صلّوا تساعيّة الورديّة لحلّ المشاكل بين الأفراد - Lebanon news - أخبار لبنان

صلّوا تساعيّة الورديّة لحلّ المشاكل بين الأفراد

صلّوا تساعيّة الورديّة لحلّ المشاكل بين الأفراد

ليست الصلاة وسيلة من أجل تغيير مشيئة اللّه بل هي لتغييرنا نحن!

وهذا صلب تساعيّة الأسرار المجيدة هذه! انها تساعيّة بسيطة تتضمن صلاة أسرار مجد الورديّة الخمسة تُتلى فترة تسعة أيام متتاليّة على نيّة مسألة مؤلمة تدور بينك وبين شخص آخر.

إن أسرار المجد هي بمثابة كُتيّب توجيه حول كيفيّة معالجة المشاكل الشخصيّة. وقد يعني ذلك البدء بتلاوة صلاة الورديّة في حال لم تكن تفعل من قبل أو تكثيف الصلاة.

وقد تكون المشكلة أي صعوبة تعاني منها، ربما مشكلة عائليّة مع أحد أفراد العائلة أو مشكلة مهنيّة ناتجة عن بطالة أو سياسة العمل أو مسألة عاطفيّة أو رعويّة أو اجتماعيّة مع الجيران والمعارف.

ابدأ بصلاة السر الأوّل، القيامة، مؤمناً ان لا شيء مستحيلا على اللّه.

قد تبدو المشاكل التي نواجهها متناهية الصعوبة وكذلك كانت مشكلة يسوع عندما نبذه أتباعه وحُكم عليه بالموت أمام حشد غاضب.

إن “الإيمان” هو ثمرة هذا السر الأوّل والإيمان هو أوّل ما نحتاج اليه من أجل مواجهة مشكلة: ايمان بأن يسوع المسيح، الذي غيّر بقيامته كلّ تاريخ البشريّة، هو قوي بما فيه الكفاية ليغيّر حياتنا أيضاً.

صلِ بعدها سر الصعود لتتسلح بقوة اتمام ما هو ضروري من أجل حلّ مشكلتك.

قال يسوع قبل صعوده الى السماء ان سلطان السماوات والأرض أُعطي له لكنه لم يقل “وبالتالي، أوكلوا كلّ شيء لي” بل طلب منا ان نكون تلاميذه وأن نبشر به ونعمد.

لا يحل عادةً اللّه المشاكل دون مشاركتنا. يريدنا أن نفعل: أن نعزي من يحتاج الى التعزية، أن نفسر ما تدعو الحاجة الى تفسيره وان نخاطر عندما يجب المخاطرة. لكنه أضاف أيضاً انه سيبقى معنا، حتى نهاية الأزمنة!

قدم بعدها السر الثالث، حلول الروح القدس، لكي يكون الروح شريكك في مواجهة المشكلة.

إن الروح القدس هو الوسيط الأفضل في سياق الخلافات بين البشر والإحباط وسوء التواصل. جمع خلال العنصرة الرُسل المُتعبين المُشتتين وحوّلهم من جبناء الى أبطال وسمح لهم بالتواصل مع مجموعة كبيرة من الناس لم يتحدثوا جميعهم اللغة نفسها.

تأمل في سر الانتقال لإعادة تحديد أولوياتك.

يحدثنا هذا السر عن الحياة في السماء. انتقلت القديسة العذراء الى السماء بالجسد والروح وهو أمر يعتبره التعليم المسيحي “علامة رجاء لنا”.

نصلي بين الفترة والأخرى لكي تتحسن حياتنا مع الاخرين لكن اللّه يريد حياة أفضل للجميع. نصلي لكي تختفي بعض الصلبان من حياتنا فيجيب اللّه بإلهامنا على حمل كلّ الصلبان التي ستقودنا مع الآخرين الى الحياة معه.

أخيراً، سلم كلّ شيء الى مريم مع سر التكليل.

تخيّل أنه أُعطي لوالدتك القدرة على توجيه كلّ جوانب حياتك: العائلة، العمل، الحياة الإجتماعيّة والعلاقات الحميمة. لكانت ودون أدنى شك لفتك برعايتها وسعت بكلّ قواها لإزالة مشاكلك. لكنها كانت لتُيّسر الأمور على النحو الذي تعتبره أفضل حتى ولو لم توافق على ذلك.

هذا هو بالتحديد وضعنا مع مريم.

هي ملكة السماء والأرض وشفيعة قويّة لنا لدى اللّه وأمنا. إن طلبنا شفاعتها في جميع ظروف حياتنا، سترعانا تماماً كما تفعل أمنا.

ستسهل لنا حياتنا بأشكال مختلفة وتجعلها أصعب في بعض المرات وأفضل لنا مهما كانت الظروف.

leave a reply