"تحالف اليمن": الأطراف المتنازعة في عدن تعود لمواقعها وتستجيب لدعوة الحوار - Lebanon news - أخبار لبنان

“تحالف اليمن”: الأطراف المتنازعة في عدن تعود لمواقعها وتستجيب لدعوة الحوار

“تحالف اليمن”: الأطراف المتنازعة في عدن تعود لمواقعها وتستجيب لدعوة الحوار

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، صباح السبت، انسحاب وحدات المجلس الانتقالي الجنوبي وقوات الحزام الأمني في عدن، والعودة إلى مواقعها السابقة في عاصمة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، وذلك استجابة لدعوات التحالف. وجاء في بيان التحالف، الذي تقوده المملكة العربية السعودية، حسبما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، “إلحاقا للبيان الصادر من قيادة القوات المشتركة للتحالف بتاريخ 06 ذو الحجة 1440هـ. وما تضمنه من رفض التطورات في عدن ودعوة كافة الأطراف والمكونات لتحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية والعمل مع الحكومة اليمنية الشرعية في تخطي المرحلة الحرجة، والبيان الصادر من قيادة القوات المشتركة للتحالف بتاريخ 09 ذو الحجة 1440هـ. بطلب وقف فوري لإطلاق النار في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن اعتبارا من الساعة 01:00 من صباح السبت 10 ذو الحجة 1440هـ. ودعوة كافة المكونات والتشكيلات العسكرية من الانتقالي وقوات الحزام الأمني إلى العودة الفورية لمواقعها والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الفترة، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة”. قد يهمك أيضاًوزير داخلية اليمن بعد سقوط عدن: نعترف بالهزيمة.. ونهنئ الإمارات على النصر وعبر التحالف، حسبما ورد في البيان عن تثمينه لـ”استجابة الحكومة اليمنية الشرعية للدعوة لضبط النفس أثناء الأزمة وتغليبها لمصالح الشعب اليمني ومحافظتها على مكاسب تحالف دعم الشرعية في اليمن لأجل إعادة الدولة ومؤسساتها”. كما ثمن أيضا “استجابة الانتقالي في عدن لدعوة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لوقف إطلاق النار وتغليب الحكمة ومصالح الشعب اليمني وعدم الإضرار بها أو المساس بالممتلكات العامة والخاصة، والبدء اليوم بسحب قواتها وعناصرها القتالية والعودة إلى مواقعها السابقة قبل الأحداث الأخيرة، وتسليم مقرات الحكومة اليمنية وبإشراف من التحالف”. قد يهمك أيضاًوزير الخارجية القطري يكشف موقف بلاده من “أحداث عدن”.. ويوجه رسالة لجميع الأطراف ودعت قيادة قوات التحالف إلى “استمرار التهدئة وضبط النفس ووقف الخطاب الإعلامي المتشنج، وتعزيز لغة الحوار والتصالح وتوحيد الجهود في هذه المرحلة، والوقوف سوياً لإنهاء الانقلاب الحوثي ومشروع النظام الإيراني الهدام باليمن، وعدم إعطاء الفرصة للمتربصين بالدولة اليمنية وشعب اليمن من التنظيمات الإرهابية كالميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب وداعش”. جاء ذلك بعد أيام من دعوة المملكة العربية السعودية للحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في عدن، إلى الحوار، في أعقاب سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، على مقاليد الأمور في عدن بعد اشتباكات مع قوات الحكومة اليمنية الشرعية. قد يهمك أيضاًالإمارات تدعو للتهدئة.. والخارجية اليمنية تحملها مسؤولية “أحداث عدن” وتشارك الإمارات في التحالف الذي تقوده السعودية، إلا أن الإمارات أعلنت قبل أسابيع سحب قواتها من اليمن، بعد الاتفاق مع السعودية، حسبما قال مسؤولون إماراتيون، فيما عبر المجلس الانتقالي الجنوبي عن رفضه مشاركة حزب الإصلاح اليمني التابع لجماعة الإخوان المسلمين في الحكومة اليمنية.  

leave a reply