في مشهد اجتماعي خارج عن المألوف، ينشرون الحفاضات ويعيدون استعمالها - Lebanon news - أخبار لبنان

في مشهد اجتماعي خارج عن المألوف، ينشرون الحفاضات ويعيدون استعمالها

في مشهد اجتماعي خارج عن المألوف، ينشرون الحفاضات ويعيدون استعمالها
الصورة تتكلم من تلقاء ذاتها. إنه حفاض منشور، يعاد استعماله مرة بعد مرّة الى أن يتمزق. ليس الحفاض القماش كما كانت العادة وإنما الحفاض الي يُستعمل مرة واحدة ويُرمى في سلة المهملات.

bonheur du ciel/ aleteia

“من الصعب التفكير أن في زمننا هذا، يحصل ما يحصل. مؤلم أن ترى حفاضاً منشورا يُعاد استعماله”، قال الأب مجدي علاوي رئيس جمعية سعادة السماء الذي كان في أرمينا في بلدة غومري يوزّع المؤن على ثلاثين عائلة يعيشون في حالة من الفقر المدقع بكل ما للكلمة من معنى.

bonheur du cie/ aleteia

يعيشون في خربات صغيرة لا يمكنها التصدي للشتاء القارص حيث تصل الحرارة الى ٣٠ درجة تحت الصفر وسط الثلوج. كيف تعيش هذه العوائل؟ وما هو مصيرها؟ سؤال تحاول جمعية سعادة السماء الإجابة عليه من خلال المساعدة الحسية على الأرض.

الوضع بغاية الصعوبة لدرجة أن امرأة عجوز طلبت من الله الموت لكي لا ترى احفادها يتألمون. أحفادها اليتامى، لا أسنان لهم، لا يستطيعون مضغ الطعام.

قال علاوي: “وضع البيوت مخيف! لا سقف ولا تدفئة. تصل الحرارة في الشتاء وسط الثلوج الى ٣٠ تحت الصفر، وليس لهم ما يستعملونه للتدفئة سوى زبل البقر”، ولذلك فإن جمعية سعادة السماء تزور غومري، وتحضر الطعام والمؤن وفي كل شهر نوفمبر يأتي الأب علاوي مع فريق العمل ويبتاعون الحطب للتدفئة خلال الشتاء القارص.

 

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!