جوائز ماليّة للتبليغ عن المسيحيين الذين يمارسون نشاطات كنسيّة - Lebanon news - أخبار لبنان

جوائز ماليّة للتبليغ عن المسيحيين الذين يمارسون نشاطات كنسيّة

جوائز ماليّة للتبليغ عن المسيحيين الذين يمارسون نشاطات كنسيّة

 

 

الصين/أليتيا(aleteia.org/ar)أصدر مكتب الشؤون الأخلاقيّة والدينيّة في غوانغزو في الصين بعض “الإجراءات” في ٢٠ مارس الماضي يقدم من خلالها حوافز وجوائز نقديّة لكل من يُبلّغ عن “أنشطة دينيّة غير قانونيّة”في المدينة مثل اللقاءات السريّة وجلسات التعليم المسيحي والتفاعل مع أجانب من ديانات أخرى.

 

وتتراوح الجوائز النقديّة بين ٢٤٠ دولار و٧٥٠ دولار بحسب أهميّة الإخبار والتفاصيل التي يتضمنه.

وقال كاهن محلي لأخبار آسيا: “لم يكن باستطاعة السلطات اختيار وقت أفضل، أي قبل الفصح تماماً، لإدراج هذه الإجراءات الجديدة. ففي هذا الوقت، غالباً ما نتأمل بآلام المسيح وخيانة يهوذا لقاء ٣٠ قطعة من الفضة. تريد حكومة غوانغزو تحويل الناس الى يهوذا صغار.”

 

ومما لا شك فيه أن دفع الناس الى التبليغ سيؤثر بشكل خاص على الجماعة المسيحية الفاعلة سراً والمتجذرة الى حدّ كبير في المكان. ففي ديسمبر الماضي، أغلقت السلطات كنيسة محليّة تضم ٥ آلاف مؤمن ومع ذلك يستمر المسيحيون في اللقاء والصلاة في المنازل.

 

وكانت الحكومة قد اعتمدت في فبراير ٢٠١٨ قواعد جديدة خاصة بالأنشطة الدينيّة تقضي بفرض غرامات وتوقيف الأفراد والإستحواذ على الأبنيّة حيث تُقام “الأنشطة الدينيّة غير القانونيّة”أي التي لا يُشرف عليها مكتب الشؤون الدينيّة والسلطات المحليّة.

 

وتحمل السلطات اليوم في جعبتها. من خلال القرارات الجديدة، سلسلة من الإجراءات ومنها تجنيد الجيران والزملاء ومراقبين للتجسس.

 

وتتضمن الإجراءات الجديدة سلسلة من التعليمات التي تشير الى إمكانيّة التبليغ “عبر الهاتف” إضافةً الى ارسال الرسائل “المتضمنة تفاصيل” عبر البريد الإلكتروني أو مكتوبة بخط اليد وإيداعها في المكتب المختص مع ضمان أكبر قدر من السريّة.

وتفصل الإجراءات ما الواجب التبليغ عنه أي الأنشطة الدينيّة غير القانونيّة ومنها “الترويج للتطرف الديني ودعمه وتمويله واستخدام الدين لتهديد الأمن القومي والسلامة العامة ووحدة البلاد، انتهاك الحقوق المدنيّة والديمقراطيّة، المس بالسلم الأهلي وانتهاك الملكيّة العامة والخاصة.”

 

وأصبح، بحسب هذه الإجراءات الجديدة، تلقين طفل التعليم المسيحي في المنزل، جرماً إذ لا يجوز للأولاد الذين لم يبلغوا سن الثامنة عشر المشاركة في القداس أو التعليم المسيحي.

 

وتبقى التعويضات الماديّة أبرز ما جاء في هذه الاجراءات فعلى من يُقدم المعلومات أن ينتظر مكافأة تتراوح بين ٢٤٠ و٧٥٠ دولار خاصةً في حال قدم ” أدلة بحق منظمات دينيّة أجنبيّة غير شرعيّة أو أدلة تساعد التحقيق وتؤدي الي توقيف مسؤولين عن هذه المنظمات.”

 

وأشارت الساطات، متوقعةً تدفق المُخبرين، الى أنه في حال بلّغ شخصان عن الحالة نفسها، وحده المُخبر الأوّل يحصل على الجائزة التي تموّلها السلطات البلديّة.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!