٦٦٦٦ حالة اجهاض في ايرلندا في السنة الأولى بعد تشريعه - Lebanon news - أخبار لبنان

٦٦٦٦ حالة اجهاض في ايرلندا في السنة الأولى بعد تشريعه

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب

رصدت الوكالة الوطنيّة الإيرلنديّة المولجة تعداد حالات الإجهاض ٦٦٦٦ حالة خلال السنة الأولى بعد تشريعه في البلاد.

وجاءت أرقام التقرير على الشكل التالي:

–       ٦٥٤٢ عملية إجهاض أُجريت في فترة الحمل الأولى

–       ١٠٠ عملية أُجريت لحالات كان من المتوقع أن تؤدي الى موت الجنين

–       ٣ عمليات أُجريت لوجود خطر على الحياة أو الصحة في ظرف طارئ

–       ٢١ عمليّة أجريت لوجود خطر على الحياة أو الصحة.

وأفاد التقرير أنه وحتى العام ٢٠١٨، كانت المادة ٤٠ من الدستور الإيرلندي تلحظ الآتي: “تعترف الدولة بحق الطفل الذي لم يولد بعد بالحياة وعلى ضوء حق الأم بالحياة أيضاً، تضمن في قوانينها احترام هذا الحق والدفاع عنه وصونه قدر الإمكان.”

وفي ٢٥ مايو ٢٠١٨، نتج عن الاستفتاء بشأن التعديل الدستوري السادس والثلاثين تصويتاً مؤيداً الإجهاض بنسبة ٦٦.٤٪ فتحوّلت المادة ٤٠ الى ما يلي: “ينص القانون على كيفيّة تنظيم عمليّة إنهاء الحمل.”

ويُشير التقرير الى أن الهدف الأساس من تعديل القانون في العام ٢٠١٨ كان تحديد القوانين التي تُجيز وضع حد للحمل في ايرلندا. فهو يسمح بأن يوضع حد للحمل في الحالات التي تشكل خطراً على الحياة أو أذيّة خطيرة لصحة المرأة الحامل أو في حالة طارئة قد تؤدي الى موت الجنين قبل الولادة بـ٢٨ يوماً ودون أية قيود خلال الأسابيع الـ١٢ الأولى.”

وعلّق ليام جيبسون وهو ناشط مدافع عن حقوق الأطفال الذين لم يولدوا بعد على ما اعتبره “إحصاءات صادمة فعلاً ” واعتبر ان ” عمليات الإجهاض الـ٦٦٦٦ أفعال طوعيّة من العنف القاتل ضحيتها مخلوق بشري بريء وفريد.”

وأضاف: “لا يحق لأي حكومة ولا لأي دولة المس بالحق الذي كرّسه اللّه للحياة. كافح المدافعون عن الحياة في ايرلندا وكانت معركتهم صعبة وطويلة لحماية النساء والأولاد من الإجهاض ومن المهم جداً أن لا يبقوا ساكتين في وجه هذا الظلم الكبير.”

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!