طعن القربان الأقدس بالسكّين فتدفّق الدم منه - Lebanon news - أخبار لبنان

طعن القربان الأقدس بالسكّين فتدفّق الدم منه

طعن القربان الأقدس بالسكّين فتدفّق الدم منه
كان في باريس، في فرنسا، في القرن الثالث عشر، رجلاً يكره الكنيسة الكاثوليكيّة. كان كرهه شديدا لدرجة انه سعى الى الاستحواذ على قربانة مكرسة ليحقق أهدافه الملتويّة.

 

أخذ القربانة المكرسة وطعنها بسكين.

 

وسرعان ما تدفق الدم من القربانة المقدسة. أخاف ذلك الرجل الذي لم يتوقع أن شيئاً مماثلاً قد يحصل، ألقى القربانة في النار آملاً أن يتخلص من هذه القربانة الغريبة.

 

طفت القربانة بشكل عجائبي فوق النار، يئس الرجل فألقى القربانة في الماء المغليّة. اعتقد ان القربانة اختفت لكنها خرجت من الماء مجدداً آخذةً شكل الصليب.

 

ارتبك بما رأى فقدم القربانة لأحد أبناء الرعيّة فأعادها لكاهن الرعيّة. تم الحفاظ على القربانة في كنيسة القديس جان آن غريف قبل أن تُفقد خلال الثورة الفرنسيّة.

 

بُنيّت كنيسة في منزل الرجل الذي سرق القربانة المقدسة وحيث حصل التدنيس وهي معروفة اليوم باسم كنيسة بيليات.

 

سمحت الأعجوبة للكثيرين بالإيمان بأن يسوع موجود فعلاً في الإفخارستيا.

 

انضمّوا إلى هذه الصفحة التابعة لأليتيا لتصلكم أخبار اضطهادات المسيحيين في الشرق والعالم:

ALETEIA

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

leave a reply