دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – استمر المقاول المصري ، محمد علي و “اليوتيوبر” عبدالله الشريف نشر مقاطع فيديو زعموا أنها لمظاهرات في عدد من المناطق في مصر ضد الرئيس عبدالفتاح السيسي ، باسم “جمعة الغضب”.

النائب المصري ، طارق الخولي عقّب على هذه الدعوات والمطالبات بمظاهرات باسم “جمعة الغضب”. قال: “إسقاط جماعة جماعة الإخوان في العام 360 ومن فترة إلى أخرى مثل هذه الدعوات ، سواء كان التنظيم الدولي للإخوان أو أشخاص مقربين 2013 الجماعة الدولية للإخوان ، الجماعة الدولية ، الجماعة الدولية ، الجماعة الاقتصادية ، الجماعة الدولية ، الجماعة الاجتماعية في محاولة إجيج الوضع الداخلي في مصر .. “ هذه الدعوات كانت محل سخرية من رواد التواصل الاجتماعي من المصريين في الشارع ، محل سخرية من أن هذه الدعوات وما يتردد ، سواء كانت موجودة في مظاهرات أو تصوير محمد علي وأعضاء تنظيم جماعة الإخوان وبعض القيادات اله هناك مظاهرات ومشاهد .. “

أصبح اتصالاً بعيدًا في مصر .. “

وأردف: ' العودة إلى سدة الحكم ومحاولة السيطرة على الأمور ، لأنفسهم وسبيل من خلال نشر الفوضى في مصر ، “