ميشيل حجل…عاشت وصيفة وماتت ملكة! - Lebanon news - أخبار لبنان

ميشيل حجل…عاشت وصيفة وماتت ملكة!

ميشيل حجل…عاشت وصيفة وماتت ملكة!
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)أنا وعم اتصفّح مواقع التواصل، لفتني ستاتوس لجوزف حبيب “
 ميشيل حجل…عاشت وصيفة وماتت ملكة”! جملة اختصرت كل شي نقال ورح ينقال.

عند الموت، منبكي، منحزن، من عزّي، ولكن حياة ميشيل وموتا رسالة لجميعنا، إنّو في كتار منّا بيشتغلوا على جمالن، بنات عم تقضّي وقتها بصالونات التجميل لتبهر العالم بجمال زائل، وشباب عم تقضّي وقتها بالنادي الرياضي وهيدا كلو جمال زائل.

لي صار مع ميشيل أكبر دليل على إنو لو شو ما صرفنا من مال ووقت على جمالنا هيدا بل نهاية زائل. أكيد هي مش من الفئة لي كان همها جمالها الخارجي، أكيد لاء، بس ربنا لي عطاها جمال خارجي، زاد عليه جمال الروح، وميشيل انوجعت بمرضها، جسدياً وروحياً، ومرضها شفي قلوب كتار هي وما زالت على قيد الحياة، لأنو المرض بيعطي دروس بالتواضع، بالمحبة، بالايمان، وأهم شي لازم نشكر ربنا على الصحة لي عطانا ياها وعلى كل شي عطانا ياه من دون تذمّر.

لي عم بيصير بل عالم، ب لبنان، لازم نفهمو من خلال عين الايمان، ولي بعدو بالو بالمظاهر والماديات من صليلو، وربنا بيقول، اكنزوا مطرح لي ما في لص يسرق ولما في عتّ.

حان الوقت نوعا إنو ملكوت الله متاح لجميع المتواضعين، المحبين، غير الشتامين، الناس لي بتركض لتزور مريض وتساعد فقير…

بهل نهار، من صلي لميشيل، لكل انسان سافر لتاني حياة، ولكل انسان مريض، وخلونا نتعلّم درس كبير بالانسانية إنو كل منعملو يكون لخيرنا وخير البشرية بعيدا عن المظاهر والانانية.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

leave a reply