كوريا الشمالية تحضر قمة طريق الحرير رغم تحذير أمريكا

2932 مشاهدات Leave a comment

حذرت الولايات المتحدة الصين من أن حضور بيونغ يانغ قد يؤثر على مشاركة دول في قمة بكين بشأن مشروع “طريق الحرير الجديد”.

وأثارت مشاركة كوريا الشمالية في أكبر حدث دبلوماسي في الصين العام الحالي، الدهشة بعد أن أطلقت حكومة بيونغ يانغ صاروخا باليستيا في وقت مبكر الأحد 14 مايو في تحد لدعوات دولية لكبح برنامجها النووي.

وترأس الوفد الكوري الشمالي في الاجتماع كيم يونغ جيه وزير العلاقات الاقتصادية الخارجية، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء المركزية الكورية، من دون أن تتطرق لتفاصيل تصريحاته أو الأطراف التي اجتمع معها.

وأظهرت صورة جماعية لمراسم الافتتاح، التي ألقى فيها الرئيس الصيني شي جين بينغ كلمة، لحظة وصول كيم تزامنا مع وصول مستشار البيت الأبيض مات بوتينغر ممثل الولايات المتحدة في المحادثات.

ولم يتضح في أي جلسة ستشارك كوريا الشمالية خلال القمة، كما أن الصين لم تقدم تفاصيل عن الحاضرين.

وقال مصدران مطلعان: “السفارة الأمريكية في بكين أرسلت مذكرة دبلوماسية إلى وزارة الخارجية الصينية قالت فيها إن دعوة كوريا الشمالية تبعث رسالة خاطئة في وقت يحاول فيه العالم الضغط على كيم جونغ أون بسبب تجارب بلاده الصاروخية والنووية المتواصلة”.

من جانبها، رأت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن زعيم كوريا الشمالية “مصاب بجنون العظمة”، مشيرا إلى أن التجربة الصاروخية الأخيرة التي نفذتها بيونغ يانغ دليل على ذلك.

وقالت هايلي، في تصريحات لشبكة “آي بي سي” الإخبارية، نقلتها “رويترز”: “كيم جونغ أون في حالة من البارانويا (جنون العظمة) لذلك أطلق التجربة الصاروخية”.

وأشارت الدبلوماسية الأمريكية إلى أن “التجربة الصاروخية ليست الطريق الأمثل للجلوس في محادثات محتملة مع الرئيس دونالد ترامب”.

المصدر: وكالات