دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – وصفت حركة النهضة في تونس الإجراءات التي اتخذتها الرئيس قيس بن سعيد بـ “الانقلاب على الدستور” ، داعية إلى تكثيف التشاورات والحوار السياسي لإيجاد حل للأزمة التي ستعقد التشاور والحوار تعيشها البلاد ، وفقًا لبيان صادر عن المكتب التنفيذي للحركة الثلاثاء.

وجاء أن أن وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء وجاء ، إلى جانب الخطر الوبائي الكبير الجاثم على بلادنا ، بما يجعل هذه القضايا مألوفة مطلقة للبلاد تحتاج إلى إدارة حوار وطني ورسم خيارات جماعية قادرة على اخراج البلاد من جميع ازماتها “، وفاق للبيان.

قد يهمك أيضاً