لفت لزلازل إيران.. أسلحة إيكولوجية وكهرومغناطيسية.. كاتب يفصّل أسلحة أمريكية "لا تخطر على قلب بشر" - Lebanon news - أخبار لبنان

لفت لزلازل إيران.. أسلحة إيكولوجية وكهرومغناطيسية.. كاتب يفصّل أسلحة أمريكية “لا تخطر على قلب بشر”

لفت لزلازل إيران.. أسلحة إيكولوجية وكهرومغناطيسية.. كاتب يفصّل أسلحة أمريكية “لا تخطر على قلب بشر”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—لفت الكاتب بالشؤون الأمريكية، إميل أمين، إلى أسلحة وقدرات عسكرية أمريكية هائلة وغير تقليدية تقسم لـ3 أنواع سيبرانية وكهرومغناطيسية وأيكولوجية (طبيعية) لافتا إلى عدد الزلازل التي أصابت إيران مؤخرا. جاء ذلك في مقابلة أجراها أمين على قناة الحدث، حيث قال: “الخيار السيبراني، نحن أمام حروب الجيل الرابع والجيل الخامس وربما أجيال أخرى لم نعرفها، الولايات المتحدة الأمريكية سواء اتفقنا أو افترقنا مع بعض لا تزال حتى الساعة هي سيدة قيصر لا تزال هي روما العصر لديها ما لا نعلم الكثير جدا، في الحرب السيبرانية انت تخترق كافة الأجهزة الكمبيوترية، لست متخصصا بالدرجة الأولى ولكن فكرة بسيطة: أنت توقف فعالية كل أجهزة التواصل الالكتروني وليس تواصل الطاقة معنى ذلك أنك لن تسطيع أن تبعث بأوامر عبر الكومبيوتر إلى الدوائر وإلى الشبكات..” وتابع قائلا: “هناك الخيار الآخر، الخيار الكهرومغناطيسي، هناك القنبلة الكهرومغناطيسية التي تقطع الكهرباء من أثر الصدمة عن كافة الأجهزة، يعني يمكنك أن تشل دولة كاملة إذا أوقفت فعالية الطاقة المولدة للحركة، هذه قنبلة يمكن تفجيرها بالهواء في الاوتوسفير في قاع البحر، لا نعلم بالتحديد، على سبيل المثال روسيا الآن تهدد الولايات المتحدة الأمريكية بقنبلة من هذا النوع لكن ستكون يعني لا سمح الله تحت مياه الأطلنطي كفيلة بأن تحدث تسونامي يغرق نيويورك بأكملها أو كاليفورنيا بأكملها..” وأضاف: “الخيار الثالث وهو خيار مثير تحدث عنه هنري كسينجر وبروجينيسكي، قال إنه لدى أمريكا أسلحة لا تخطر على قلب بشر ولم ترها عين، غالبا هي الأسلحة الإيكولوجية أسلحة البيئة أسلحة المناخ بمعنى يعني إحداث زلازل، ألا يلفت النظر حجم الزلازل التي تضرب إيران، سواء أعاصير سواء تسونامي واسلحة أخرى لم نسمع عنها، من الواضح أن مسألة الصراع الكلاسيكي بين الولايات المتحدة، الرئيس ترامب لا يفضل ذلك..” ويذكر أن برايان هوك، الممثل الخاص لوزير الخارجية الأمريكي لشؤون إيران، رد في تصريحات سابقة على ما “تروج له طهران مرارا” بأن الولايات المتحدة الأمريكية تملك أسلحة لخلق زلازل وتفجير فيضانات وسرقة غيوم، عبر فضائها المعلوماتي. جاء ذلك في مقطع فيديو نشره فريق التواصل التابع لوزارة الخارجية الأمريكية على صفحته بتويتر مطلع الشهر الجاري، حيث قال هوك: “إيران روجت لنظريات مؤامرة عبر الفضاء المعلوماتي بأشياء مثل القول إن الولايات المتحدة خلقت داعش وإلقاء اللوم على الولايات المتحدة في خلق أسلحة الزلازل لاستخدامها ضد إيران وقالوا إن بلدان أخرى تسرق غيومهم وماء مطرهم أو أنهم يستخدمون ماكينة مناخ أسطورية لخلق فيضانات شاملة..” وأضاف: “من المثير للدهشة حينما تمعن الفكر لابد ان النظام لا يعتقد أن شعبة أذكى من أن ينخدع بهذه الادعاءات السخيفة ولكنهم يقومون بهذا على أساس منتظم جدا، في الواقع معظم هذا إذا كنت تبحث عن المسؤولية يعود لسوء إدارة وفساد النظام الإيراني”.

leave a reply