نعم، على الرغم من كل شيء تزوجا في زمن الكورونا. لماذا قررا عدم التأجيل؟ - Lebanon news - أخبار لبنان

نعم، على الرغم من كل شيء تزوجا في زمن الكورونا. لماذا قررا عدم التأجيل؟

نعم،-على-الرغم-من-كل-شيء-تزوجا-في-زمن-الكورونا.-لماذا-قررا-عدم-التأجيل؟

إضغط هنا لبدء العرض

في حين فرضت بولونيا منذ بداية شهر آذار/مارس إجراءات صارمة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المُستجد، قرر توميك وكارولينا عدم تأجيل تاريخ زواجهما. أرادا الزواج في الأحد الذي يتلو أحد الفصح وحافظا على التاريخ. ارتديا كمامتَين في كنيسة فارغة والتزما أمام العائلة والأصدقاء، الذين حضروا الاحتفال أمام شاشاتهم في المنازل، بالبقاء معاً للأبد!

 

ŚLUB W MASECZKACH

fot. archiwum prywatne

 

أليتيا: من المؤثر جداً متابعة حفل زفافكما من وراء الشاشة. نظراتكما الفرحة كانت معبّرة جداً…

توميك: نعم، لاحظ عدد كبير ذلك وقالوا لنا ان عينَينا تكلمت خاصةً وأننا كنا نضع كمامتَين.

ŚLUB W MASECZKACH

fot. archiwum prywatne

–       لماذا قررتما عدم تأجيل حفل الزفاف على الرغم من حال الطوارئ الصحيّة؟

كارولينا: الأهم بالنسبة إلينا هو سر الزواج. أردنا الزواج لكي نتمكن من العيش معاً كشخصَين متزوجَين. كنا جاهزَين.

توميك: بالإضافة الى ذلك، ومع المجهول الذي ينتظرنا، لا يمكن تحديد تاريخ آخر فالمعلومات المتعلقة بالأزمة الصحيّة تتغيّر باستمرار.

كارولينا: تطّورت مشاعرنا، بعد أن قررنا المحافظة على تاريخ الزواج، خاصةً مع مرور الأيام والاعلان عن إجراءات جديدة. في البداية، حزنا لأننا اضطررنا الى الغاء شهر العسل. فكرنا في تأجيل حفل الزفاف الى أواخر الصيف.

توميك: مع الوقت، أدركنا ان عدد كبير من المدعوين لن يتمكن من المشاركة. آلمنا ذلك كثيراً لأننا كنا نريد قداساً رسمياً مع ليتورجيا جميلة وترانيم وجوقة… أردنا أن نتشارك مع العائلة والأصدقاء هذه اللحظات الرائعة. علمنا، بعد بضعة أيام، أن خمس أشخاص فقط سيتمكنون من المشاركة… قررنا بالتالي ترتيب الأمور لنقل الاحتفال لكي يتمكن جميع المدعوين من المشاركة.

–       كيف كانت رد فعل الأقرباء عندما عرفوا انكما لن تغيّرا التاريخ على الرغم من الجائحة؟

كارولينا: تفهموا الموضوع. دعمونا خلال لحظات الارتباك خاصةً عندما نظمنا النقل المباشر لأننا لم نكن أكيدين من نجاحه. ساندونا في كلّ شيء خاصةً أهلنا، اعتبروا ان قرار الزواج في التاريخ المحدد هو عين الصواب.

 

 

–       هل أنتما سعيدان بتجربة الزواج التي عشتماها؟

توميك: لم نشعر اننا وحدنا على الرغم من كون الكنيسة فارغة. علمنا قبل بدء القداس أن مئة شخص يتابعون حفل الزفاف. تلقينا الكثير من الرسائل والمكالمات الهاتفيّة والفيديوهات…. نسينا ما يحصل في الخارج، نسينا الوباء خلال حفل الزفاف.

كارولينا: كان أجمل يوم في حياتنا.

–       ما معنى الزواج بالنسبة إليكما؟

توميك: نتعلم ذلك الآن… نحن متزوجان منذ ستة أيام فقط. إن الزواج تقدمة ذاتيّة مستمرة.

كارولينا: يعني الزواج تعلم كيفيّة العمل معاً. ونطلب من اللّه ان يبارك اتحادنا. ومن الرائع جداً، ان نفكر اننا سنعيش معاً الى الأبد وأننا أعلنا عن حبنا أمام الجميع على الرغم من الوضع الحالي الناتج عن جائحة كورونا.

 

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!