إسرائيل تشن غارات على "قوات إيرانية" و"ميليشيات شيعية" في سوريا: "من ينوي قتلك.. اقتله أولا" - Lebanon news - أخبار لبنان

إسرائيل تشن غارات على “قوات إيرانية” و”ميليشيات شيعية” في سوريا: “من ينوي قتلك.. اقتله أولا”

إسرائيل تشن غارات على “قوات إيرانية” و”ميليشيات شيعية” في سوريا: “من ينوي قتلك.. اقتله أولا”

القدس (CNN)– أعلن الجيش الإسرائيلي أنه نفذ سلسلة من الغارات على سوريا قرب العاصمة دمشق لإحباط “هجوم كبير ووشيك” على شمال إسرائيل، متهما “قوات إيرانية” و”ميليشيات شيعية” بالوقوف وراء ذلك المخطط. وأقر الجيش الإسرائيلي بمسؤوليته عن الغارات الجوية على سوريا، قائلًا إنه “كان من الضروري إحباط هجمات متعددة” من خلال ما أسماه “القاتل” أو “الكاميكاز”، موضحا أنها طائرات بدون طيار، من “نوع لم تستخدمه القوات الإيرانية ضد إسرائيل من قبل”. وأضاف الجيش الإسرائيلي أنه على عكس الطائرات الهجومية الاعتيادية، التي تطلق الصواريخ باتجاه أهدافها، تعمل الطائرة بدون طيار “القاتل” كقذيفة خاصة بها عن طريق الطيران والاصطدام بالهدف نفسه. من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل “أحبطت هجوما تم التخطيط لشنه من قبل فيلق القدس الإيراني وميليشيات شيعية”، مضيفا: “أقول مرة أخرى: إيران لا تتمتع بأي حصانة في أي مكان، قواتنا تعمل في جميع الجبهات ضد العدوان الإيراني”. وتابع نتنياهو بالقول مقتبسا من التوراة: “من ينوي قتلك، اقتله أولا”، مؤكدا أنه “ستواصل العمل ضد إيران ووكلائها بكل حزم وبشكل يتحلى بالمسؤولية من أجل ضمان أمن إسرائيل”، وفقا لما جاء عبر صفحته على “فيسبوك”. وكانت وسائل الإعلام السورية الرسمية أفادت بأن “قوات الدفاع الجوي السوري تصدت قبل منتصف الليل لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على محيط دمشق وأسقطت أغلبيتها قبل الوصول إلى أهدافها”. وقال مقيمون في العاصمة السورية لـCNN إن أصوات الانفجارات كانت تبدو أنها قادمة من ناحية مطار دمشق الدولي. جاء ذلك بعدما ألمح نتنياهو إلى أن إسرائيل كانت مسؤولة عن سلسلة من الهجمات الغامضة على أهداف للميليشيات في العراق في الأسابيع الأخيرة. وخلال مقابلة مع القناة التاسعة بالتلفزيون الإسرائيلي الخميس الماضي، سُئل نتنياهو، الذي يتولى أيضا منصب وزير الدفاع في إسرائيل، عما إذا كانت القوات الإسرائيلية “تعمل في المنطقة بأكملها، بما في ذلك العراق… ضد التهديد الإيراني”. ورد نتنياهو قائلا: “إننا نتصرف في العديد من الساحات ضد دولة تسعى إلى تدميرنا. بالطبع، لقد أعطيت قوات الأمن حرية التصرف وتعليمات للقيام بما هو ضروري لإحباط هذه الخطط الإيرانية”. وكان مسؤولان أمريكيان قالا، في تصريحات لـCNN، إن الحكومة الأمريكية تعتقد أن إسرائيل من المحتمل أن تكون متورطة في غارة على شمال بغداد في يوليو/ تموز الماضي، ومن المرجح أن تكون استهدفت ميليشيات لها علاقة وثيقة مع إيران. وأضاف المسؤولان أن الولايات المتحدة تدرس عدة سيناريوهات محتملة إذ قد تشن إيران أو وكلاؤها هجوما انتقاميا.

leave a reply