حزب الله يهدد بالانسحاب من الحكومة.. ويتمسك بإقالة القاضي بيطار - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

أخبار العالم

حزب الله يهدد بالانسحاب من الحكومة.. ويتمسك بإقالة القاضي بيطار

اتهم حزب الله اللبناني واشنطن بالتدخل بتحقيقات انفجار مرفأ بيروت بعد معلومات تحدثت عن توجه لجنة التحقيق لاتهام حزب الله بالمسؤولية عن الانفجار.نقلت وسيلة إعلامية لبنانية عن مصادر في “حزب الله” وحركة “أمل” تحذيرهما من أن “القاضي طارق بيطار يتجه لاتهام حزب الله بجريمة تفجير المرفأ، ولا يمكن للحزب أن يتحمل نتيجة جريمة لم يرتكبها”.وتابعت…

Published

on

حزب-الله-يهدد-بالانسحاب-من-الحكومة.-ويتمسك-بإقالة-القاضي-بيطار

اتهم حزب الله اللبناني واشنطن بالتدخل بتحقيقات انفجار مرفأ بيروت بعد معلومات تحدثت عن توجه لجنة التحقيق لاتهام حزب الله بالمسؤولية عن الانفجار.

نقلت وسيلة إعلامية لبنانية عن مصادر في “حزب الله” وحركة “أمل” تحذيرهما من أن “القاضي طارق بيطار يتجه لاتهام حزب الله بجريمة تفجير المرفأ، ولا يمكن للحزب أن يتحمل نتيجة جريمة لم يرتكبها”.

وتابعت المصادر أن “المطلوب كف يد البيطار عن التحقيق وإلا الثنائي الشيعي و”المردة” سيعلقون مشاركتهم في جلسة اليوم لمجلس الوزراء على أن تكون هنا خطوات أخرى تصل إلى تعليق مشاركتهم في الحكومة”. كما كشفت مصادر رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي أنه يجري العمل على ورقة حل.

وعلى وقع تهديدات حزب الله لقاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول لبناني قوله إن الحكومة اللبنانية أجلت جلستها المخصصة لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بشأن التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

وفي هذا الإطار، أرسلت الأمانة العامة لمجلس النواب كتاباً لوزارة الداخلية والبلديات اعتبرت فيه أنّ “السير بالإجراءات اللازمة فيما يتعلّق بجريمة انفجار مرفأ بيروت لا يعود اختصاصه للقضاء العدليّ”، مشدّدة على أنّ “أيّ إجراء من قبله يتعلّق بأحد الرؤساء والوزراء والنواب يعتبر تجاوزاً لصلاحيته”.

وكشفت الوسيلة الإعلامية أن الاتصالات كانت جارية منذ الأمس لإيجاد مخرج للانقسام في مجلس الوزراء بين الثنائي الشيعي و”المردة” مع فريق رئيس الجمهورية بعد طلب الثنائي الشيعي و”المردة” بكف يد المحقق العدلي بقضية حادثة مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار.

طارق بيطار

طارق بيطار

وأكدت المعلومات أنه إذا لم يتم التوصل إلى حل يمكن أن تُرجأ جلسة مجلس الوزراء اليوم والا فالثنائي الشيعي و”المردة” لن يحضروا.

وشددت مصادر الثنائي الشيعي على أن تعيين القاضي بيطار جاء بمرسوم ويمكن كف يده بمرسوم أيضًا رغم أن الصيغة الأمثل هو بت الأمر في مجلس القضاء الأعلى.

للاستعداد لإغلاق عام سلمي

من جهته طالب رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، رئيسي الجمهورية والحكومة برفض الإذعان لترهيب “حزب الله” بشأن التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

جعجع أضاف أن على رئيسي الجمهورية والحكومة الاستقالة فورا إذا خضعا لتهديدات حزب الله، داعيا إلى الاستعداد لإغلاق عام سلمي في حال حاول الفريق الآخر فرض إرادته بالقوة.

جعجع أكد أيضًا أن خضوع رئاستي الجمهورية والحكومة لأي ابتزاز إضافي سيكون بمثابة مسمار إضافي وأخير في نعش ما تبقى من الدولة اللبنانية..

تعليق مؤقت

وكانت التحقيقات علقت مؤقتا في قضية انفجار مرفأ بيروت بعد تبلّغ قاضي التحقيق دعوى طلب رده من الوزير السابق علي حسن خليل والنائب غازي زعيتر.

وأوضحت الوكالة أن المحقق العدلي في قضية انفجار المرفأ القاضي طارق البيطار عقد صباح اليوم جلسة كانت مخصصة لاستجواب الوزير السابق علي حسن خليل، الذي لم يحضر شخصيا.

وخلال الجلسة طلب محامي خليل مهلة زمنية لتقديم دفوع شكلية وتقديم مستندات، إلا أن المحقق العدلي رفض هذه الطلبات وأصدر مذكرة توقيف غيابية بحق خليل.

وذكرت الوكالة أنه “إثر انتهاء الجلسة، تبلغ القاضي بيطار دعوى الرد الجديدة المقدمة ضده من وكلاء خليل والنائب غازي زعيتر، ما استدعى تعليق التحقيق ووقف كل الجلسات”.

مذكرة توقيف بحق وزير سابق

وأضافت وسائل إعلام محلية أن “القاضي طارق البيطار تبلّغ طلب النائب علي حسن خليل والنائب غازي زعيتر رده من ملف تفجير 4 آب الذي أحيل على القاضي ناجي عيد وبالتالي كفت يده عن الملف تلقائياً ومؤقتاً”.

وفي وقت سابق أشارت معلومات إلى أن “المحقق العدلي القاضي طارق البيطار رفض أن يتبلغ دعوى الرد المقدمة من خليل وزعيتر المحالة أمام القاضي ناجي عيد”.

جاء ذلك قبيل إصدار قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت الذي وقع العام الماضي، مذكرة توقيف اليوم الثلاثاء بحق وزير المالية السابق علي حسن خليل بعد عدم مثوله للاستجواب، بحسب ما قال مصدر قضائي ووسائل إعلام محلية.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

أخبار العالم

بعد اشتباكات بيروت.. فرنسا تحث على الهدوء في لبنان

دعت فرنسا جميع الأطراف في لبنان، الجمعة، إلى التحلي بالهدوء بعد أشد أعمال العنف دموية في البلاد منذ أكثر من 10 أعوام، وحثت الجميع على التركيز على تطبيق الإصلاحات للخروج من أزمة اقتصادية متصاعدة.وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، آن كلير لوجندر، في إفادة للصحافيين: “تدعو فرنسا جميع الأطراف المعنية إلى الهدوء. الأولوية الآن يجب…

Published

on

By

بعد-اشتباكات-بيروت.-فرنسا-تحث-على-الهدوء-في-لبنان

دعت فرنسا جميع الأطراف في لبنان، الجمعة، إلى التحلي بالهدوء بعد أشد أعمال العنف دموية في البلاد منذ أكثر من 10 أعوام، وحثت الجميع على التركيز على تطبيق الإصلاحات للخروج من أزمة اقتصادية متصاعدة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، آن كلير لوجندر، في إفادة للصحافيين: “تدعو فرنسا جميع الأطراف المعنية إلى الهدوء. الأولوية الآن يجب أن تكون لتطبيق الإصلاحات الضرورية والعاجلة لإخراج لبنان من الأزمة، خاصة في قطاع الطاقة”، وفق رويترز.

اشتباكات ذكّرت بالحرب الأهلية

يذكر أن اشتباكات عنيفة اندلعت، أمس الخميس، في العاصمة اللبنانية، ذكرت بسنوات الحرب الأهلية وأتت على وقع توتر سياسي مرتبط بمسار التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

وشهدت بيروت واحدة من أعنف المواجهات منذ سنوات في تصعيد خطير يُنذر بإدخال البلاد في أزمة جديدة بعد أكثر من شهر فقط على تشكيل حكومة يفترض أن تركز عملها على وضع خطة لإخراج البلاد من دوامة الانهيار الاقتصادي المتحكمة بها منذ أكثر من عامين.

كما أسفرت الاشتباكات عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 32 آخرين بجروح.

من موقع الاشتباكات في بيروت يوم 14 أكتوبر (رويترز)

من موقع الاشتباكات في بيروت يوم 14 أكتوبر (رويترز)

رصاص وقذائف

وتحولت مستديرة الطيونة، على بعد عشرات الأمتار من قصر العدل في العاصمة، حيث مكتب المحقق العدلي طارق بيطار المكلف بالتحقيق في انفجار المرفأ، إلى ساحة حرب شهدت إطلاق رصاص كثيف وقذائف ثقيلة وانتشار قناصة على أسطح أبنية، رغم تواجد وحدات الجيش وتنفيذها انتشاراً سريعاً في المنطقة، التي تعد من خطوط التماس السابقة خلال الحرب الأهلية (1975-1990).

أما شرارة العنف هذه فبدأت بعد أن تجمع عناصر موالون لحزب الله وحركة أمل (التي يرأسها رئيس البرلمان نبيه بري) أمام قصر العدل للاحتجاج ضد بيطار والمطالبة بعزله.

من موقع الاشتباكات في بيروت يوم 14 أكتوبر (رويترز)

من موقع الاشتباكات في بيروت يوم 14 أكتوبر (رويترز)

ويسيطر منذ مساء الخميس هدوء على منطقة الاشتباكات وسط انتشار كثيف للجيش، ونصبه حواجز تفتيش للسيارات والآليات العابرة. وبعد انتهاء الاشتباكات، أعلن الجيش توقيف 9 أشخاص بينهم سوري.

“القوات” ترد على اتهام حزب الله

وفيما اتهم حزب الله وحركة أمل “مجموعات من حزب القوات اللبنانية” بإطلاق النار والرصاص الحي على رؤوس المحتجين من مناصريهما، أكد حزب القوات أن ما شهدته بيروت وثقته بشكل واضح الفيديوهات.

وشدد في بيان على أن وسائل الإعلام كلها إضافة إلى الفيديوهات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي أكدت بالملموس الظهور المسلّح بالأربيجي والرشاشات والدخول إلى الأحياء الآمنة من قبل مناصري حزب الله.

أنصار حركة أمل وحزب الله قرب قصر العدل في بيروت يوم 14 أكتوبر (رويترز)

أنصار حركة أمل وحزب الله قرب قصر العدل في بيروت يوم 14 أكتوبر (رويترز)

كما اعتبر حزب القوات أن اتهامه مرفوض جملة وتفصيلاً، ويهدف إلى حرف الأنظار عن اجتياح “حزب الله” لهذه المنطقة وسائر المناطق في أوقات سابقة. وشدد على أن ما جرى من اشتباكات اليوم هو مجرد مواجهة العدالة بالمنطق الانقلابي نفسه، واستخدام السلاح، والترهيب، والعنف، والقوة لإسقاط مسار التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

رأس حربة

يشار إلى أنه منذ ادعائه على رئيس الحكومة السابق حسان دياب ونواب ووزراء سابقين، بينهم نائبان عن حركة أمل، ومسؤولين أمنيين، يخشى كثيرون أن تؤدي الضغوط السياسية إلى عزل بيطار على غرار سلفه فادي صوان الذي نُحي في فبراير بعد ادعائه على مسؤولين سياسيين.

عناصر من حزب الله وحركة أمل في الطيونة يوم 14 أكتوبر (فرانس برس)

عناصر من حزب الله وحركة أمل في الطيونة يوم 14 أكتوبر (فرانس برس)

وتنتقد قوى سياسية عدة مسار التحقيق العدلي، لكن حزب الله وحليفته حركة أمل يشكلان رأس حربة هذا الموقف الرافض لعمل المحقق العدلي في قضية انفجار عزته السلطات إلى تخزين كميات كبيرة من نيترات الأمونيوم بلا تدابير وقاية. وتبين أن مسؤولين على مستويات عدة كانوا على دراية بمخاطر تخزينها.

كذلك اندلع خلاف داخل الحكومة الثلاثاء مع إصرار نواب حركة أمل وحزب الله على تغيير المحقق العدلي مهددين باللجوء إلى الشارع. وجاء ذلك بعد إصدار بيطار مذكرة توقيف غيابية بحق وزير المال السابق والنائب الحالي عن حركة أمل علي حسن خليل. ويرفض الحزبان أن تعقد الحكومة أي جلسة ما لم تكن مخصصة للبحث في الموقف من المحقق العدلي في الانفجار الذي أودى بنحو 215 شخصاً وإصابة 6500 آخرين.

Continue Reading

أخبار العالم

طعن عدة مرات بسكين.. نائب بريطاني يلفظ أنفاسه

توفي النائب البريطاني المحافظ ديفيد أميس متأثرا بجراحه، بعد أن تعرض للطعن “مرات عدة”، اليوم الجمعة، خلال حضوره تجمّعا في دائرته الانتخابية في جنوب شرق إنجلترا.في حين أوضحت الشرطة أنها ألقت القبض على المهاجم، بعد أن استدعت عناصرها وحضرت إلى المكان فور ورود معلومات عن عملية الطعن، لكن من دون أن تذكر أميس بالاسم.كما أكدت…

Published

on

By

طعن-عدة-مرات-بسكين.-نائب-بريطاني-يلفظ-أنفاسه

توفي النائب البريطاني المحافظ ديفيد أميس متأثرا بجراحه، بعد أن تعرض للطعن “مرات عدة”، اليوم الجمعة، خلال حضوره تجمّعا في دائرته الانتخابية في جنوب شرق إنجلترا.

في حين أوضحت الشرطة أنها ألقت القبض على المهاجم، بعد أن استدعت عناصرها وحضرت إلى المكان فور ورود معلومات عن عملية الطعن، لكن من دون أن تذكر أميس بالاسم.

كما أكدت أنه “تم توقيف المعتدي بعد مدة قصيرة”، مضيفة أنها لا تبحث عن غيره، في إشارة إلى عدم وجود متورطين آخرين.

وكان السياسي البالغ 69 عاما والعضو البارز في حزب رئيس الوزراء بوريس جونسون المحافظ، يعقد لقاء أسبوعيا روتينيا مع ناخبين في دائرته في “كنيسة بيلفيرز الميثودية” ببلدة لي-أون-سي الصغيرة، قبل أن يفاجئه المعتدي بعدة طعنات أصابته بجروح بالغة وتوفي على إثرها لاحقا.

حادث صادم

وفي حين لم تكشف الشرطة الكثير من التفاصيل عن الهجوم ودوافعه، وصف رئيس حزب المحافظين السابق إيان دنكان سميث، الحادث بالمروع والصادم.

وأعرب في تغريدة على تويتر عن تضامنه مع عائلته في هذا الوقت الفظيع.

النائب البريطاني ديفيد أميس

النائب البريطاني ديفيد أميس

كما شدد على أنه لا يمكن التسامح مع هذا السلوك العنيف في السياسة أو في أي مسيرة أخرى في الحياة.

هجمات سابقة

يذكر أن بريطانيا شهدت خلال السنوات الماضية، عدة حوادث طعن وهجمات إرهابية.

كما سبق أن تعرّض نواب بريطانيون لهجمات خلال مناسبات مشابهة في دوائرهم الانتخابية، بما في ذلك النائبة العمالية جو كوكس التي قتلت سنة 2016 قبيل استفتاء بريكست.

كذلك، أصيب النائب الليبرالي الديمقراطي نايجل جونز بجروح في العام 2000، وقتل أحد مساعديه، بعد تعرضه لاعتداء من قبل شخص كان يحمل سيفا في غرب إنجلترا.

Continue Reading

أخبار العالم

كمين للجيش اليمني في مأرب.. يحصد عشرات القتلى الحوثيين

نفذ الجيش الوطني اليمني، مسنوداً بالمقاومة الشعبية، اليوم الجمعة، عملية التفاف ناجحة تمكن خلالها من وضع كماشة لـ20 عنصراً من الميليشيات أقصى جنوب مديرية الجوبة في مأرب، ما أسفر عن سقوط قتلى وأسرى من الحوثيين.وأوضحت مصادر عسكرية أن الميليشيات كانت دفعت مجموعات من عناصرها للتسلل من المرتفعات الجبلية المطلة على الجديدة، مركز المديرية، في محاولة…

Published

on

By

كمين-للجيش-اليمني-في-مأرب.-يحصد-عشرات-القتلى-الحوثيين

نفذ الجيش الوطني اليمني، مسنوداً بالمقاومة الشعبية، اليوم الجمعة، عملية التفاف ناجحة تمكن خلالها من وضع كماشة لـ20 عنصراً من الميليشيات أقصى جنوب مديرية الجوبة في مأرب، ما أسفر عن سقوط قتلى وأسرى من الحوثيين.

وأوضحت مصادر عسكرية أن الميليشيات كانت دفعت مجموعات من عناصرها للتسلل من المرتفعات الجبلية المطلة على الجديدة، مركز المديرية، في محاولة للتوغل شمالاً، إلا أن الجيش اليمني تصدى لها بكمين محكم.

مواجهات عنيفة

يذكر أن الجيش والمقاومة، كانا نفذا أمس الخميس، كميناً محكماً أيضا استهدف ميليشيات الحوثي في محيط الجوبة جنوب مأرب. وأكد المركز الإعلامي للجيش أن الكمين أدى إلى سقوط نحو 40 من الحوثيين بين قتيل وجريح.

عناصر من ميليشيات الحوثي قرب مأرب (أرشيفية من رويترز)

عناصر من ميليشيات الحوثي قرب مأرب (أرشيفية من رويترز)

كما اندلعت مواجهت عنيفة في جبهة الجوبة ومحيط مديرية العبدية جنوب مأرب، ما أسفر عن مقتل العشرات من عناصر الميليشيات بينهم 4 قياديين.

نزوح 10 آلاف في سبتمبر

وكانت المحافظة الغنية بالنفط والاستراتيجية، شهدت خلال الأسابيع الماضي تصعيدا عسكريا من قبل الميليشيات، التي حاصرت مديرية العبدية.

فيما تتالت التحذيرات الاممية، حول مصير النازحين في المنطقة.

فقد أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة أمس أن 10 آلاف شخص نزحوا عن منازلهم في سبتمبر الماضي وحده، من محافظة مأرب التي تشهد معارك عنيفة، في أعلى معدل نزوح شهري بهذه المنطقة منذ بداية العام الحالي.

نازحون من مأرب (أرشيفية من رويترز)

نازحون من مأرب (أرشيفية من رويترز)

وأوضحت متحدثة باسم المنظمة أنه بين الأول من يناير الماضي و30 سبتمبر الفائت، بلغ عدد الأشخاص الذين نزحوا من مأرب أكثر من 55 ألف شخص، وفق فرانس برس.

يشار إلى أنه منذ فبراير الفائت، يشن الحوثيون هجوماً على محافظة مأرب، في محاولة للسيطرة عليها دون نتيجة، وسط تحذيرات دولية من آثار تلك الهجمات ومخاطرها على آلاف النازحين.

Continue Reading
error: Content is protected !!