Connect with us
[adrotate group="1"]

أخبار دينية احتماعية

في عيد “السيدة” هذا ما كتبته إعلاميّة مسلمة من لبنان على فايسبوك

ليس غريباً على اللبنانيين مشاركة بعضهم البعض أعيادهم، مسيحيون يصومون في رمضان مع اخوتهم المسلمين، وها هي اليوم سحر أرناؤوط تكتب السنة الفائتة على فايسبوكها  “لا تردّي طلبتنا عندما ندعوك”. سحر أرناؤوط، مراسلة قناة الحرّة في لبنان منذ أكثر من عشر سنوات، خاضت تجربة الإعلام قبل ذلك في قناة الجديد و الإذاعة اللبنانية. أليتيا ألقت…

Published

on

في عيد “السيدة” هذا ما كتبته إعلاميّة مسلمة من لبنان على فايسبوك
ليس غريباً على اللبنانيين مشاركة بعضهم البعض أعيادهم، مسيحيون يصومون في رمضان مع اخوتهم المسلمين، وها هي اليوم سحر أرناؤوط تكتب السنة الفائتة على فايسبوكها
 “لا تردّي طلبتنا عندما ندعوك”.

سحر أرناؤوط، مراسلة قناة الحرّة في لبنان منذ أكثر من عشر سنوات، خاضت تجربة الإعلام قبل ذلك في قناة الجديد و الإذاعة اللبنانية. أليتيا ألقت الضوء سابقاً على رسالتها الإعلامية والحياتية، فهي التي درست عند راهبات العائلة المقدسة وابنتها اليوم تسير على خطاها. فسحر التي تعيش في بيئة مسلمة، ترى في النسيج اللبناني تنوعاً، لا بل تجربة.

عاشت في منطقة حارة حريك المعروفة الآن باسم الضاحية الجنوبية. درست في مدرسة الراهبات، في بيئة مختلطة بين إسلام و مسيحيين، وشكّلت المنطقة نموذجاً عن لبنان. “وعلى الرغم من طابع المدرسة المسيحي، لم نَسأل ولم نُسأل يوماً عن الدين” تقول سحر. أتت ألحرب و هجرّتنا كباقي العائلات اللبنانية. قبل الحرب، عاش اللبنانيون، مسيحيون ومسلمون في نسيج واحد، أمّا خلال الحرب فبدأنا نُسأل من قبل أولاد من عمرنا، “من أنتم” فنجيب أننا لبنانيون، فيسألون: مسلمون أم مسيحيون أنتم؟ فتوقّفنا أمام هذا السؤال الكبير.

في مثابلة سابقة لاليتيا، تشير سحر أنّ الحرب فرزتنا ديموغرافياً و جغرافياً و هجر الناس مناطقهم، وعلى الرغم من ذلك “لم ينقطع التواصل بين عائلتنا وبين أصدقاء العائلة المسيحيين”.

 

 

 

أمام ما يجري اليوم، سألت أليتيا ما هي رسالة سحر أرناؤوط المراسلة قي قناة الحرة، و هل عليها تغذية هذه الصراعات الدائرة حولنا وصبّ زيت على نارها؟ تقول سحر: بالطبع لا. إن الابتعاد عن كل ما يغذّي الصراعات الطائفية هي رسالة كل إعلامي، مع العلم أنّنا نعيش أيضاً في زمن إعلام متخصص بتغذية هذه الصراعات. تحاول سحر إعادة التواصل مع الأصدقاء الذين فرقتها الحرب و الظروف الاجتماعية عنهم، وتضيف، “من المستحيل أن أقوم بصب الزيت على نار النعرات، ورسالتي هي نبذ التطرّف”.

ألحرب اللبنانية فرّقت الناس و جعلتهم يخافون من بعضهم البعض. هذا الخوف وليد الظروف و السياسة و بعض وسائل الإعلام. إن الإعلام الذي هو صوت الرأي العام، عمل في فترة من الفترات على تخويف الناس من بعضهم البعض، و صوّر كيف هذا يقتل ذاك والعكس صحيح، و هذه ليست صفات الشعب اللبناني و الدليل هو انتهاء الحرب و إعادة التواصل بين الناس. بالتأكيد هناك بعض التطرف لكنه لا ينتمي إلى الإسلام و لا إلى المسيحية.

سحر المسلمة ، وفي سؤال حول حقيقة الإسلام و نظرة الإسلام للمرأة؟ قالت: لست متخصصة بالدين، لكن بإمكاني القول إنّ على كل إنسان احترام البيئة التي نشأ فيها. يفرض عليّ ديني احترام الدين الآخر، فقد أتى كل كتاب من الكتب السماوية حتى يتمّم الكتاب الذي سبقه و ليوصل رسالة إنسانية مفادها “أحبوا بعضكم و اعترفوا بالرب و بقوته الجبارة”. وتكمل سحر، كمسلمة، يفرض علي ديني أن أحترم الآخر و أحبه و أسامحه حتى لو أساء إلي، فالإساءة ليست عملاّ دينياً بل رد فعل إنساني يتربّى عليه الإنسان نتيجة إنعدام الوعي و الثقافة في المنزل.

ألمسيحية و الإسلام أديان تسامح و محبة تضيف سحر، فهما يكملان بعضهما البعض. كإمرأة مسلمة أوصل رسالتي عن طريق ابنتي. ابنتي اليوم تدرس في مدرسة للراهبات، و أحاول قدر المستطاع أن أنقل إليها ما تربّيت عليه. بالطبع على كل إنسان أن يعرف دينه بشكل جيد و رسالتي اليوم هي إنشاء جيل منفتح يعرف هذه الأديان و كيف يتعامل مع الناس، لما يذهب البعض إلى الكنيسة و آخرون إلى الجامع، و ما هو الفرق بيننا و بين المتشددين.

إن هذا الجيل هو رسالتنا، لنقول إننا أبناء رسالة واحدة خالية من التعصب و بعيدة عن المذهبية. إن الدين يسر وليس عسراً، المحبة و الانفتاح هما أساس كلّ الدين. إن المحبة تظهر جلياً على وجه الإنسان المتسامح، إن كل أم مسلمة و كل أم مسيحية مسؤولة عن تغيير هذا المسار الذي يحاولون جرّنا نحوه. فنحن نكمل بعضنا.

وفي سؤال عن ابنتها ومتابعتها دروس التعليم الديني المسيحي، فتشجّع سحر ابنتها على حضور تلك الحصص وهي قد اختبرت هذه التجربة عندما كانت في المدرسة. إنه موضوع إنساني، إننا نتكوّن من مجموعة أديان و لكل دين عظة و محبة و انفتاح تنهي سحر حديثها، فكل من هذه الأديان يتمّم الآخر.

 

الرجاء الحفاظ على مصدر المقال في حال نقله

 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

أخبار دينية احتماعية

وراء كواليس صناعة شموع لورد

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام: –      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً.  –      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية.  –      يتصفح قراؤنا…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين…)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

Continue Reading

أخبار دينية احتماعية

قناة “شيف إكسترا أوردينير” على اليوتيوب تربط فن الطهو بذوي الاحتياجات الخاصة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام: –      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً.  –      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية.  –      يتصفح قراؤنا…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين…)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

Continue Reading

أخبار دينية احتماعية

كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذبح، والأسقف يأمر بحرقه فورًا

ألقي القبض على كاهن وامرأتين في أبرشيّة نيو أورلينز، بتهمة الفحش بعد اكتشاف الأخير يصوّر فيديو إباحيًّا على مذبح كنيسة الرعيّة.ألقت الشرطة القبض على الأب ترافيس كلارك (37 عامًا)، راعي كنيسة القديسين بطرس وبولس في بيرل ريفر-لويزيانا، وميندي ديكسون (41 عامًا) وميليسا تشينغ (23 عامًا) في 30 أيلول 2020.وكان سكان محليّون قد أخبروا الشرطة أنهم…

Published

on

By

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

ألقي القبض على كاهن وامرأتين في أبرشيّة نيو أورلينز، بتهمة الفحش بعد اكتشاف الأخير يصوّر فيديو إباحيًّا على مذبح كنيسة الرعيّة.

ألقت الشرطة القبض على الأب ترافيس كلارك (37 عامًا)، راعي كنيسة القديسين بطرس وبولس في بيرل ريفر-لويزيانا، وميندي ديكسون (41 عامًا) وميليسا تشينغ (23 عامًا) في 30 أيلول 2020.

وكان سكان محليّون قد أخبروا الشرطة أنهم لاحظوا أن الأضواء مشتعلة في كنيسة الرعيّة، وشاهدوا ثلاثة أشخاص يمارسون الجنس على المذبح حيث استُخدمت تقنيّات الإضاءة المسرحيّة، وفق ما أفادت التقارير.

وأعلنت أبرشيّة نيو أورلينز إلقاء القبض على كلارك في اليوم التالي (1 تشرين الأوّل 2020) ومنعه من الخدمة الكهنوتيّة.

في البداية، لم تُقدَّم أي تفاصيل عن سبب منعه من ممارسة كهنوته، ما عدا تأكيد عدم تورّطه في قضايا متعلّقة بالقاصرين، ولم يتمّ الكشف عن التفاصيل حتى 8 تشرين الأوّل 2020 بعد نشرها في السجلات العامة.

وكانت ميندي ديكسون، ممثّلة إباحيّة، قد أعلنت عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنها متوجّهة إلى نيو أورلينز من أجل “تدنيس بيت الله” مع إحدى زميلاتها، يُفترض أنها تشينغ، وفق موقع “نولا.كوم”.

إلى ذلك، اعتبرت الشرطة أن العلاقة الجنسيّة حصلت بالتراضي، ولم توجّه أي اتهامات متعلّقة بالاعتداء الجنسي إلى الأطراف الثلاثة، بل وجّهت إليهم تهمة الفحش لأن الفعل الجنسي كان مرئيًّا عبر النافذة.

من المتوقّع أن يواجه كلارك عقوبات كنسيّة بسبب انتهاكه العفّة وتدنيس المذبح، ما يشكّل جريمة بموجب المادة 1376 من قانون العقوبات الكنسيّة الذي ينصّ على “أن الشخص الذي يدنّس رمزًا مقدّسًا ثابتًا أو متحرّكًا ينال العقاب العادل”.

وكان كلارك قد رُسم كاهنًا في العام 2013 وأصبح راعي كنيسة القديسين مار بطرس وبولس في العام 2019، وعُيّن مؤخّرًا في ثانوية البابا يوحنا بولس الثاني في لويزيانا ليحلّ محلّ الأب بول واتينيي الذي مُنع من الخدمة الكهنوتيّة بعد اعترافه بالاعتداء على قاصر في العام 2013.

في الموازاة، علّق رئيس أساقفة نيو أورلينز غريغوري أيموند على الحادثة المشينة، في بيان صادر في 1 تشرين الأوّل 2020، قائلًا: “إن الحالتين مقلقتان جدًّا بالنسبة إليّ. عندما لا يعيش الكاهن دعوته بإخلاص، فإنه يعاني من العواقب الوخيمة، وعليّ إبلاغ أبناء الرعيّة والأهالي والجميع بذلك”.

ودعا إلى الصلاة من أجل جميع المتضرّرين، ولا سيّما الرعايا والمدارس التي خدم الكاهنان فيها.

إلى ذلك، احتفل أيموند بالقداس الإلهي للتكفير عن الأفعال المشينة وإعادة تكريس المذبح في كنيسة القديسين مار بطرس وبولس بعد فعل التدنيس.

تزامنًا، دعا أحد الكهنة عبر تويتر الكاثوليك إلى الصلاة من أجل “تعزية قلب يسوع”.

في المقابل، أُطلق سراح كلارك وديكسون وتشينغ مقابل كفالة.







إقرأ أيضاً

الكاهن الحرامي وسرقة الخمسين دولار



Continue Reading
error: Content is protected !!