بعد مقابلة عمر عبد الرحمن.. رئيس مجلس إدارة العين يتوعد بحضر البرامج "غير الهادفة" - Lebanon news - أخبار لبنان

بعد مقابلة عمر عبد الرحمن.. رئيس مجلس إدارة العين يتوعد بحضر البرامج “غير الهادفة”

بعد مقابلة عمر عبد الرحمن.. رئيس مجلس إدارة العين يتوعد بحضر البرامج “غير الهادفة”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – رد رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، غانم الهاجري، بشكل غير مباشر على تصريحات لاعب نادي الهلال، ونجم العين سابقاً، عمر عبد الرحمن، والذي اتهم الهاجري بالوقوف ضده في لقاء تلفزيوني، متوعداً (لهاجري) بحضر البرامج “غير الهادفة”، في إشارة للبرنامج الذي ظهر به “عموري”. وقال الهاجري عبر صفحته على تويتر، الأربعاء: “البرامج الرياضية غير الهادفة سيتم حضرها من القرب من معقل الزعيم ومكوناته وخصوصا جماهيره.. جماهير الزعيم ليست للتسويق وهم اساس هذا الصرح..  جماهير الزعيم خط احمر”. إقرأ أيضا: تركي آل الشيخ يطالب الهلال بـ”اتخاذ اللازم” تجاه عمر عبدالرحمن.. وعموري: العين في القلب ورد بعض المغردين على تغريدة الهاجري، مدافعين عن عموري، إذ قال أحدهم: “غير هادفة؟ عموري طلع وتكلم بصراحة هل تقدر ترد على كلامه؟ اتمنى لك توضح للجمهور لأن الإساءات اللي وصلت لعمر ما نرضاها نحن كإماراتيين”. وقال آخر مستغربا: “البرامج شو يخصها!!!  هذا الإعلام مثل ما ينقلون الشي الإيجابي عن الأنديه يجب عليهم كإعلاميين نقل ما يدور في الكواليس!! وبعدين ترى لاعبكم تكلم وكشف كل الحقائق ليش زعلان من البرنامج”. بالمقابل، أيد البعض وجهة نظر الهاجري، إذ قال أحد المغردين: “حتى طريقة طرح الأسئلة من مذيع البرنامج للجمهور بعد مباراة شباب الأهلي كانت جدًا استفزازية صحيح أنهم نجحوا في التسويق للحلقة.. لكنهم غفلوا عن (الأخلاقيات الإعلامية)، فهي أهم من رفع نسب المشاهدة والأرقام”. ودعم مغرد آخر وجهة نظر رئيس مجلس إدارة العين قائلا: “نتمنى منع الطاقم الاعلامي من دخول مدرجات العين في اي مباراة وعدم اجراء مقابلات مع القناة مب عشان قضية امس وبث الاساءات فقط عشان انشغالهم في قضية للعين وترك قضايا النصر والاهلي وغيرهم من الاندية والله يوفقك في خدمة الزعيم”. وكان عموري قد قال في مقابلة أجراها مع الإعلامي الإماراتي حسن حبيب، عبر قناة دبي الرياضية، إن الهاجري كان ضده، وإن إدارة العين فكرت بنفسها ولم تفكر به، لافتا إلى أنه بقي 8 أشهر دون عقد قبل التوقيع مع الهلال.

leave a reply