أوقفوا الأب بول قبل وصوله إلى الكنيسة وأمطروه بالرصاص - Lebanon news - أخبار لبنان

أوقفوا الأب بول قبل وصوله إلى الكنيسة وأمطروه بالرصاص

أوقفوا الأب بول قبل وصوله إلى الكنيسة وأمطروه بالرصاص

يقول البابا فرنسيس” “إن محتوى الشهادة المسيحية ليست بالنظرية ولا بالإيديولوجيا أو نظام معقد من المعتقدات والمحظورات بل رسالة خلاص وحادثة ملموسة أو حتى انسان: قام المسيح الحي ومخلص الجميع الوحيد. ويشهد من اختبر شخصياً المسيح في كنيسته من خلال مسيرةٍ مترسخة في المعمودية، نامية في الإفخارستيا، متجذرة في التثبيت ومتجددة في التوبة، على ذلك. وباستطاعة كل مسيحي ان يكون شاهدا ليسوع القائم من بين الأموات من خلال هذه المسيرة على ضوء كلمة اللّه. وتكون شهادته أكثر صدقاً بعد عندما يرفقها بنمط حياة انجيلي، فرح، شجاع، عذب ورحوم”.

قُتل الأب أوفو بالرصاص في الأول من آب الحالي في منطقة أوجو الحكومية المحلية، على بُعد حوالي 20 ميلا إلى الجنوب من ولاية إينوجو، حيث كان يخدم في رعيّة القديس يعقوب الكبير في منطقة أوغباكا.

وعلّقت أبرشية إينوجو في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن الكاهن أوفو قد “قُتل على يد بعض المشتبهين في أن يكون من رعاة الفولاني”. لكنّ مسؤول العلاقات العامة في شرطة إينوجو أشار إلى أنه لم يتم تحديد هوية المسؤولين عن قتله بعد حسب ما نقل موقع ابونا.

وأوضح الأب بنجامين آشي، مدير الاتصالات في أبرشية إينوجو، بأن الكاهن المغدور أوقف من قبل الرعاة القتلة أثناء طريق العودة إلى رعيته بعدما زار كاهن صديق. وقد احتجّ كهنة أبرشية إينوجو على مقتل الأب أوفو، أمام مقرّ حكومة الولاية ومقرّ الشرطة، حيث حثوا المسؤولين على بذل مزيدًا من الجهود للدفاع عن السكان.

ويتعرّض المسيحيون في نيجيريا خلال السنوات الأخيرة أعمال عنف بشكل متزايد، مع تصاعد تهديد الجماعة المتطرفة “بوكو حرام” للأمن في شمال البلاد، وعصابات صغيرة تؤجج العنف في مناطق الجنوب. كما عملت الموارد الطبيعية المحدودة على رفع التوترات الطائفية بين رعاة الفولاني، ومعظمهم من المسلمين، والمزارعين المسيحيين، خلال الفترة الأخيرة.

leave a reply