التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من أسبوع الأبرار والصدّيقين في ١٩ شباط ٢٠١٩ - Lebanon news - أخبار لبنان

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من أسبوع الأبرار والصدّيقين في ١٩ شباط ٢٠١٩

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من أسبوع الأبرار والصدّيقين في ١٩ شباط ٢٠١٩

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الثلاثاء من أسبوع الأبرار والصدّيقين

قالَ الربُّ يَسوع: “أَنْتُم مِلْحُ الأَرض. فَإِذَا فَسَدَ المِلْحُ فَأَيُّ شَيءٍ يُمَلِّحُهُ؟ إِنَّهُ لا يَعُودُ يَصْلُحُ لِشَيء، إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ في الخَارِجِ وتَدُوسَهُ النَّاس. أَنْتُم نُورُ العَالَم. لا يُمْكِنُ أَنْ تُخْفَى مَدِينَةٌ مَبْنِيَّةٌ عَلَى جَبَل. ولا يُوْقَدُ سِرَاجٌ ويُوضَعُ تَحْتَ المِكْيَال، بَلْ عَلى المَنَارَة، فَيُضِيءُ لِكُلِّ مَنْ في البَيْت. هكَذَا فَلْيُضِئْ نُورُكُم أَمَامَ النَّاس، لِيَرَوا أَعْمَالَكُمُ ٱلصَّالِحَة، ويُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذي في السَّمَاوات”.

قراءات النّهار: عبرانيّين ١٢: ١٤-١٧ / متّى ٥:  ١٣-١٦

التأمّل:

في عصرنا الحال، يحذّر الأطبّاء، على الدوام، من الإفراط في تناول الملح…

 

اختار الربّ يسوع الملح ليشبّهنا به نظراً لاستخداماته المتعدّدة في الطّعام أو في حفظ الطّعام وسواها…

 

من المهمّ أن ندرك بأن الطعام يستلزم القليل من الملح لا الكثير منه وهذا يعطينا درساً في الحياة المسيحيّة حيث كلّ مؤمنٍ مدعوٌّ للتأثير في محيطه دون أن تطغى على عمله نكهته الخاصّة فحيث تحلّ الأنانيّة لا يوجد طبعاً مكانٌ لله!

 

المسيحيّ إذاً يقدر أن ينشر رسالته من خلال أبسط الطرق بعيداً عن تسويق ذاته بدل التركيز على شخص يسوع المسيح أي على نسق الملح الّذي يطيّب الطعام دون أن يغيّر نكهته!

 

فهل نحن مستعدّون للقيام بهذا الدّور؟!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٩ شباط ٢٠١٩

https://priestnassimkastoun.wordpress.com/?p=45

العودة الى الصفحة الرئيسية 

leave a reply