ذبحوه على مذبح الكنيسة وملّف التطويب على نار حامية - Lebanon news - أخبار لبنان

ذبحوه على مذبح الكنيسة وملّف التطويب على نار حامية

ذبحوه على مذبح الكنيسة وملّف التطويب على نار حامية
FR JACQUES HAMEL

HO / http://ser-ta-paroisse.over-blog.org/ / AFP

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) بعد أقل من ثلاث سنوات على اغتيال الأب جاك هاميل على يد إسلاميين، قدم المونسنيور دومينيك لوبران، مطران روان في فرنسا ملف دعوى تطويب الكاهن أمام مجمع دعاوى القديسين. يُعتبر ذلك مرحلة مهمة من أجل الاعتراف بشهادته وبالتالي تطويبه.

 

واستغنم الأسقف الفرنسي، الذي يرافقه مجموعة من شباب أبرشيته، من فرصة الحج الى روما من أجل تقديم كلّ المستندات التي تشهد لفضائل الأب هاميل الى الكاردينال أنجيلو بيكيو، عميد مجمع دعاوى القديسين.

وأفاد المونسنيور لوبران للصحافيين: “إنه يوم مهم. أشعر بأنني قمتُ بمهامي.” وكان بالفعل مجهود كبير تطلب ١٠ ألف ساعة عمل من أجل جمع شهادات ٦٠ شخص ومراجعة ما يُقارب الـ٦٠٠ عظة ألقاها جميعها كاهن سانت إيتين دو روفري.

 

وتجدر الإشارة الى أن مجمع دعاوى القديسين يدرس حالياً ١٥٠٠ ملف تطويب وتقديس إلا أن عميد المجمع أكد أن الأولويّة ستُعطى لملف الأب هاميل تنفيذاً لرغبة البابا فرنسيس. وكان الأخير قد ذكر المونسنيور لوبران عند انتهاء اللقاء العام ان الأب هاميل يشكل استثناءً فهو قد أُعفي من السنوات الخمس الضروريّة عادةً لفتح دعوى اعترافاً بالاستشهاد.

 

وأشار المونسنيور لوبران: “نقدم شهادة كاهن قُتل طوعاً. يُشكل موته نعمة له وللكنيسة جمعاء. على وفائه للمسيح أن يشجعنا لكي ننتفض عندما يُقال السوء عن المسيحيين فنحن مدعوون الى الاستمرار في اختيار المسيح.”

 

ونذكر أن الأب هاميل قُتل في ٢٧ يوليو ٢٠١٦ على يد اسلاميَين في كنيسته عندما كان يحتفل بالذبيحة الإلهيّة. وفي سبتمبر التالي وخلال قداس أقيم على نيّة الأب هاميل في سانتا مارتا، اعتبر البابا فرنسيس ان الأب هاميل شهيد.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

leave a reply