دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قال راشد الغنوشي ، زعيم حزب الحركة النهضة التونسية ، إن الحركة مستعدة للتضحية من أجل استكمال المسار الديمقراطي “، مُعربًا عن انفتاحها على” مراجعة

وألمح الغنوشي ، في مقابلة مع الأناضول ، في الجمهورية العربية النهارية لقد أعلنت سابقا النظام الداخلي للحزب حدد تحديد الرئاسة بدورتين تنتهي في المؤتمر “، الذي يُعقد قبل نهاية العام الحالي.

واعترف الغنوشي بوجود أن” هناك غضب من غياب المنجز الاقتصادي للثورة ، وغضب من

وصف الغنوشي الجيش التونسي “جمهوري محايد” ، داعيًا إلى عدم الزج.

، جهود الرئيس التونسي قيس سعيد إقالة الحكومة وتجميد عمل البرلمان

وقال إن هناك حالة من الغموض تسيطر على تونس التي “لم يتم الإعلان عن رئيسها. ولا شك في أن مساؤك عن تغييرك “. .

وقال “وقال الغنوشي إن حركته” تلقت رسالة الشعب وأنها ستعلنها الذاتي بكل شجاعة “، واتهم محطات تليفزيونية عربية بـ” شيطنة “التونسية.