Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

الغارديان: “كيف أصبحت بريطانيا المثوى الأخير لشاحنة مليئة بالجثث؟”

مصدر الصورة PRU/AFP via Getty Images اهتمت الصحف البريطانية الصادرة الجمعة بنسختيها الورقية والإلكترونية بعدد من الموضوعات من بينها دعوة رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى انتخابات عامة في بريطانيا في 12 ديسمبر/كانون الأول والقتلى التسع والثلاثين الذين عُثر على جثثهم في شاحنة تبريد بمقاطعة إسيكس جنوب شرقي بريطانيا إضافة إلى موضوعات محلية ودولية أخرى. نبدأ…

Published

on

الغارديان: “كيف أصبحت بريطانيا المثوى الأخير لشاحنة مليئة بالجثث؟”

مصدر الصورة
PRU/AFP via Getty Images

اهتمت الصحف البريطانية الصادرة الجمعة بنسختيها الورقية والإلكترونية بعدد من الموضوعات من بينها دعوة رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى انتخابات عامة في بريطانيا في 12 ديسمبر/كانون الأول والقتلى التسع والثلاثين الذين عُثر على جثثهم في شاحنة تبريد بمقاطعة إسيكس جنوب شرقي بريطانيا إضافة إلى موضوعات محلية ودولية أخرى.

نبدأ جولتنا من صفحة الرأي في صحيفة الديلي تليغراف تحت عنوان “الانتخابات هي الطريق الوحيد لانهاء حالة الجمود” في أزمة بريكست تناولت فيها دعوة بوريس جونسون إلى تنظيم انتخابات عامة في 12 ديسمبر/كانون الاول، وهو الأمر الذي لا يزال يحتاج لموافقة حزب العمال المعارض.
تقول الصحيفة إن الجملة الرئيسية في الخطاب الذي وجهه جونسون لزعيم حزب العمال جيرمي كوربين كانت “من واجبنا وضع حد لهذا الكابوس”، وهو الشعور الذي ينتاب الكثيرون الآن تجاه عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، على حد وصف الصحيفة.

وتضيف أن اتفاق الانسحاب الذي توصل إليه جونسون مع الاتحاد الأوروبي قد لا يكون مثاليا لكنه أفضل من ذلك الذي توصلت إليه تيريزا ماي، كما أن معظم نواب البرلمان يدعمونه.
وترجع الصحيفة السبب في أزمة اتفاق جونسون إلى أن مجلس العموم ليس به عدد كاف من النواب الداعمين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهو الأمر الذي يجعل إجراء انتخابات مبكرة حاجة ملحة لانهاء الأزمة.
وقد أعلن زعيم الأغلبية في مجلس العموم جاكوب ريس موغ أمام النواب أنهم سيتمكنون من التصويت على قرار تنظيم انتخابات مبكرة يوم الاثنين، لكن الاقتراح سيحتاج إلى دعم ثلثي أعضاء البرلمان ليدخل حيز التنفيذ وهو ما يزيد الأمور تعقيدا في ظل خسارة حزب المحافظين للأغلبية المطلقة في البرلمان على مدار عدة أسابيع بعد طرد حوالي 20 نائبا محافظاً صوتوا ضده وفقد دعم الحزب الوحدوي الديموقراطي الإيرلندي الشمالي الصغير المعارض لاتفاق بريكست.
“ثلاجة الموت”

مصدر الصورة
BEN STANSALL/AFP via Getty Images

ننتقل إلى صفحة الرأي في صحيفة الغارديان التي سلطت الضوء على الحادث الذي صدم المجتمع البريطاني بعد اكتشاف جثث 39 قتيلا في شاحنة تبريد بمقاطعة إسيكس جنوب شرقي البلاد .
وبحسب الغارديان، فالحقائق المعروفة حول ما حدث في الشاحنة صادمة، فالضحايا البالغ عددهم 31 رجلاً وثمانية من النساء جميعهم صينيون وصلوا إلى بريطانيا عبر بلجيكا عن طريق البحر، في حاوية مبردة، بعد وقت قصير من منتصف ليل الأربعاء. ثم تم ربط الحاوية في الجزء الخلفي من شاحنة قادمة من أيرلندا الشمالية وتم نقلها إلى منطقة صناعية في مقاطعة إسيكس البريطانية، حيث تم اكتشافها بعد حوالي ساعة. لكن لم يكن هناك ناجون.
وتضيف الصحيفة أن الأجزاء الأساسية من القصة لا تزال غير واضحة وتخضع للتحقيق وأهمها هو تحديد هوية الضحايا ومعرفة قصصهم. هل دخلوا الحاوية عن طيب خاطر أم بالإكراه؟ من المسؤول عن تحميل الحاوية؟ كيف وصلوا إلى قلب بريطانيا ؟ وهل تم الاتجار بهم أم أنهم دخلوا البلاد بطريقة غير قانونية؟ الإجابات على كل هذه الأسئلة ضرورية. لأن ما حدث يبدو بمثابة القتل الجماعي.
وتقول الصحيفة إن بريطانيا لم تفق بعد من هول صدمة ثلاجة الموتى. ولا يمكن لأحد أن يشعر بالراحة ومثل هذه الأعمال اللا إنسانية تحدث بيننا، لكن الصدمة والشجب والاستنكار لا يكفون ويجب علينا جميعًا، وعلى حكومتنا، أن نتساءل عما إذا كنا نتحمل أيضًا بعض المسؤولية عن حقيقة أن بريطانيا أصبحت المثوى الأخير لشاحنة مليئة بالجثث.
“عروس تنظيم الدولة”

مصدر الصورة
BBC News

من صحيفة التايمز نقرأ جزءا من الحوار الثالث الذي يجريه مراسل الصحيفة أنطوني لويد ” في مخيم روج الواقع عند مدخل مدينة المالكية بريف الحسكة الشمالي الشرقي مع شميمة بيغوم المعروفة بلقب عروس ” تنظيم الدولة الإسلامية.
يقول لويد إن شميمة التي سافرت إلى سوريا في 2013 لتنضم للتنظيم المتشدد بدت مختلفة قليلا هذه المرة عما سبق إذ ارتدت عباءة بنية اللون وليست سوداء ولم تغط وجهها وانتعلت حذاء رياضيا وكان معها حقيبة صغيرة ليس بها سوى ملابسها.
وأضاف أن الفتاة التي تنحدر من شرق لندن بدت في حالة ترقب لكن على عكس اعتقاده لم تكن بيغوم مترقبة لما سيحدث في نقض أسرتها لحكم المحكمة البريطانية بسحب جنسيتها لكن ترقبها كان لأنباء تقدم القوات التركية نحو المنطقة التي يسيطر يوجد بها المخيم.
وفي الوقت الذي تجري فيه جلسة الاستماع التمهيدية الثانية في قضيتها أمام لجنة الهجرة الخاصة أعربت بيجوم عن مخاوفها من الموت في المخيم وقالت إن الأوضاع متوترة للغاية وإنها تخشى انتقام نساء التنظيم من اللواتي تركناه.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

اخر الاخبار

ما أهداف زيارة روسية الى بيروت؟!

Published

on

By

كتبت وكالة “المركزية”:
 
صحيح أن الإعلان عن النتيجة الاولى من بنود المبادرة الفرنسية تأجّل إلى بعد غد الخميس بفعل عراقيل فرضتها قوى في الداخل، إلا أن المعروف أن المبادرة دولية، تحديداً أوروبية – أميركية، بقيادة فرنسية ونجاحها مرتبط بتشكيل حكومة حيادية من اختصاصيين قادرة على تحقيق الإصلاحات المطلوبة دولياً لانتشال لبنان من أسوأ أزمة اقتصادية ومالية في تاريخه. فكارثة المرفأ أعادت المجتمع الغربي إلى الساحة المحلية وسط شبه انكفاء عربي، في انتظار أن تتوضح الصورة إقليمياً ومحلياً بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية، لكن أين يقف الروس من هذه المبادرة، خصوصاً وأن التطورات في الساحتين اللبنانية والسورية مرتبطة ببعضها إلى حدّ كبير؟
أوساط مطّلعة عن كثب على المواقف الروسية كشفت لـ “المركزية” أن التواصل قائم بين الروس والفرنسيين، وتم الإعلان عن الاتصال الهاتفي بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين. موسكو تدعم المبادرة الفرنسية وتقف إلى جانبها، كونها تسعى إلى إرساء الاستقرار في لبنان على مختلف الصعد لا سيّما السياسية والأمنية والاقتصادية، وتحقيق ذلك يهمّ الروس جدّاً إذ إنه ينسحب على سوريا ويحسّن وضعها، دائماً وفق الأوساط.

وأكّدت أن موسكو تبغي أن تتشكل حكومة تتمكن من الحصول على ثقة المجتمع الدولي ورضاه، أي فتح قنوات المساعدات المالية، لأنها تعلم جيّداً أن من دون الدعم الخارجي لبنان عاجز عن الاستمرار، في حين أن المساعدات مشروطة بتشكيل حكومة حيادية، أعضاؤها من الاختصاصيين، وقادرة على إنجاز الإصلاحات المطلوبة من المجتمع الدولي. ورأت المصادر أن من هنا يفسّر اهتمام روسيا الشديد بلبنان، لأن تحسّن الوضع الاقتصادي اللبناني يؤثر إيجابيّاً ومباشرةً على سوريا، كون الأزمة فيها زادت أضعافا مع احتدام الأزمة في بيروت. إلى ذلك، نجاح المبادرة الفرنسية يسهّل عودة النازحين السوريين وهذا ما يهمّ الروس، من دون أن ننسى تركيز موسكو على الوضع الأمني لبنانياً، وتخوّفهم من الإنفلات الذي يؤدي إلى عودة التطرف إلى الواجهة وانعكاسه سلباً على الداخل السوري، ما يعني أن المخيمات التي تضمّ مليونا ونصف مليون نازح سوري لن تكون بعيدة من تداعيات أي تصعيد مذهبي، تحديداً سني – شيعي، مع تدخل خارجي يمكن ان يعزز الحرب أو المواجهات المذهبية، وهذه النقطة شديدة الحساسية بالنسبة إلى المسؤولين الروس، حيث أن التوتر المذهبي وتفاقم الوضع الاقتصادي سيؤديان إلى تفلت الوضع الأمني، من هنا يأتي حرصهم على تشكيل حكومة قادرة على رفع اليد عن مساعدات خارجية تنعش الاقتصاد وتبعد إمكانية الخلل الأمني، وفق ما أوضحته المصادر عينها.
وعن الأسلوب المتّبع من روسيا للدفع في اتّجاه تحقيق المبادرة الفرنسية، لفتت إلى أنها تتواصل مع مختلف القوى السياسية المحلية، إلا أنّها لا تضغط مباشرةً بل تترك الدور لباريس، كون موسكو غير مؤهلة حالياً لتأدية أي دور أساسي على الساحة الداخلية، نظراً إلى ارتباط ذلك بضرورة تقديم الدعم المالي في حين أن لا إمكانيات لديها. وتطلب في السياق من كلّ الأطراف تقديم تنازلات في سبيل البلد، مع تقديرها تلك المقدّمة من رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، حيث كان من المفترض أن يكون هو الرئيس المكلّف لكنه رشّح شخصا محايدا سعياً منهم لتحسن الوضع محلياً. وفي الإطار، توقّعت مصادر معنية عبر “المركزية” زيارة موفد روسي إلى لبنان الشهر المقبل.

Continue Reading

اخر الاخبار

عملية احتيال يتعرّض لها المستوردون اللبنانيون

Published

on

By

عملية احتيال يتعرّض لها المستوردون اللبنانيون بغياب القضاء عن بعض شركات الشحن منها “MSC” و “maersk”، والتي تفرض عليهم دفع رسوم التخزين و”tva” في المرفأ بالدولار، في حين أن الشركتين المذكورتين تدفعان بالليرة اللبنانية لهيئة إدارة واستثمار مرفأ بيروت،كما ان شركات الشحن الاخرى تستوفي المبالغ المتوجبة بالليرة اللبنانية.

ويرى مراقبون، انه يتوجب على “النيابة العامة المالية او مدعي عام بيروت التّدخل لوقف عملية النصب الجارية”.
والجدير ذكره، ان تلك الرسوم ناتجة عن التأخير في التخزين بسبب الانفجار الذي وقع في الرابع من آب واحد اسبابه اهمال ادارة المرفأ نفسها.

Continue Reading

اخر الاخبار

رياض طوق يواجه شكوى برّي غدًا… وتحرك مرتقب!

Published

on

By

في بلد الحريات أصبح قول الحقيقة جرماً يعاقب عليه القانون, وقُلبت الموازين وباتت الجرأة في كشف الفاسدين تُقابل بالقمع عوض محاسبتهم وانصاف المظلومين!

يَمثل الاعلامي رياض طوق صباح غد الثلاثاء في قصر العدل، ليدفع ثمن جرأته المعهودة ومواقفه وذلك بعد شكوى تقدم بها المحامي الدكتور علي رحال، بوكالته عن الرئيس نبيه برّي ضد طوق وضيوفه الاعلامية ديما صادق والناشط السياسي فاروق يعقوب، على خلفية ما ورد في احدى حلقات برنامج “باسم الشعب” من معلومات حول قيام عناصر من شرطة المجلس النيابي باطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.

وبعنوان “وجوههم معروفة، أفعالهم موثقة، عنفهم منظم، رصاصهم في اجسادنا، بنادقهم في عيوننا، لكنهم يخشون الكلمة…كلنا سوا مع الاعلامي رياض طوق ورفاقه سنقول لا لكم الافواه سننتصر لعيون رفاقنا”، أُطلقت دعوات تضامن واسعة مع الاعلامي طوق، لحقوقيين واعلاميين ومحامين وناشطين من أجل الحرية منهم “انا خط احمر” و “عامية ١٧ تشرين” و “انا القرار” و “اعلامين من اجل الحرية” وحضور لـ”اطباء الثورة” ممَن عُرفوا بـ “القمصان البيض” ودعوات الى التجمع امام قصر العدل غداً الساعة العاشرة.


والجدير ذكره، أن الوقفة غدًا لن تكون للتضامن مع حرية الاعلام عمومًا وطوق خصوصًا، بل ستكون وقفة للتنديد بتصرفات حرس مجلس النواب “غير المسؤولة” تجاه الشعب اللبناني المنتفض.

هذا وكتب طوق في تغريدة على حسابه عبر “تويتر”، “لم أكن أعرف أنه سيتم محاسبتي قضائياً يوم طالبنا في باسم الشعب بمحاسبة عناصر حرس مجلس النواب الذين أطلقوا الرصاص الحيّ على المتظاهرين”.

واضاف، “وها انا غداً سأمثل مع ديما صادق وفاروق يعقوب أمام القضاء لمحاسبتنا لأننا طالبنا بالمحاسبة. غداً سألتزم الصمت إلى حين محاسبة المعتدين الحقيقيين”.

والسؤال، هل اتّخذ القانون صفة مُناصر الظالم والاستقواء على الشعب المنتفض في وجه تجار السياسة؟ وهل انعدمت حرية الاعلام لصالح استباحة؟

Continue Reading