الرئيس التونسي يدعو لتعديل الدستور لمنحه سلطات إضافية في مواجهة رئيس الحكومة - Lebanon news - أخبار لبنان

الرئيس التونسي يدعو لتعديل الدستور لمنحه سلطات إضافية في مواجهة رئيس الحكومة

الرئيس التونسي يدعو لتعديل الدستور لمنحه سلطات إضافية في مواجهة رئيس الحكومة

مصدر الصورة
EPA

Image caption

رئيس الوزراء التونسي يتمتع بصلاحيات أوسع طبقاً للدستور

دعا الرئيس التونسي باجي قايد السبسي لإجراء تعديلات على الدستور لمنح الرئيس مزيدا من الصلاحيات,

ويقيد الدستور الذي وضع عام 2014 على إثر اندلاع الانتفاضة عام 2011 صلاحيات الرئيس إلى حد كبير ويمنح رئيس الوزراء والبرلمان سلطات أوسع.
يذكر أن الرئيس السبسي ورئيس الوزراء يوسف شاهد ليسا على انسجام تام، حيث للسبسي الذي كان رئيسا للبرلمان زمن زين العابدين بن علي نفوذ واسع منذ انتخابه لكن تعيين رئيس الوزراء عام 2016 حد من نفوذه.

وقد نما توتر بين الرجلين وصل ذروته حين طالب السبسي الشاهد بالاستقالة العام الماضي، لكن رئيس الوزراء قدم حكومة جديدة في نوفمبر /تشرين ثاني الماضي مع حزب النهضة ذي التوجه الإسلامي.
وجاءت دعوة السبسي لإعادة هيكلة مؤسسة الرئاسة مع اقتراب الانتخابات البرلمانية المزمع عقدها في أكتوبرتشرين أول، والانتخابات الرئاسية في نوفمبر /تشرين ثاني المقبل.
ويتوقع أن يكون التنافس على أشده بين حزب النهضة وحزب تحيا تونس الذي يميل أكثر إلى العلمانية والذي ينتمي إليه شاهد وحزب نداء تونس الذي يقوده حافظ قايد السبسي نجل رئيس الجمهورية.
وقال السبسي في كلمة ألقاها إن الرئيس لا يملك سلطة لأنها تتركز في يدي رئيس الوزراء، ودعا إلى تعديل بعض مواد الدستور.
وتتركز صلاحيات الرئيس في الدفاع والسياسة الخارجية.
وقال بروفيسور القانون جوهر بن مبارك إن السبسي لن يتمكن من الوصول إلى تعديل الدستور في فترة قريبة.
كذلك قال علي العرايضة من حزب النهضة إن الوقت ليس ملائما لتعديل الدستور قبل الانتخابات.
أزمة اقتصادية
وقد أدى الصراع السياسي في الشهور الأخيرة إلى نفور المانحين الذين ساعدوا تونس بقروضهم التي قدموها مقابل وعود الإصلاح على تسيير أمورها.
واتهم نجل الرئيس شاهد بالفشل في معالجة التضخم المرتفع والبطالة ومشاكل أخرى تعاني منها البلاد.
وينظر إلى تونس على أنها النجاح الديمقراطي الوحيد في العالم العربي، حيث أدت الاحتجاجات فيها للإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي دون أن تؤدي إلى اندلاع أعمال عنف، لكن تسع حكومات تعاقبت على تونس منذ ذلك الوقت وفشلت في حل مشاكلها الاقتصادية.

leave a reply