Connect with us
[adrotate group="1"]

أخبار العالم

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل خروج بريطانيا حتى 31 يناير 2020

لندن، المملكة المتحدة (CNN)– قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك، إن الاتحاد الأوروبي، وافق، الاثنين، على مد أجل خروج بريطانيا “بريكست” إلى 31 يناير كانون الثاني 2020، حيث كان من المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد في نهاية الشهر الجاري. قد يهمك أيضاًجونسون يدعو لانتخابات مبكرة في بريطانيا في 12 ديسمبر إذا تأخر البريكست عن موعده…

Published

on

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل خروج بريطانيا حتى 31 يناير 2020

لندن، المملكة المتحدة (CNN)– قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك، إن الاتحاد الأوروبي، وافق، الاثنين، على مد أجل خروج بريطانيا “بريكست” إلى 31 يناير كانون الثاني 2020، حيث كان من المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد في نهاية الشهر الجاري. قد يهمك أيضاًجونسون يدعو لانتخابات مبكرة في بريطانيا في 12 ديسمبر إذا تأخر البريكست عن موعده وأضاف تاسك، في تغريدة له على تويتر، أن القرار الأوروبي في طريقه إلى الإقرار بشكل رسمي مكتوب.  وكانت بريطانيا طلبت مد أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي 3 أشهر، للتوصل إلى اتفاق البريكست، والذي يواجه أزمة بين الحكومة برئاسة بوريس جونسون والمعارضة في البرلمان. وكانت محكمة بريطانية قد قضت بمنع الحكومة البريطانية من الخروج من الاتحاد الأوروبي دون التوصل إلى اتفاق، في وقت عبر فيه رئيس الوزراء بوريس جونسون عن رفضه أي طلب بتأجيل البريكست. وتواجه خطة الحكومة البريطانية للخروج من الاتحاد الأوروبي، معارضة داخل مجلس العموم البريطاني بسبب الحدود بين أيرلندا الشمالية التابعة للمملكة المتحدة وأيرلندا عضو الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى اتفاقية التبادل التجاري المقرر إبرامها بين الاتحاد وبريطانيا. وهدد رئيس الوزراء بالدعوة إلى انتخابات مبكرة في 12 ديسمبر كانون الأول المقبل، إذا تأجل موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عن موعده السابق في 31 أكتوبر تشرين الأول الجاري. 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

أخبار العالم

بيلوسي بعد انتشار كورونا

قالت هيئة مجلس الشيوخ التابعة للأمم المتحدة ، بيلوسي ، في مقابلة مع مذيع CNN ، مايك بنس وزوجته كارين بعد ظهور نتائج إيجابية مساعديه المقربين بفيروس كورونا.

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

قالت هيئة مجلس الشيوخ التابعة للأمم المتحدة ، بيلوسي ، في مقابلة مع مذيع CNN ، مايك بنس وزوجته كارين بعد ظهور نتائج إيجابية مساعديه المقربين بفيروس كورونا.

Continue Reading

أخبار العالم

أردوغان يهاجم ماكرون مجددا: فقد صوابه .. وعليه الخضوع لاختبار طبي

دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، الأحد ، هجومه على نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بسبب تصريحات عن الإسلام وتأييده نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد ، معتبرا أنه “فقد صوابه”. وبيان أردوغان ، وفقًا لما نقلته وكالة أنباء “الأناضول” التركية. أردوغان موجها حديثه إلى ماكرون: “انظر إلى نفسك…

Published

on

By

أردوغان-يهاجم-ماكرون-مجددا:-فقد-صوابه.-وعليه-الخضوع-لاختبار-طبي

دبي ، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، الأحد ، هجومه على نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بسبب تصريحات عن الإسلام وتأييده نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد ، معتبرا أنه “فقد صوابه”.

وبيان أردوغان ، وفقًا لما نقلته وكالة أنباء “الأناضول” التركية.

أردوغان موجها حديثه إلى ماكرون: “انظر إلى نفسك أولًا ، والمكان الذي تسير”. كما كرر أردوغان تصريحه بأن الرئيس الفرنسي يعاني من مرض ، وعليه الخضوع لإجراء طبي.

وكانت الرئاسة الفرنسية ، السبت ، الاستدعاء سفيرها من تركيا “الوضع” ، بعد تصريح أردوغان الأول من أجل استئناف البحث ، وقالت الفرنسية إن مؤسسة الرئيس أردوغان غير مقبولة. . نطالب بأن يغير أردوغان مسار سياسته ، تسجيله من كل النواحي “.

Continue Reading

أخبار العالم

مصالح أم إيديولوجيا.. كيف ينظر السودان لإسرائيل؟

آخر تحديث: الأحد 8 ربيع الأول 1442 هـ – 25 أكتوبر 2020 KSA 08:15 – GMT 05:15 تارخ النشر: الأحد 8 ربيع الأول 1442 هـ – 25 أكتوبر 2020 KSA 07:07 – GMT 04:07المصدر: دبي- العربية.نت من الخرطوم (أرشيفية- فرانس برس) “السياسة الخارجية تبنى على أساس المصالح فقط، ولا ينبغي أن تحددها قناعات إيديولوجية حزبية”…

Published

on

By

مصالح-أم-إيديولوجيا.-كيف-ينظر-السودان-لإسرائيل؟

المصدر: دبي- العربية.نت

من الخرطوم (أرشيفية- فرانس برس)

“السياسة الخارجية تبنى على أساس المصالح فقط، ولا ينبغي أن تحددها قناعات إيديولوجية حزبية” جملة لخصت نظرة الخرطوم للعلاقة مع إسرائيل.

فقد كان وزير العدل نصر الدين عبد الباري واضحا أمس حين أكد أن الحكومة تملك الصلاحية السياسية على اتخاذ القرارات الكبرى المتعلقة بالعلاقات الخارجية.

كما أضاف أن قرار التطبيع مع إسرائيل سوف يعود على السودانيين بمنافع كثيرة في المدى القريب والبعيد، وقد تم الاتفاق عليها، نافياً أن تتسبب إقامة علاقات بين الخرطوم وتل أبيب بالضرر أو الأذى لأي دولة أخرى.

ترحيب واعتراض

إلا أن هذا القرار أو تلك الخطوة التي نقلت البلاد من مرحلة “اللاءات الثلاث”(لا للاعتراف بإسرائيل أو التفاوض أو السلام معها) خلال الستينات، إلى البحث عن مصالح البلاد الغارقة في العديد من الصعوبات الاقتصادية، أثارت بعض الجدل في الشارع السوداني وبين الأحزاب المختلفة في البلاد.

ففي حين رحب حزب المؤتمر السوداني بإنهاء حالة العداء مع إسرائيل معتبراً أن الاتفاق مع إسرائيل برعاية الولايات المتحدة، يدمج السودان في المجتمع الدولي ثانية، وينهي عزلته الدولية، ويفتح الباب للعمل مع الشركاء الدوليين لتقليل أعباء ديونه، رفضت فصائل سياسية أخرى الاتفاق الذي جرى التوصل إليه بمساعدة الولايات المتحدة لبدء علاقات اقتصادية وتجارية مع إسرائيل.

ومن بين الذين انتقدوا الاتفاق قوى الإجماع الوطني، وهو تحالف يساري وعنصر رئيسي في تحالف قوى الحرية والتغيير الذي انبثق من الانتفاضة ضد الرئيس المعزول عمر البشير.

الصادق المهديالصادق المهدي

كما ندد حزب المؤتمر الشعبي السوداني، وهو فصيل إسلامي يدعم البشير، بهذه الخطوة.

بينما هدد زعيم المعارضة المخضرم الصادق المهدي بسحب دعم حزب الأمة من الحكومة إذا مضت قدما في ذلك.

وكما الأحزاب، ينقسم الشارع السوداني، وإن لم تكن هناك إحصائيات حول تلك المسألة المستجدة، إلا أن العديد من السودانيين يقولون إنهم يقبلون التطبيع إذا كان ذلك في مصلحة السودان الاقتصادية.

صورة لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك (أرشيفية- فرانس برس)صورة لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك (أرشيفية- فرانس برس)

قضية حساسة

فتلك القضية تعتبر حساسة في السودان الذي كان سابقا منتقدا متشددا لإسرائيل، وهناك انقسام في الآراء بين القادة العسكريين والمدنيين الذين يقودون فترة انتقالية أتت بعد عزل البشير في إبريل 2019 على وقع احتجاجات استمرت شهورا.

يذكر أن الاتفاق مع إسرائيل أُبرم يوم الجمعة في اتصال هاتفي بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزعماء انتقاليين سودانيين.

ومن شأن ذلك أن يجعل السودان ثالث دولة عربية تنحي العداء مع إسرائيل جانبا هذا العام، رغم أن بعض المسؤولين السودانيين قالوا إنه يجب موافقة برلمان انتقالي لم يتم تشكيله بعد على الاتفاق.

Continue Reading
error: Content is protected !!