التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم السبت من الأسبوع الثاني من زمن الفصح في ٤ أيّار ٢٠١٩ - Lebanon news - أخبار لبنان

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم السبت من الأسبوع الثاني من زمن الفصح في ٤ أيّار ٢٠١٩

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم السبت من الأسبوع الثاني من زمن الفصح في ٤ أيّار ٢٠١٩
 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) السبت من الأسبوع الثاني من زمن الفصح

فِيمَا الفَرِّيسِيُّونَ مُجْتَمِعُونَ سَأَلَهُم يَسُوعُ. قَائِلاً: “مَا رَأْيُكُم في المَسيح: إِبْنُ مَنْ هُوَ؟”. قَالُوا لَهُ: “إِبْنُ دَاوُد”. قَالَ لَهُم: “إِذًا، كَيفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبًّا، إِذْ يَقُول: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: إِجْلِسْ عَنْ يَمِينِي، حَتَّى أَجْعَلَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيك؟ فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُو المَسِيحَ رَبًّا، فَكَيفَ يَكُونُ المَسِيحُ لَهُ ٱبْنًا؟”. فَلَمْ يَقْدِرْ أَحَدٌ أَنْ يُجِيبَهُ بِكَلِمَة. ومِنْ ذلِكَ اليَومِ مَا عَادَ أَحَدٌ يَجْرُؤُ أَنْ يَسْأَلَهُ عَنْ شَيء.

 

قراءات النّهار: ١ بطرس ٢:  ١-١٧ / متّى ٢٢:  ٤١-٤٦

التأمّل:

هل لديك أسئلةٌ عن الربّ يسوع؟

 

هل هناك ما لا تفهمه في الكتاب المقدّس أو في تعليم الكنيسة؟

 

ما من أحدٍ لديه معرفةٌ كاملة وبالتالي كلنا بحاجة لتنشئة دائمةٍ عن الربّ يسوع وعمله الخلاصيّ…

 

ولكن، هل نقصد، يا ترى، المراجع الصّالحة لنعرف أكثر عن الربّ وبالتالي لنتعمّق في علاقتنا به؟!

 

كثيرون اليوم يطرحون أنفسهم مراجع في الرّوحانيّات ولكن مرجعيّة الكنيسة هي الوحيدة التي تكفل لنا عدم الضلال في درب الملكوت الأرضيّ نحو الملكوت السّماويّّ!

 

المطلوب منّا أن نعي أهميّة كلمة الله في حياتنا وضرورة البحث عن الإجابات الصحيحة لدى المراجع الصحيحة بعيداً عن الضلال والضّالين والمضلِّلين!

 

 

الخوري نسيم قسطون –  ٤ أيّار ٢٠١٩

https://priestnassimkastoun.wordpress.com/?p=184

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

leave a reply

*

code