تحرّكات لبنان رسالة من السماء - Lebanon news - أخبار لبنان

تحرّكات لبنان رسالة من السماء

تحرّكات لبنان رسالة من السماء

كتب الخوري فريد صعب على فايسبوك:

أيها اللبنانيون الكرام…رسالة ودعوة

ليست الصدفة، هي رسالة السماء

أثبتوا في وحدتكم وأخلاقكم… ليكون لنا ما نريد باسم لبنان وكل لبناني… واجلبوا معكم الشموع…

٢٢ تشرين الأول ٢٠١٩:

*يوم شربل الكبير ككل شهر

*وعيد البابا الكبير يوحنا بولس الثاني الذي عشق لبنان ولبنان عشقه ومنه كان لنا الشعار الذي لا يموت: “لبنان أكثر من وطن، إنه رسالة”

*وعرس لبنان الكبير الموحّد بعيدًا عن كل تسييس لهدف واحد : كرامة الإنسان والوطن

إنه يوم مثلث الأضلاع بمناسباته الجامعة يحميه ويباركه ثالوثٌ قدّوس، آب وابنٌ وروح باراقليط.

هذا اليوم هو دعوة جديدة ومُجدّدة لرصف الصفوف مع شربل ويوحنا بولس الثاني،وقد أفلحا بحبهما لتثبيت وحدة اللبنانيين مسلمين ومسيحيين، لا تُنسيكم مرارة الأيام كيف تكاتفنا يوم زارنا البابا القديس، وكيف تنهال نِعَم الرب من خلال شربل القديس على المسلمين والمسيحيين بعجائبه.

هذا اليوم هو يوم النعمة كي نُجدد صرخة الرفض في وجه الظلم والفساد ومحاسبة #كلن_يعني_كلن باتحادنا يد بيد بعيدًا عن كل أنواع السياسة والأحزاب.

ممنوع قمع شعب يتألم ويُعبّر بسلم وحضارة لحفظ كرامة عيشه ومواطن يته.

ممنوع استثمار هذا الحراك لأي جهة سياسية.

ممنوع الإشتباك مع جيش الوطن الباسل والذي نؤمن أنه قوة الشعب وليس أداة للحكّام ونثق بقائده.

ممنوع استعمال الألفاظ النابية في الشعارات والمُسيئة لحُرمة البيوت والأمومة وهذه صورة المواطن الصالح الغير فاسد.

ممنوع السماح باقتحام الزعران ورفع أي علم غير العلم اللبناني وهذا برسم الجيش وقوى الأمن.

ممنوع الإستهتار بإرادة شعب اشمئز من طبقة فاسدة يجب محاسبتها قضائيًا.

ممنوع التهديد والتخويف وخاصة بكلمة فراغ وهتّ اللبنانيين الأحرار بدعم خارجي لتحركهم الشريف…

*التمسك بقرارات هي حق ومطلب كل لبناني:

استقالة شاملة للحكومة الحالية وتشكيل حكومة انتقالي مستقلة من أخصائيين بحماية الجيش اللبناني وتسريع  الإنتخابات النابية النيابية لضمان العيش الكريم من علم وطبابة وتأمين فرص عمل وضمان شيخوخة… وغيرها من مطالب أساسية باتت معروفة لن نعيد ذكرها…

من حق لبنان بوجوه جديدة غير مرتهنة للسلطة والمال والمحافظة على الشرفاء من أهل الحكم ومحاسبة الفاسدين بالقضاء وإعادة مال الشعب للشعب.

هذا اليوم المبارك للبنان الواحد الموحد هو دعوة لتكثيف الصلاة والثبات من أجل ولادة لبنان الجديد في هذه السنة اليوبيلية لمئويّة لبنان الكبير ببركة ثالوثنا القدوس وبشفاعة البابا القديس يوحنا بولس الثاني وشربل قديس لبنان والعالم ومريم البتول سيدة لبنان وكل قديسيه.

إجلبوا معكم الشموع هذه الليلة في كل الساحات التي افترشتها اجسادكم لأيام طوال بُغية إعادة كرامة عيشها

سوف نُصلي معًا مؤمنين أن الصلاة تصنع المعجزات.

أثبتوا في وحدتكم وأخلاقكم… ليكون لنا ما نريد باسم لبنان وكل لبناني من حقه العيش ومن واجبه التعبير بحرية مطلقة عن حقّه…

الخوري فريد صعب

leave a reply