معلومات سرية تكشف دور أنجلينا جولي للإطاحة بقائد جيش

868 مشاهدات Leave a comment

كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية معلومات مسربة تتعلق بنجمة هوليوود أنجلينا جولي بخصوص الإطاحة بقائد جيش.

قالت الصحيفة البريطانية، في عددها الصادر الأحد الماضي، إنها حصلت على معلومات مسربة تتعلق بنجمة هوليوود أنجلينا جولي بخصوص الإطاحة بقائد “جيش الرب” الأوغندي، مؤكدة أن جولي اقترحت على المحكمة الجنائية الدولية عام 2012 أن تكون بمثابة “المصيدة” التي سيقع فيها أحد أشهر المتهمين بجرائم الحرب في أفريقيا، والمطلوب إلقاء القبض عليه.

ووفق تلك التسريبات التي قالت الصحيفة إنها من داخل المحكمة الجنائية الدولية، فإن خطة الإيقاع تمثلت أن تتولى جولي دعوة قائد “جيش الرب” جوزيف كوني، إلى عشاء، ليتم اعتقاله، بتهم ارتكاب جرائم حرب منها القتل والاغتصاب والاستعباد وتجنيد الأطفال قسراً.

وذكرت “التايمز” أن ذلك تم في اجتماع مع المدعي العام السابق للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو، الذي أراد إرسال جولي، وربما زوجها براد بيت أيضاً، ومعهما قوات أمريكية خاصة، إلى جمهورية أفريقيا الوسطى للمساعدة في اعتقال كوني.

وأضافت أن جولي هي من خطرت لها هذه الفكرة، كونها كانت منذ زمن تتمنى إلقاء القبض على هذا المجرم الخطير، إلا أنها لم تبدأ الخطة ولم تجب على العديد من الرسائل الإلكترونية التي كانت تصل إليها من المدعي العام، وذلك وفقاً للصحيفة البريطانية، التي لم تذكر في تقريرها أسباب عدم تنفيذ الخطة.

وكشف تقرير “التايمز” أن أوكامبو سبق أن لجأ إلى مشاهير آخرين مثل الممثلين الأمريكيين جورج كلوني وشون بين، بالإضافة إلى زوجة مؤسس موقع eBay، والشيخة موزة والدة أمير قطر من أجل تحقيق عدة أهداف مماثلة.

جدير بالذكر أن المحكمة الجنائية الدولية اتهمت قائد “جيش الرب” جوزيف كوني بارتكاب جرائم حرب، منها القتل والاغتصاب والاستعباد وتجنيد الأطفال قسرا، بالإضافة إلى نشره صورا ومقاطع فيديو عن جرائمه شمالي أوغندا، عندما كان قائدا لهذا الجيش.