هل حرّض الإعلامي تامر أمين بشكل مباشر على قتل الأقباط ؟ - Lebanon news - أخبار لبنان

هل حرّض الإعلامي تامر أمين بشكل مباشر على قتل الأقباط ؟

هل حرّض الإعلامي تامر أمين بشكل مباشر على قتل الأقباط ؟

أعلن المحامي المصري هاني صبري لبيب، عن تقدمه بشكوي للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ضد الإعلامي تامر أمين بسيوني ، وذلك على خلفية تصريحاته المسيئة ضد الأقباط.

وحسب موقع الأقباط متحدون، كان تامر أمين قد أثار موجة من الغضب عقب ما صرح به في برنامجه “آخر النهار” المقدم عبر فضائية النهار، بتاريخ ٨ / ٨ / ٢٠١٩، حيث قال عن منفذ تفجير معهد الأورام، “وانت رايح تقتل الكفرة في الشارع مش متخيل أنه في كافر وفِي مسلم وفِي ست مسلمة تصلي وتصوم موحدة بالله وتنطق بالشهادة”. هذا الأمر الذي يعد تحريض مباشر لإباحة قتل واستهداف من هو غير مسلم بحجة أنه كافر.

 تامر أمين يرُد:” مش عارف جابوا الكلام دة منين ؟

تداولت بعض الصفحات القبطية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك هجوما على الإعلامي المصري ” تأمر أمين ” ، حيث زعمت هذه الصفحات أنه قام بتكفير الأقباط عبر برنامجه ” آخر النهار ” الذي يبث على قناة النهار ، في احد الحلقات عقب الحادث الإرهابي الذي استهدف تفجير معهد الأورام .

وفي تصريح خاص لـجرجس بشرى في موقع ” البيان ” قال ” تامر أمين ” ردا على هذا الإتهام أن ما تداول بتكفيره للأقباط ليس صحيحا ومستحيل أن يحدث وغير معقول ، مؤكدا أنه اكثر المؤمنين بالوطنية والإنتماء ، وأنه مؤمن أيضا بدور الأقباط في مصر وانه دائما عبر برنامجه يؤكد أن الكنيسة المصرية مدرسة الوطنية بل وهي من تعلمنا الوطنية بتعلمنا الوطنية ، متسائلا : انا مش عارف هم جابوا الكلام دة منين ؟؟

 وكان الإعلامي تامر أمين في برنامجه ” آخر النهار تساءل عقب وقوع الحادث الإرهابي الذي استهدف تفجير معهد الاورام عدة أسئلة افتراضية تتعلق بالإرهابي منفذ العملية قائلا ” إذا كان الإسلام قد حرم. قتل النفس البشرية التي حرم الله قتلها إلا بالحق وأذا كانت قياداته تقنعه بإرتكاب هذه الجرائم باسم الدين ، فتحريم قتل النفس البشرية من الدين ومن القرآن ومن كلام الرسول صلى الله عليه وسلم ، منوها لخطورة غسل امخاخ هؤلاء الشباب باسم الدين ، لافتا إلى أن حرمة دم الإنسان اكثر عند الله من حرمة الكعبة كما قال الرسول ( ص) ، وقال أمين أن الترحم على الإرهابيين لا يجوز ، موجها دعوته إلى الله في برنامجه لمنفذ تفجير معهد الاورام قائلا : االلهم لا تثبته عند السؤال اثناء محاسبته الآن ، اللهم اغسله بالنار والجمر ، لان من يقتل اي نفس بشرية لا تجوز عليه الرحمة ويتقطع لساني لو قلت عليه ” الله يرحمه ” ، بل ” الله يجمحه مطرح ما راح ” على حد قوله .

وتساءل امين : كيف يمسح قيادات الإخوان عقول مثل هذا الشاب لو كان متدينا ويوهمونه بأن هذه الآيات التي تحرم قتل النفس البشريه ليست من القرآن ويمسحوها له من القرآن ؟!! مشيرا إلى أن قيادات هذه الجماعات المضحوك عليها تحول هؤلاء الشباب لحيوانات تسمع وتطيع فقط دون عقل .

leave a reply