إطلاق نار في ولاية فرجينيا الأمريكية يخلف 12 قتيلا داخل مبنى حكومي - Lebanon news - أخبار لبنان

إطلاق نار في ولاية فرجينيا الأمريكية يخلف 12 قتيلا داخل مبنى حكومي

إطلاق نار في ولاية فرجينيا الأمريكية يخلف 12 قتيلا داخل مبنى حكومي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ما الذي حدث في في ولاية فرجينيا؟
حدد مسؤولون في مدينة فرجينيا بيتش الأمريكية أسماء الأشخاص الـ 12، الذين قُتلوا على يد مسلح داخل مبنى البلدية الجمعة.

وقال المدير الإداري لبلدية المدينة، ديف هانسن، إن الضحايا، وهم 11 موظفا في السلطة المحلية ومتعاقد واحد، “تركوا فراغا لن نستطيع أن نملأه أبدا”.
وأطلق مسلح النار بشكل عشوائي، قبل أن يلقى حتفه في معركة بالأسلحة النارية مع الشرطة، داخل مبنى البلدية.

وحددت الشرطة هوية المسلح، واسمه “ديوين كرادوك”، ووصفته بأنه موظف محلي ساخط.
ماذا نعرف عن الضحايا؟
الموظفون المحليون الذين قتلوا هم: لاكيتا براون، تارا غالاغر، ماري لويس غيل، ألكسندر غوسيف، كاثرين نيكسون، ريتشارد نيتلتون، كريستوفر كيلي راب، ريان كيث كوكس، جوشوا هاردي، ميشيل لانغر، وروبرت ويليامز.
وعرف المقاول على أنه هربرت سنيلينغ.
أبرز حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة
2018 أسوأ الأعوام في حوادث إطلاق النار بالمدارس الأمريكية
وأعلنت أسماء الضحايا، خلال مؤتمر صحفي عقده هانسن، وأضاف: “اليوم نشعر جميعا بالحزن”.
وأصيب أربعة أشخاص على الأقل خلال الحادث، من بينهم ضابط شرطة، أنقذت سترته المضادة للرصاص حياته.

مصدر الصورة
AFP

Image caption

أعلنت أسماء الضحايا خلال مؤتمر صحفي.

ماذا نعرف عن المسلح؟
قالت الشرطة إن ديوين كرادوك، الذي يبلغ من العمر 40 عاما، كان يعمل مهندسا في قسم المرافق العامة بالمدينة، طيلة 15 عاما.
وقالت تقارير إنه خدم في الجيش، ووصفه جيرانه بأنه هادئ، و”نادرا ما يبتسم”.
ورفض رئيس شرطة فيرجينيا بيتش، جيمس سيرفيرا، التعليق على الدوافع وراء إطلاق النار.
وتقول قناة سي إن إن إن ديوين كرادوك مدرج في البيانات الصحفية لإدارة البلدية كنقطة اتصال، للحصول على معلومات حول مشاريع الطرق المحلية.
كيف وقع إطلاق النار؟
بدأ الهجوم بعد الرابعة مساء، بالتوقيت المحلي، في مركز بلدية فيرجينيا بيتش. وقد حاصرت الشرطة المكان، وأجلت الموظفين منه.
أُصيب أحد الضحايا خارج المبنى، داخل إحدى السيارات، وعُثر على الآخرين في ثلاثة طوابق من المبنى الحكومي.
ودخل أربعة من أفراد الشرطة إلى المبنى، وحددوا مكان المسلح، “واشتبكوا معه مباشرة”، فقتل بعد تبادل إطلاق النار معهم.
ووصف مدير الشرطة مكان الجريمة بأنه “شبيه بمنطقة حرب”.
وأضاف: “أريدكم أن تعرفوا أن أفراد الشرطة خاضوا معركة مع هذا المسلح ومنعوه في النهاية من قتل المزيد من الناس في المبنى”.

مصدر الصورة
AFP

وعثرت الشرطة على بندقية آلية ومسدس، يعتقد أن المسلح استعملهما في هجومه.
ويعد هذا الحادث هو إطلاق النار الجماعي رقم 150، في الولايات المتحدة خلال 2019، حسب موقع أمريكي متخصص في إحصاء العنف المسلح.
ويعرِّف موقع Gun Violence Archive إطلاق النار الجماعي، على أنه هجوم مسلح يقتل أو يصاب خلاله 4 أفراد على الأقل.

“قتلى” في إطلاق نار بولاية ميريلاند الأمريكية
إطلاق نار خلال مسابقة لألعاب الفيديو في فلوريدا يسفر عن مقتل شخصين

يوم عصيب
وأُخطر الرئيس، دونالد ترامب، بحادث إطلاق النارفي فيرجينيا، حسب متحدث باسم البيت الأبيض.
وعبر عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرجينيا، تيم كين، عن صدمته بما وقع في فيرجينيا بيتش، قائلا في تغريدة على موقع تويتر: “عزائي الخالص لكل من فقدوا ذويهم في إطلاق النار، ودعائي بالشفاء للمصابين”.
وقال عمدة المدينة، روبرت داير، إن هذا “أفجع يوم في تاريخ فيرجينيا بيتش”.
أما حاكم الولاية، رالف نورذام، فقد وصف الحادث بأنه “مأساة” بالنسبة للمدينة والولاية أيضا.

leave a reply