وذكر تلفزيون “الإخبارية” السوري المملوك للدولة، أن “الإرهابيين أطلقوا صواريخ محملة بغاز الخردل”، إلا أنه لم يكشف ما إذا كان قد سقط في الهجوم على المطار قتلى. وتخضع الأحياء المجاورة للمطار لسيطرة داعش.

وقالت “وكالة أعماق” القريبة من داعش في وقت سابق، إن مسلحي داعش شنوا هجوما واسع النطاق على قرية الجفرة قرب المطار، حيث قالت إن اثنين من الانتحاريين التابعين لها اقتحما دفاعات الجيش بسيارتين فأسقطا عشرات القتلى.

وتعد دير الزور موقعا استراتيجيا بالنسبة إلى تنظيم داعش، إذ تربط المحافظة معقل التنظيم بالرقة في سوريا بمسلحيها في العراق. وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن المتشددين تقدموا في ظل ضربات جوية مكثفة تهدف إلى صد هجومهم.

وتمكن الجيش السوري بدعم من ضربات جوية روسية مكثفة في يناير الماضي من صد المتشددين من بعض القرى قرب المطار، لكنه أخفق حتى الآن في طردهم.