التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة من الأسبوع السادس من زمن الصوم في ١٢ نيسان ٢٠١٩ - Lebanon news - أخبار لبنان

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة من الأسبوع السادس من زمن الصوم في ١٢ نيسان ٢٠١٩

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة من الأسبوع السادس من زمن الصوم في ١٢  نيسان ٢٠١٩

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الجمعة من الأسبوع السادس من الصوم

 

عَادَ يَسُوعُ مِنَ الأُرْدُنِّ مُمْتَلِئًا مِنَ الرُّوحِ القُدُس، وكانُ الرُّوحُ يَقُودُهُ في البرِّيَّة،

 

أَربَعِينَ يَومًا، وإِبلِيسُ يُجَرِّبُهُ. ولَمْ يأْكُلْ شَيئًا في تِلْكَ الأَيَّام. ولَمَّا تَمَّتْ جَاع. فقَالَ لَهُ إِبْلِيس: “إنْ كُنْتَ ٱبنَ اللهِ فَقُلْ لِهذَا الحَجَرِ أَنْ يَصيرَ رَغيفًا”. فأَجَابَهُ يَسُوع: “مَكتُوب: لَيْسَ بِالخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَان”. وصَعِدَ بِهِ إِبليسُ إِلى جَبَلٍ عَالٍ، وأَرَاهُ جَمِيعَ مَمَالِكِ المَسْكُونَةِ في لَحْظَةٍ مِنَ الزَّمَن،

 

وقالَ لهُ: “أُعْطِيكَ هذَا السُّلْطَانَ كُلَّهُ، ومَجْدَ هذِهِ المَمَالِك، لأَنَّهُ سُلِّمَ إِليَّ، وأَنَا أُعْطِيهِ لِمَنْ أَشَاء. فإِنْ سَجَدْتَ أَمَامِي يَكُونُ كُلُّه لَكَ”. فأَجَابَ يَسُوعُ وقَالَ لَهُ: “مَكْتُوب: لِلرَّبِّ إِلهِكَ تَسْجُد، وإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُد”. وقَادَهُ إِبليسُ إِلى أُورَشَليم، وأَقَامَهُ على جَنَاحِ الهَيْكَل، وقَالَ لَهُ: “إِنْ كُنْتَ ٱبْنَ ٱللهِ فأَلْقِ بنَفْسِكَ مِنْ هُنَا إِلى الأَسْفَل، لأَنَّهُ مَكْتُوب: يُوصِي مَلائِكتَهُ بِكَ لِيَحْفَظُوك. ومكْتُوبٌ أَيضًا: على أَيْدِيهِم يَحْمِلُونَكَ، لِئَلاَّ تَصْدِمَ بحَجَرٍ رِجلَكَ”. فأَجَابَ يَسُوعُ وقَالَ لَهُ: “إِنَّهُ قِيل: لا تُجَرِّبِ ٱلرَّبَّ إِلهَكَ “. ولَمَّا أَتَمَّ إِبليسُ كُلَّ تَجَارِبِهِ، ٱبتَعَدَ عَنْ يَسُوعَ إِلى حِين.

 

قراءات النّهار: ٢ تسالونيقي ٣:  ٦-١٨ /  لوقا ٤:  ١-١٣

 

التأمّل:

 

يختصر هذا النصّ مصدر تجارب البشريّة الأساسيّ…

 

فالشهوة للطعام أو السلطة أو القدرة تشكّل العقبة الأساسيّة في طريق الإنسان نحو ملكوت الله…

 

لقد غلب الربّ يسوع الشرّير إذ أعطاه جواباً مناسباً على كلّ تجربة بعد أن حاول الشرّير تحريف آيات الكتاب المقدّس لصالحه…

 

يدعونا هذا النصّ كي نتعمّق أكثر في معرفة كتابنا المقدّس فلا تغلبنا تجارب الشرّير ولا تبعدنا عن السّير خلف الربّ يسوع في طاعة الآب وتحقيق إرادته في حياتنا!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٢ نيسان ٢٠١٩

https://priestnassimkastoun.wordpress.com/?p=138

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

leave a reply