provider, Lebanese Government, Lebanese Newspaper, Beirut Lebanon, Liban, Beyrouth, New Opinion, Workshop, Lebanon Newspapers, Lebanese Politics, Beyrouth Opinions, Lebanon News, Lebanese Society, Christians Lebanon, Lebanon Crisis, Lebanese Situation, أخبار لبنان, أحداث لبنان, ليبانون نيوز, الشرق الأوسط, Current Lebanese Situation, Lebanese War, Lebanon Diaspora, Current Situation Lebanon, Hezbollah Lebanon, Islam Lebanon, Lebanese Social Groups, War in Lebanon, Cedar Revolution, Independence 05, Lebanon reconstruction, Lebanese parliament, Lebanon News, Middle East News, Lebanon Breaking News, Lebanon Daily News, arabic lebanon news, lebanon news arabic, arabic middle east news, daily arabic news from lebanon
أخبار العالمأخبار مسربة

أسانج يفند ادعاءات كلينتون حول وقوف روسيا وراء تسريب مراسلاتها السرية

فند مؤسس موقع “ويكيليكس” جوليان أسانج، تصريحات للمرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون تتهم فيها روسيا بالوقوف وراء كسر بريدها الألكتروني وتسريب رسائلها.

وكانت كلينتون قد اتهمت روسيا بتسريب رسائل الكترونية لرئيس حملتها الانتخابية جون بوديستا.

وقال أسانج في حديث لقناة “RT”، نشر يوم الخميس 3 نوفمبر/تشرين الثاني: “هذا ليس صحيحا، نستطيع القول إن الحكومة الروسية لم تكن مصدرا (للرسائل المسربة)”.

وأضاف أسانج إنه “يشفق على كلينتون”، مشيرا إلى أنه يرى فيها “الإنسان الذي تأكله الطموحات من الداخل”.

وكان أسانج قد وعد في أكتوبر/تشرين أول الماضي، بنشر “معطيات هامة” تخص حكومات 3 دول، والانتخابات الأمريكية، قبل نهاية العام الجاري. وقد تم نشر الثلاثاء الماضي الجزء الخامس والعشرين من المراسلات السرية لرئيس حملة كلينتون الانتخابية.

هذا وقد تمت قرصنة واختراق أجهزة الكومبيوتر التابعة للحزب الديمقراطي، وأدت عملية تسريب الوثائق إلى استقالة رئيسة الحزب الديمقراطي ديبي واسرمان شولتز، كما أثارت موجة من الاعتراضات ضد مؤتمر الحزب الذي عقد في مدينة فيلادلفيا.

وكان مسؤولون أمريكيون قد اتهموا في السابق روسيا بالوقوف وراء عمليات الاختراق الإلكتروني. إلا أن موسكو قد نفت في السابق أي تورط في الأمر واستنكرت الحملات المناهضة لروسيا من جانب واشنطن.

المصدر: وكالات

نادر همامي

Leave a Reply