التطعيم الجلدي... أوّل علاج لإدمان الكوكايين - Lebanon news - أخبار لبنان

التطعيم الجلدي… أوّل علاج لإدمان الكوكايين

التطعيم الجلدي… أوّل علاج لإدمان الكوكايين

قد يصبح «التطعيم الجلدي» المفتاح لأول علاج لإدمان الكوكايين والجرعات الزائدة، خصوصاً أنّ باستطاعته مساعدة المدمنين على هذه المواد المخدّرة، حيث تمّ تعديله بواسطة الجينات ليعمل على تقليل الرغبة بتعاطي الكوكايين. وكان الباحثون في المركز الطبي لجامعة شيكاغو(UCMC) قد اكتشفوا أنه بعد ترقيع خلايا الجلد المعدلة مع العلاج الجيني على الفئران المدمنة على الكوكايين، يساعد هذا المزيج القوارض على العلاج من الإفراط في تناول الكوكايين ويحدّ من رغباتها فيه. لبنان والإدمان  في لبنان، اظهرت الدراسات التي أجريت خلال السنوات الماضية على عيّنات من المدمنين على المخدرات بين الموقوفين بتهمة التعاطي المعطيات الآتية: • حشيشة 39 في المئة  • هيرويين 30 في المئة • كوكايين 18 في المئة • حبوب مخدرة 13 في المئة أما تبعاً للفئات العمرية فقد توزعوا: • بين 20 سنة وما دون 25 في المئة • بين 21 سنة- 30 سنة 32 في المئة • بين 31 سنة- 40 سنة 16 في المئة • بين 41 سنة- 50 سنة 14 في المئة • بين 51 سنة-60 سنة 10 في المئة • أكثر من 60 سنة 3 في المئة وتبعاً للوضع الاجتماعي فإنّ 43 في المئة من المتعاطين متزوّجون مقابل 57 في المئة غير متزوجين وتبعاً للجنس فإنّ 80 في المئة هم ذكور مقابل 20 في المئة إناث. وتبعاً للمستوى المعيشي: • 28 في المئة من الطبقة الغنية. • 25 في المئة من الطبقة المتوسطة. • 47 في المئة من الطبقة الفقيرة. علاج حديث للجرعة الزائدة  وقد شهدت المخاوف بشأن تعاطي الكوكايين زيادة في السنوات الأخيرة، الذي يبدأ تأثيره على الجسم والنفس خلال دقائق معدودة وأقل إذا استهلك عن طريق الوريد ويستمر مفعوله نحو نصف ساعة إلى ساعتين أما استنشاقه فيحتاج وقتاً أكثر حتى يبدأ مفعوله لكنَّه يستمر مُدَّةً أطول. يسبب تعاطيه الى تسريع نبضات القلب ورفع ضغط الدم وتضييق الأوعية الدموية التي تزوّد القلب نفسه بالأوكسجين الأمر الذي قد يؤدّي إلى جلطة قلبية ويسبّب الموت المفاجئ الذي يمكن أن يحدث عند استعمال واحد للكوكايين خصوصاً إذا استهلك مع الكحول. ولكن بمجرد ظهور العوارض، لا يوجد عقار مصمّم فقط لوقف الجرعة الزائدة، وإذا نجا الشخص من جرعة زائدة، وقرّر الإقلاع عن الكوكايين، فليس هناك ما يعادل الميثادون أو البوبرينورفين للمساعدة على التخلص من عوارض الانسحاب. وسبق للباحثين أن اكتشفوا إنزيماً يسمى «بوتريل كولينستراز» (BChE)، يكسر جرعات الكوكايين بسرعة، وعلى الرغم من أن «BCHE» كان قوياً، إلّا أنه عندما قام الباحثون بحقنه في الفئران، لم يستمر الإنزيم لفترة كافية للقيام بالكثير بالنسبة للحيوانات المدمنة، لذلك، تمكّن الفريق من التوصل إلى نتائج أفضل باستخدام نظام تحرير جينات «CRISPR»، وقدّموا الحمض النووي للإنزيم إلى الشفيرة الوراثية لخلايا الجلد المزروعة لدى الفئران خلال ترقيع الجلد. وكتب الباحثون أنّ «نتائجنا تثبت أنّ التطعيم الجلدي هو خيار علاجي آمن وفعّال لمتعاطي الكوكايين في المستقبل».

leave a reply