أتالانتا .. الكابوس الذي أزعج أنييلي مالك يوفنتوس - Lebanon news - أخبار لبنان

أتالانتا .. الكابوس الذي أزعج أنييلي مالك يوفنتوس

أتالانتا.-الكابوس-الذي-أزعج-أنييلي-مالك-يوفنتوس

نجوم أتلانتا يحتفلون بالتأهل إلى دوري أبطال أوروبا 2019-2020

سبورت 360 – عندما يخشى أندريه أنييلي مالك نادي يوفنتوس من أحد أندية المنطقة الوسطى في إيطاليا ، فهذا يعني أن ذلك الفريق يسيرُ على الطريق الصحيح لحجز مكانه بين الكبار ، وهنا لا يمكن أن يتبادر لذهن القارئ الكريم إلا المستوى الأسطوري الذي ظهر به أتالانتا سواءً أكان على المنافسات المحلية في السيريا آي أو ما قدمه الفريق من مستوى أسطوري وجميل في مسابقة دوري أبطال أوروبا .

النيراتزوري الصغير .. يبدو أنه كان كابوساً أزعج أنييلي ، رئيس رابطة الأندية الأوروبية ، والذي وقبل توقف المنافسات الكروية بسبب تفشي فيروس كورونا { كوفيد 19 } وتسبب بتعطيل عجلة دوران كرة القدم قال بعد أن صالَ أتالانتا وجالَ طولاً وعرضاً في الملاعب الأوروبية : ” مع إحترامي لما يقدمه الفريق ، لكنه نادٍ وبدون تاريخ وبفضل موسمٍ واحد فقط إستطاع من منافسة كبار الأندية الأوروبية ، هل هذا صحيح ؟ ” .

ما يجب أخذه في عين الإعتبار أن نادي بيرغامو، يُعتبر صاحب أقوى هجوم في القارة العجوز رفقة مانشستر سيتي الإنجليزي وتحسن أداء الفريق بشكلٍ ملفت للأنظار وبدأ يظهر بشكلٍ تدريجي على الساحة الأوروبية منذ ثلاثة مواسم فصاعداً .

يدين أتالانتا بهذا التحول العظيم للمدير الفني للفريق جيان بييرو جاسبريني الذي كان قد قاب قوسين أو أدنى من الإقالة والإطاحة به من قبل إدارة الفريق الأزرق ، قبل أن يُغيّر رأيه تماماً بإحداثه ثورةً داخل أرجاء الفريق تمثلت باعتماده على لاعبين من فريق الشباب ، كان لهم دورٌ عظيم في صناعة المجد مع النيراتزوري الصغير، واستطاع أتالانتا معهم آنذاك وفي أول موسم من تحقيق المفاجأة والوصول للمشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي، ثم استمرت إنتفاضة الفريق حتى حلّ ثالثاً الموسم الماضي ليحجز مقعده في منافسات التشامبيونزليغ لأول مرة في تاريخ النادي .

😎 How to score your 1st #UCL goal, by Remo Freuler…

⚫️🔵 @Atalanta_BC pic.twitter.com/edYvKWzMoJ

— UEFA Champions League (@ChampionsLeague) February 23, 2020

أتالانتا لم يكتفِ فقط بالوصول الى منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا ولم يرضَ الفريق أن يكون مجرد ” ضيف شرف ” فالفريق إستطاع من تحقيق إنجازٍ تاريخي بالوصول الى دور ثمن النهائي وإطاحته بفالنسيا الخبير وحجز مقعده في ربع نهائي البطولة الى أن جاء فيروس كورونا وحرمنا من إستكمال منافسات هذه البطولة العريقة .

ويدين النيراتزوري الصغير للطاقم الفني واللاعبين ، وعلى رأسهم الهداف العجوز جوزيب إليتش في مساعدته الفريق للوصول الى أبعد ما يمكن وتحويلهم الحلم المستحيل ليكون حقيقةً واقعة ولا يجب أبداً نكران ما قدمه أليخاندرو غوميز ثاني أكثر لاعب صناعة للأهداف في إيطاليا .

وحطم الفريق الأزرق العديد من الأرقام المميزة هذا الموسم إذ أنه النادي صاحب أعلى معدل من التسديدات على المرمى وبلغ متوسط تسجيل الفريق من الأهداف في المباراة الواحدة 2.8 إضافة الى أنهم ثالث الفرق الأكثر إستحواذاً على الكرة في إيطاليا بعد البيانكونيري ونابولي ، أرقام وإحصائيات ومستويات جعلهم كابوساً حقيقياً بالنسبة لأنييلي .

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!