ويتجه رئيس تشاد، إدريس ديبي، الذي قضى 26 عاما في السلطة، إلى الظفر بولاية خامسة، فيما تقول اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بالبلاد إن النتائج لن تظهر ما لم يمض أسبوعان على الأقل.

ولم يستطع مستخدمو الانترنت عبر الشبكات المحلية في أنجمينا أن يبعثوا برسائلهم الهاتفية ولا في الأجهزة الثابتة، وفق ما نقله موقع ستارفور.

في غضون ذلك، منعت الصحافة الأجنبية في البلاد من تغطية الانتخابات التي غابت عنها التحليلات واستطلاعات الرأي.