من الجاكوزي الى السرير.. هكذا اغتصبني حتى صرخت

1558 مشاهدات Leave a comment

نجا النجم البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو من تهمة اغتصاب فتاة مراهقة أميركية في لاس فيغاس وذلك من خلال استغلال نفوذه وأمواله.

وحصلت صحيفة “ديرشبيغيل” الإسبانية عن نسخة من البلاغ الذي قدمته سوزان الفتاة الأميركية التي اتهمت رونالدو باغتصابها في حزيران 2009.

وقالت الفتاة الحسناء إنها كانت في طريقها نحو الجناح الخاص بها في فندق بالمس بالاس، لكنها تعرضت للاغتصاب من قبل رونالدو لتتصل بالشرطة الأميركية في وقت مبكر من صباح اليوم التالي.

وبدأ الأمر في غرفة الجاكوزي حيث قام رونالدو باستعراض جسده وملابسه الداخلية لها، بينما هي أبدت غضبها وقرر الذهاب لغرفتها لتتعرض للاغتصاب فوق سرير غرفتها من قبل رونالدو وشخصين آخرين. وذكرت الفتاة: “صرخت كثيرا لا لا، لكن من دون جدوى”، وقالت: “لقد توسلت لهم كثيرا. لم أتعرض في حياتي لموقف صعب مثل هذا”.

وأكملت موجهة حديثها لرونالدو:”أتمنى أن تخبر العالم بحقيقتك”.

وذكرت الصحيفة أنّ الواقعة حدثت في الساعات الأولى من صباح يوم 13 حزيران 2009، في غرفة رقم 57306، كما أكدت الفحوصات الطبية أن الفتاة بالفعل قد تعرضت إلى الاغتصاب.