أبرز الدول التي غيرت عواصمها - Lebanon news - أخبار لبنان

أبرز الدول التي غيرت عواصمها

أبرز الدول التي غيرت عواصمها

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

الازدحام المروري في جاكارتا جعل السلطات تفكر في عاصمة جديدة

قدم الرئيس الإندونيسي اقتراحا رسميا وخطة للبرلمان لنقل العاصمة من جاكارتا في جزيرة جاوة، إلى منطقة “كاليمنتان” بالجزء الإندونيسي من جزيرة بورنيو.

وتعود أسباب الاقتراح إلى الازدحام المروري الشديد في جاكارتا، علاوة على أن المياه ستغمر العاصمة الحالية بشكل سريع، فهي واحدة من المناطق الأسرع اختفاء تحت سطح الماء في العالم.
ويتوقع وزير التخطيط الإندونيسي أن توضع أساسات العاصمة الجديدة في عام 2021، وأن تبدأ المرحلة الأولى من الانتقال إليها في 2024.

وتردد اسم كاليمنتان في وسائل الإعلام العالمية عام 2015 حين اجتاحت حرائق ضخمة المنطقة.
لكن إندونيسيا لن تكون البلد الأول الذي يبني عاصمة جديدة بالكامل، وهذه بعض الأمثلة.
نايبيداو – ميانمار

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

عاصمة ميانمار نايبيداو

كان التبرير الرسمي لنقل العاصمة من يانغون هو أن العاصمة القديمة باتت شديدة الازدحام، لكن عوامل أخرى ربما لعبت دورا في القرار.
فموقع نايبيداو الأكثر مركزية يمكِّن الحكومة من السيطرة على المناطق البعيدة التي يكثر فيها المتمردون بشكل أفضل.
لكن الكثيرين في ميانمار يعتقدون أن الدافع الحقيقي للانتقال إلى العاصمة الجديدة هو أن العسكر الذي حكموا ميانمار منذ عام 1962 شعروا فيها بدرجة أكبر من الأمان إزاء احتمال اندلاع انتفاضات أو حدوث تدخل الخارجي بفضل التضاريس الصعبة التي تحيط بالعاصمة الجديدة.
بوتراجايا – ماليزيا

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

بوتراجايا تعد “تحفة معمارية” في ماليزيا

أصبحت المدينة الجديدة المركز الإداري الاتحادي لماليزيا، لكن كوالالمبور تظل العاصمة الرسمية.
لكن هذا لم يمنع السلطات الإندونيسية من تحويل بوتراجايا إلى ما يوصف بأنه “تحفة معمارية”.
أستانا – كازاخستان
اكتسبت اسمها من المرادف في اللغة الكزخية لكلمة “العاصمة”، وبنيت ابتداء من عام 1997 بناء على تعليمات الرئيس نورسلطان نازارباييف.
وسرعان ما أصبحت واحدة من أحدث المدن في آسيا الوسطى بفضل بناياتها الحديثة.

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

أستانا، عاصمة كازاخستان

وأطلق على العاصمة الجديدة اسم “نور سلطان” بعد استقالة نازارباييف بداية العام الجاري.
أبوجا – نيجيريا
انتقلت عاصمة نيجيريا من لاغوس إلى أبوجا عام 1991 في محاولة لخلق عاصمة مستقلة عن المجموعات العرقية الثلاث الكبرى في البلاد، يوروبا وإغبو والهوسا-فولاني.

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

المشاكل التي خلقها ازدحام لاغوس حدا بالحكومة للتفكير بعاصمة جديدة

لكن مشاكل البنية التحتية في لاغوس التي قفز عدد سكانها من 1.4 مليون في عام 1970 إلى 21 مليون العام الماضي، كانت بين الحوافز للانتقال لعاصمة جديدة.
إسلام اباد – باكستان
عاصمة باكستان أيضا بنيت في محاولة لتوحيد البلاد، حيث كانت كراتشي العاصمة الإدارية منذ تأسيس باكستان في شهر أغسطس/آب عام 1947 ، بعد انفصالها عن الهند.

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

أصبحت إسلام أباد عاصمة باكستان بشكل رسمي عام 1967

ولم يعد ممكنا أن تصبح عمليا عاصمة للبلاد بسبب شح المياه والصحراء المحيطة بها.
برازيليا – البرازيل
خدمت ريو دي جانيرو، المدينة البرازيلية الأكثر شهرة، كعاصمة للبلاد منذ القرن السابع عشر، لكنها فقدت هذه الصفة قي ستينيات القرن الماضي.
وأصبحت برازيليا هي العاصمة، التي بنيت في المنطقة الغربية من وسط البلاد.

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

بنيت مدينة برازيليا كمدينة جديدة في المرتفعات البرازيلية

وقد حصل الانتقال إلى العاصمة الجديدة عام 1891، حيث رغبت البرازيل بحماية ظهرها حيث أن ريو كانت مكشوفة للهجمات من جهة البحر.
كويزون سيتي، الفلبين

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

استعادت مانيلا موقعها كعاصمة عام 1976

حازت كويزون سيتي شرف أن تصبح عاصمة الفلبين ثم فقدته: أسست في أربعينيات القرن الماضي وسميت على اسم الرئيس مانويل كويزون ، لكن الكثير من المكاتب الحكومية بقيت في العاصمة مانيلا، التي استعادت وضعها كعاصمة للبلاد عام 1976.
كانبرا -أستراليا
بنيت العاصة الأسترالية كحل وسط بين المدينتين المؤثرتين، سيدني وملبورن، اللتين كانتا تنافستان على المركز.
ومع أن القرار اتخذ عام 1908 إلا أن البرلمان انتقل إلى كانبرا عام 1927.
نيودلهي – الهند

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

استعراض خلال افتتاح العاصمة نيودلهي

كانت كلكتا عاصمة الهند على مدى قرون، لكن العاصمة انتقلت إلى نيودلهي عام 1911، بفضل المعارضة للحكم البريطاني في منطقة البنغال حول المدينة.
وبنيت العاصمة الجديدة في محيط دلهي القديمة، التي كانت عاصمة الإمبراطورية المغولية من عام 1648 إلى 1857.

leave a reply