بعد أن كان محمد صلاح آخر ضحاياها.. بيان من الفيفا وتعليق للأزهر عن العنصرية - Lebanon news - أخبار لبنان

بعد أن كان محمد صلاح آخر ضحاياها.. بيان من الفيفا وتعليق للأزهر عن العنصرية

بعد أن كان محمد صلاح آخر ضحاياها.. بيان من الفيفا وتعليق للأزهر عن العنصرية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – بعد أن كان اللاعب المصري آخر أهداف العنصرية في أوروبا، أصدر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بيانا استنكر فيه السلوك العنصري لبعض الجماهير، وذلك بعد يوم من إدانة صدرت عن الجامع الأزهر لما تعرض له صلاح من هتافات عنصرية من قبل عدد من مشجعي تشيلسي. وقال رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، في بيانه الذي نشره السبت، إن العنصرية بكافة أشكالها مرفوضة في كرة القدم على جميع المستويات، وأكد أن الاتحاد الدولي لكرة القدم منح الحكام السلطة لإيقاف المباريات بحال وجود هتافات عنصرية تصدر عن المدرجات. وشدد إنفانتينو على أن الحرب ضد التعصب والعنصرية مستمرة ودعا الكيانات الكروية لاتخاذ إجراءات صارمة بحق من يقومون بهذه التصرفات. من جانبه، كان قد استنكر مرصد الأزهر الهتافات العنصرية التي تعرض لها صلاح من قبل بعض جماهير تشيلسي الذين وصفوه بعبارات عنصرية، كونه يعتنق الإسلام وأتى من خلفية عربية. وقال الأزهر عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، الجمعة: “يستنكر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف بشدة الهتافاتِ العنصرية التي أطلقها بعض مشجعي نادي “تشيلسي”، مساء أمس الخميس، ضدَّ اللاعب محمد صلاح، المحترف بنادي “ليفربول”، قبل لقاء الفريقين المرتقب في الدوري الإنجليزي، وذلك على خلفية أن اللاعب عربي “مسلم””. واعتبر الأزهر هذه السلوكيات “العنصرية المقيتة مؤشر خطر يدلل على أن الممارسات المتطرفة لا تقف عند حدِّ كراهية المسلمين في الشوارع أو الاعتداء على دور عبادتهم، بل وصل صداها إلى ملاعب كرة القدم.”. وشدد الأزهر على رفضه خطاب الكراهية، وأشار إلى أن العالم كله يشهد لصلاح بمواقفه الإنسانية وأخلاقه الحميدة. وكان قد انتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال ايام الماضية يظهر عددا من مشجعي تشيلسي وهم يطلقون أوصافا عنصرية تجاه صلاح في أحد الحانات، وذلك قبيل مباراة ليفربول وفريقهم الأحد.

leave a reply