ونقلت فرانس برس عن رئيس مجلس منطقة نيس كريستيان ايستروزي قوله “كانت هناك أسلحة ثقيلة داخل الشاحنة”

ووقع الحادث الدموي عندما تجمع عدد من المواطنين لمشاهدة الألعاب النارية بمناسبة احتفالات العيد الوطنى لفرنسا،ليل الجمعة، مما أسفر عن سقوط أكثر من 70 شخصا و100

وبحسب نائب محافظ الشرطة، فإن الشاحنة “دهست الحشد على امتداد مسافة طويلة، وهذا ما يفسر هذه الحصيلة الكبيرة جدا”

وذكرت وسائل إعلام محلية أن وزن الشاحنة 34 طنا