وأوضح التلفزيون الرسمي السعودي أن قوات الأمن قتلت عنصرين في الخلية واعتقلت 5 آخرين وداهمت 3 مواقع.

وذكرت رئاسة أمن الدولة أن الخلية الإرهابية كانت تستهدف مقرين لوزارة الدفاع بالرياض بعملية انتحارية، مشيرة إلى أنه تم مداهمة 3 مواقع منها استراحة في حي الرمال شرقي الرياض.

وكانت الاستراحة تحتوي على مصنع لتصنيع الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة لاستخدامها في ارتكاب جرائمهم الإرهابية وكان بداخلها عنصر انتحاري أقدم بعد محاصرة الموقع وتوجيه النداءات له بالاستسلام على تفجير نفسه بواسطة حزام ناسف، مما أدى لتناثر أشلائه داخل الاستراحة واشتعال النيران فيها وفي استراحة مجاورة لها.

أما الموقع الثاني فهو عبارة عن شقة تقع في حي نمار غربي الرياض وكان بداخلها أحد العناصر الإرهابية، وبحوزته سلاح ناري حيث قام بالتحصن داخل أحدى الغرف رافضا تسليم نفسه لرجال الأمن، ما أدى إلى مقتله بعد وقوع اشتباكات.

والموقع الثالث كان عبارة عن إسطبل خيل يقع في حي الغنامية بضاحية الحائر استخدموه للتغطية والتمويه خلال لقاءاتهم التنسيقية لعملياتهم الإجرامية.

وأشارت رئاسة أمن الدولة إلى أن عدد المقبوض عليهم حتى الآن من عناصر هذه الخلية بلغ 5 أشخاص.

وأضافت أن العملية أسفرت عن ضبط سلاحي رشاش كلاشنكوف وذخيرة حية وأسلاك تستخدم في التشريك ومواد كيماوية تستخدم في صناعة المتفجرات ومواد تستخدم للعبوات المتفجرة.