مجلس الأساقفة في الأراضي المقدسة يعترف رسميا بالحركة المريمية ويوافق على دستورها - Lebanon news - أخبار لبنان

مجلس الأساقفة في الأراضي المقدسة يعترف رسميا بالحركة المريمية ويوافق على دستورها

مجلس الأساقفة في الأراضي المقدسة يعترف رسميا بالحركة المريمية ويوافق على دستورها

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)  بعد مرور تسعة أعوام على تأسيسها، صادق مؤخرا مطارنة الأراضي المقدسة على دستور الحركة المريمية.

الحركة المريمية تأسست عام 2011، على جبل الكرمل في قرية عسفيا وبالتحديد في كنيسة مار شربل على يد الشاب شربل مارون.

توسعتّ الحركة عام 2013 الى مناطق أخرى في الأراضي المقدسة، خصوصا بعد زيارة الرائية فيتسكا من مديغوريية الى الأراضي المقدسة، انذاك توسع نشاط الحركة المريمية في الأراضي المقدسة وشملت تحت غطائها

فرق الصلاة التابعة لمديغوريية.

مع مرور الزمن إنتشرت روحانية مديغوريية بفعل نشاط الحركة وتأسست في مناطق أخرى فروع تابعة للحركة .

لم يكتفي الأعضاء والأصدقاء بالذهاب الى مديغوريية، بل كانت الحاجة لحياة روحية أكثر جذرية .

لهذا إستمرت الحركة بتنظيم لقاءات شهرية واسبوعية، محاضرات، رياضات روحية، مرافقات روحية ونفسية، أعمال رحمة مع الفقراء ، إعادة تبشير الشباب في أماكن تواجهدهم وتبشير غير المؤمنين…

تم تأسيس دورة للتنشئة الروحية والمريمية، وإنطلقت أيضا رحلات الحج الدائمة الى مديغوريية، تم إفتتاح بيت خاص لشبيبة الحركة وأطلق علية إسم بيت الرحمة،وتم تأسيسه خصيصا لنشر عبادة الرحمة

الإلهية ومساعدة الشبيبة على لقاء المسيح والعيش معه.

عام 2015 بدأت الحركة مع رعية مار شربل مسيرة 22 من كل شهر ، مع مجموعة صغيرة ليصل اليوم أعداد المشاركين من الأعضاء والأصدقاء والحجاج الى أكثر من 500 مشارك شهريا.

عام 2017 وبعد عام قاس ، بدأ خادم الحركة بتأسيس مجلس يهتم بإدراة الحركة وكتابة دستور بطلب من مجلس المطارنة .

تم دراسة الدستور عام 2018 من قبل رؤساء الكنائس في الجليل والتدقيق فيه وتعديله مرات عدة ليصبح جاهزا للإعتراف الرسمي.

مؤخرا تم الإعتراف الرسمي بالحركة المريمية في الأراضي المقدسة على أنها حركة كنسية خاضعة لمجلس المطارنه في الأراضي المقدسة.

يوم 22 شباط 2019، تم الإعلان عن الإعتراف الكنسي بالحركة المريمية .

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

leave a reply