أمريكا تعلق على سجن تركيا لأكرم أوغلو رئيس بلدية إسطنبول - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

أخبار الشرق الأوسط

أمريكا تعلق على سجن تركيا لأكرم أوغلو رئيس بلدية إسطنبول

دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – عقّبت وزارة الخارجية الأمريكية على إصدار القضاء التركي حكما بسجن أكرم إمام أوغلو ، رئيس بلدية إسطنبول. قالت ذلك في بيان للخارجية الأمريكية ، التشاؤم ومنعه من ممارسة النشاط السياسي. حماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية القانون. وتابعت: ” يستحق الشعب التركي حقوق الملكية والحريات الأساسية بدون الخوف من…

Avatar

Published

on

أمريكا-تعلق-على-سجن-تركيا-لأكرم-أوغلو-رئيس-بلدية-إسطنبول

دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – عقّبت وزارة الخارجية الأمريكية على إصدار القضاء التركي حكما بسجن أكرم إمام أوغلو ، رئيس بلدية إسطنبول.

قالت ذلك في بيان للخارجية الأمريكية ، التشاؤم ومنعه من ممارسة النشاط السياسي. حماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية القانون.

وتابعت: ” يستحق الشعب التركي حقوق الملكية والحريات الأساسية بدون الخوف من العقاب ، فالحق في ممارسة حريات التعبير والتجمع السلمي وتكوين المؤسسات منصوص عليه في الدستور والتزامات تركيا بالقانون الدولي والتزاماتها تجاهها مة الأمن والتعاون في أوروبا. الحكومة التركية وقف الملاحقات القضائية بموجب قوانين “الإهانة” الجنائية واحترام حقوق كافة المواطنين الأتراك وحرياتهم ، بما في ذلك ، بيئة مفتوحة للنقاش العام “. .

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

أخبار الشرق الأوسط

الرئيس التركي: ارتفاع عدد القتلى حتى الآن في تركيا إلى 9057 والجرحى إلى 52979 والمباني المنهارة إلى 6444

P.A.J.S.S.

Published

on

أعلن الرئيس التركي، رجب الطيب اردوغان، أن “عدد القتلى حتى الآن في تركيا ارتفع إلى 9057، والجرحى إلى 52979، والمباني المنهارة إلى 6444″، مؤكدا أنّ “أمامنا مهام صعبة، ونواجه كارثة كبرى ممتدة على مساحة كبيرة وسط أحوال جوية صعبة”.

وتتواصل عمليات البحث عن ناجين بين الأنقاض بعد يومين من الزلزال الذي أودى بحياة أكثر من 11 ألف إنسان في تركيا وسوريا، وشرد أعدادا لا تحصى في ظل البرد القارس.

وضرب زلزال مدمر بقوة 7.7 على مقياس ريختر جنوب تركيا وشمال سوريا فجر الإثنين، فيما وصلت ارتدادات الزلزال إلى دول أخرى في المنطقة، وشعر بها السكان في لبنان والعراق ومصر.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

“سباق مع الزمن”: 23 مليون متضرّر وجسور جوية لإغاثة المنكوبين

P.A.J.S.S.

Published

on

يُسابق عمّال الإنقاذ الوقت في المناطق المنكوبة في تركيا وسوريا، حيث درجات الحرارة متدنية والطقس شديد البرودة، لانتشال الناجين العالقين تحت الأنقاض، خصوصاً أن كثيرين بينهم قد يكونون مصابين بجروح بالغة ولا قوّة لهم حتّى على الصراخ لطلب النجدة، بينما يتصاعد عدّاد القتلى بشكل مرعب ليبلغ العدد الإجمالي مساء أمس أكثر من 7300 قتيل في البلدَين.

ويعرقل سوء الأحوال الجوية مهمّة فرق الإنقاذ ويزيد من معاناة الناجين الذين يُعانون البرد تحت الخيام التي نُصبت في المناطق المنكوبة، فيما يصعب الوصول إلى منطقة كهرمان مرعش المنكوبة في جنوب شرق تركيا بسبب تراكم الثلوج، التي تحوّلت إلى عدوّ للسكان، الأمر الذي دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى إعلان “حال الطوارئ” لمدّة 3 أشهر في 10 محافظات في جنوب شرق البلاد.

وإذ أوضح أردوغان أنّه “قرّرنا إعلان حال الطوارئ لضمان تنفيذ أعمال الإغاثة بسرعة”، كشف أن فرق الإنقاذ التي أُرسلت إلى المناطق المتضرّرة يتجاوز عددها 53 ألف شخص، مطالباً رجال الأعمال بالتبرّع لجهود الإنقاذ. كما أشار إلى أن 45 دولة عرضت المساعدة، في وقت أعلن فيه الاتحاد الأوروبي أن 19 دولة عضو بينها فرنسا وألمانيا واليونان، أرسلت إلى تركيا 1185 مسعفاً و79 كلباً للمساعدة في عمليات البحث.

أمّا في سوريا، فالاتحاد يتواصل مع شركائه في المجال الإنساني ويُموّل عمليات الإغاثة. وسبق أن أعلنت واشنطن أنها أرسلت فريقَي إنقاذ إلى تركيا، اللذَين سيصلان صباح اليوم وسيتوجهان إلى مدينة أديامان، حيث كانت جهود البحث محدودة حتى الآن، بينما تعمل الولايات المتحدة مع شركاء لها في سوريا لتقديم المساعدة للمنكوبين جرّاء الزلزال، على الرغم من أنها لا تعترف بالنظام السوري.

ونُشر في تركيا أكثر من 1400 عنصر من أجهزة طوارئ أكثر من 20 دولة شريكة في “حلف شمال الأطلسي”، بينها فنلندا والسويد. وقدّمت هذه الدول خصوصاً فرق بحث وإنقاذ. ويُقدّم الدعم بواسطة المركز الأوروبي الأطلسي لتنسيق الاستجابة للكوارث التابع للحلف.

وفي السياق، وجّهت القيادة السعودية بتقديم الدعم والمساعدة لتركيا وسوريا في أزمة الزلزال، من خلال بعث فرق إنقاذ وتسيير جسر جوي إغاثي يشمل مساعدات طبية وإنسانية بصورة عاجلة، مؤكدةً وقوفها وتضامنها مع البلدَين الشقيقَين في هذا الظرف الإنساني. وبحسب التوجيه، يقوم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتسيير جسر جوي وتقديم مساعدات صحية وإيوائية وغذائية ولوجستية لتخفيف آثار الزلزال على الشعبَين السوري والتركي، وتنظيم حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لمساعدة الضحايا.

كذلك الأمر بالنسبة للإمارات التي أرسلت فرق بحث وإنقاذ و”مساعدات طارئة” إلى سوريا. وأعلنت تخصيص مساعدات إنسانية بقيمة 100 مليون دولار مناصفة بين سوريا وتركيا، في حين أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للمرّة الأولى اتصالاً بنظيره السوري بشار الأسد، لتقديم العزاء في ضحايا الزلزال.

وأكد السيسي، بحسب بيان الرئاسة المصرية، “تضامن مصر مع سوريا وشعبها الشقيق… وتقديم كافة أوجه العون والمساعدة الإغاثية الممكنة”. كما أفاد بيان من الرئاسة السورية بأن الأسد “تقدّم بالشكر على هذا الموقف من مصر والذي يُعبّر عن العلاقات الأخوية التي تربط البلدَين والشعبَين الشقيقَين”. كذلك، اتّصل السيسي بأردوغان للهدف عينه.

توازياً، كشفت منظمة الصحة العالمية أن عدد المتضرّرين بالزلزال قد يصل إلى 23 مليوناً. وقالت المسؤولة في المنظمة اديلهايد مارشانغ أمام اللجنة التنفيذية للوكالة التابعة للأمم المتحدة: “تُظهر خريطة الأحداث أن عدد الذين يحتمل أن يكونوا قد تأثروا (بالزلزال) يبلغ 23 مليوناً، بينهم نحو 5 ملايين في وضع ضعف”، مشيرةً إلى أن منظمة الصحة العالمية “تُدرك قدرة تركيا القوية على الاستجابة وتعتبر أن الاحتياجات الرئيسية التي لم تُلبَّ قد تكون في سوريا على المدى القريب والمتوسط”.

ودعا المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس الذي وقف إلى جانب مارشانغ، أوّلاً إلى التزام دقيقة صمت حداداً على ضحايا الزلزال. ثمّ قال: “سنعمل بتعاون وثيق مع جميع الشركاء لدعم السلطات في تركيا وسوريا في الساعات والأيام الحاسمة المقبلة، وكذلك في الأشهر والسنوات المقبلة، على طريق تعافي البلدَين فيما يُعيدان البناء”. وأعلن إرسال “ثلاث طائرات إلى البلدَين” حاملة معدّات طبية، بما فيها معدّات لإجراء جراحات، من منصّة الخدمات اللوجستية الإنسانية في دبي.

وفي الأثناء، حذّرت الأمم المتحدة من أن نقل المساعدات من تركيا إلى المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في سوريا من خلال نقطة العبور الوحيدة المسموحة تأثرت جرّاء الزلزال. وأوضح المتحدّث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن معبر باب الهوى نفسه لم يتضرّر، مؤكداً مواصلة استخدام معبر باب الهوى “لأنّ منصّة إعادة الشحن في الواقع سليمة”، مضيفاً: “لكن الطريق المؤدية إلى المعبر تضرّرت، ما يؤثر موَقتاً على قدراتنا لاستخدام المعبر كلّياً”.

من جهته، أوضح المتحدّث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) ينس لاركي أن الزلزال دمّر طرقات في تركيا وأثّر على موظّفي الأمم المتحدة المحلّيين والدوليين وشركائهم وسائقي الشاحنات الذين ينقلون المساعدات. وقال: “يبحثون عن عائلاتهم تحت الأنقاض. لذلك تأثرنا نحن أيضاً كما هي حال الجميع”، و”كان لذلك أثر مباشر على العملية (عبر الحدود)”.

وطالب “الهلال الأحمر السوري” الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي برفع العقوبات عن بلاده وتقديم مساعدات، فيما رأى مراقبون الطلب بمثابة استغلال من قبل النظام السوري للفاجعة التي طالت سكّان المناطق المتضرّرة واستثماراً سياسيّاً للزلزال المدمّر. وقال رئيس المنظمة خالد حبوباتي خلال مؤتمر صحافي عقده في دمشق: “أناشد جميع بلدان الاتحاد الأوروبي رفع العقوبات الاقتصادية عن سوريا”، مضيفاً: “آن الآوان بعد هذا الزلزال” لفعل ذلك. وتابع: “رجاءً، أوقفوا وارفعوا العقوبات الاقتصادية”. كما ناشد الوكالة الأميركية للتنمية الدولية أن “تُقدّم في ظلّ الوضع الصعب الذي نعيشه مساعدات إلى الشعب السوري”.

نداء الوطن

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

العماليّ العام أبرق إلى رؤساء اتّحادات العمّال في تركيا وسوريا مُعزّياً

P.A.J.S.S.

Published

on

وجّه الإتحاد العماليّ العام برقيات تعزية ومواساة بضحايا الزلزال المدمّر الذي ضرب تركيا وسوريا، وإلى كلٍّ من الرئيس العام لاتّحاد عمال “HAK – IS” رئيس نقابة “HIZMET – IS” في تركيا محمود أرسلان، والرّئيس العام لاتحاد عمال “Memur – Sen” في تركيا علي يالتشين ورئيس الإتحاد العام لنقابات عمال سوريا جمال القادري.

وجاء في نصّ البرقيات: “تتقدّم قيادة الإتّحاد العماليّ العام في لبنان بتعازيها الحارّة من أسر ضحايا الكارثة التي أصابت الدولة التركيّة الكريمة جرّاء الزلزال المدمّر الذي ضربها صباح اليوم وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين. كما وتؤكّد القيادة استعدادها لتقديم المساعدة لمواجهة آثار تلك الكارثة المروعة وتسأل المجتمعَين العربيّ والدوليّ القيام بواجبهما أمام هذا المصاب الجلل”.

Continue Reading
error: Content is protected !!