أول إجراء لمجلس الدفاع العُماني بعد وفاة السلطان قابوس - Lebanon news - أخبار لبنان

أول إجراء لمجلس الدفاع العُماني بعد وفاة السلطان قابوس

دعا مجلس الدفاع العماني، صباح اليوم السبت، العائلة المالكة للانعقاد لتحديد من تنتقل إليه ولاية الحكم.

دعا مجلس الدفاع الأعلى في سلطنة عمان يوم السبت مجلس العائلة المالكة للانعقاد لتحديد من تنتقل إليه ولاية الحكم في البلاد بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد مساء الجمعة وذلك حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية نقلا عن بيان أصدره المجلس. 

وأعلن ديوان البلاط السلطاني في ساعة مبكرة من اليوم السبت، وفاة السلطان قابوس عن عمر ناهز الثمانين عاماً، قضى منها نحو 50 عاماً زعيماً للبلاد.

والسلطان الذي ليس لديه أي أبناء ولا أخوة ذكور، ليس هناك وريث واضح للحكم بعد وفاته أيضاً، في ظل عدم وجود ولي للعهد مُعلن في حياته.

وترددت في الفترة الماضية، معلومات منسوبة لصحيفة ”الغارديان“ البريطانية تقول إن السلطان قابوس سجل رغبته في تحديد خليفته في خطاب سري مغلق موجه لمجلس عائلة آل سعيد الحاكمة (الديوان)، يتضمن إجراءات اختيار خليفته من خلال فتح مظاريف مغلقة في المحكمة العليا في مسقط حدد فيها اسم من يخلفه في حال لم يتفق أعضاء المجلس على شخص محدد فيما بينهم.

أعلن التلفزيون الحكومي أن عمان عين هيثم بن طارق آل سعيد حاكماً جديداً للبلاد بعد وفاة ابن عمه السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد.

أدى وزير الثقافة السابق اليمين الدستورية أمام مجلس الأسرة الحاكمة صباح السبت ، بعد ساعات فقط من إعلان وفاة السلطان قابوس.

وقال التلفزيون الحكومي إن السلطات فتحت خطاباً للسلطان قابوس بتسمية خليفته دون توضيح ، قبل إعلان هيثم بن طارق الحاكم الجديد.

وقالت الحكومة في أحد مواقع تويتر: “أدى هيثم بن طارق اليمين الدستورية كسلطان جديد للبلاد … بعد اجتماع للعائلة قرر تعيين الشخص الذي اختاره السلطان”.

في أول خطاب له أمام الأمة ، تعهد السلطان هيثم بن طارق بالحفاظ على السياسة الخارجية للدولة الخليجية ، والتي قال إنها بنيت على التعايش السلمي والحفاظ على العلاقات الودية مع جميع الدول.

وقال في خطاب بثه التلفزيون الحكومي “سنستمر في اتباع نفس المسار الذي تبناه السلطان الراحل … وهو يتبنى سياسات خارجية قائمة على التعايش السلمي بين الشعوب والدول دون أي تدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى”.

وأضاف “سوف نستمر كالعادة … المساهمة والدعوة إلى حلول سلمية وودية لجميع النزاعات” ، مشيدًا بالسلطان الراحل.

وأعلن البلاط السلطاني في بيان النعي، الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام، وتنكيس الأعلام في الأيام الأربعين القادمة.

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!