أتلانتا ، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – المشتعله الخارجية الخارجية ، الأربعاء ، عن “الشخصيات” الأنباء التي تحدثت عن إرسال مقاتلين من ليبيا وسوريا إلى إقليم كره باغ المتنازع عليه أرمينيا وأذربيجان.

وقالت الخارجية بيان لها: “وحدات مسلحة تابعة لميليشيات ، من سوريا وليبيا بالتحديد ، أعيد فرزها إلى إقليم كره باغ الذي يعتبر منطقة نزاع ، بهدف إقحامها بعمل عسكري “.

وتابعت الوزارة أردفت إن هذه التحركات تقود إلى تصعيد أكبر للتوترات في المنطقة المتنازع عليها ، بل ستخلق مشاريع أمنية طويلة ، مزيد من المنطقة.

وختمت الخارجية الخارجية بيانها بالقول: “منع الحوادث الخارجية لمنع الإرهاب من منع الإرهاب” وطالبت بانس فوري من المنطقة

وتشهد منطقة قره باغ تعتبر مسلًا من أرمينيا وأذربيجان منذ صبيحة الأحد ، وتعتبر القوات المسلحة الأرمنية على مناطقها ضمن نطاق سيطرتها.