اعتنقت الإسلام وسافرت إلى سوريا…رأت الحقيقة المرّة وهذا ما تطالب به اليوم - Lebanon news - أخبار لبنان

اعتنقت الإسلام وسافرت إلى سوريا…رأت الحقيقة المرّة وهذا ما تطالب به اليوم

اعتنقت الإسلام وسافرت إلى سوريا…رأت الحقيقة المرّة وهذا ما تطالب به اليوم

انكلترا/ أليتيا(aleteia.org/ar)

شاميما بيغوم، البالغة من العمر ١٩ سنة هربت من بيثنال جرين في المملكة المتحدة الى سوريا برفقة صديقتَين لها وهما كاديزا سالطانة وأميرة عباس في العام ٢٠١٥

تزوجت من جهادي هولندي بعد أيام وأنجبت طفلَين توفيا وهي اليوم حامل في الشهر التاسع. تعيش في مخيم للاجئين في شمال سوريا بعد أن هربت من قبضة داعش.

قالت عائلة المراهقة انها تفهم سبب غضب الناس ولماذا لا يريدون عودتها وذلك بعد أن تحدثوا معها للمرّة الأولى منذ رحيلها. وقالت العائلة: “يسرنا انها على قيد الحياة إلا أن كلّ ما تبقى يحزننا جداً. نريدها ان تعود لتحصل على اعادة تأهيل”

قالت الشابة لمجلة تايمز: “أنا لست نادمة. سوف أفعل أي شيء للعودة الى بلدي والعيش بسلام مع طفلي.”وتجدر الإشارة الى أن طفلَيها الأولَين توفيا بسبب الجوع وسوء التغذيّة قبل أن يبلغا عمر السنة

وأضافت: “أريد أن أعود الى بريطانيا لأنني أعرف ان الطفل سيحظى بالعناية الجيدة أقله على المستوى الصحي.”

قٌتلت احدى صديقاتها خلال قصف جوي أما صديقتها الأخرى فهي مع داعش تخوض معركتها الأخيرة ضد قوات النظام السوري.

هربت شامينا من قبضة داعش في شرق سوريا بعد أن تم القبض على زوجها ياغو ريادجيك وهو هولندي اهتدى الى الاسلام

تؤكد وزيرة الأمن انه لن يتم انقاذها من سوريا لكنها تتمتع بحق العودة وسوف تستجيبها الشرطة. ”للأفعال نتائجها”.

يصر محامي عائلة بيغوم على انها ضحيّة وانه ليس يجب التواصل معها وانها تحاول العودة من تلقاء نفسها.

ويشدد بعض النقاد على انها غير نادمة وذلك يشير انها راديكاليّة وخطر داهم لبريطانيا وبالتالي من الواجب منعها من العودة أو توقيفها ومحاكمتها.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

leave a reply