اللواء: جنبلاط في بعبدا يهادن .. واستياء أرثوذكسي من مصادرة الحصة الوظيفية التعبئة تحضر في مجلسي الدفاع والوزراء .. وغياب رؤساء الكتل يحرج عون - Lebanon news - أخبار لبنان

اللواء: جنبلاط في بعبدا يهادن .. واستياء أرثوذكسي من مصادرة الحصة الوظيفية التعبئة تحضر في مجلسي الدفاع والوزراء .. وغياب رؤساء الكتل يحرج عون

اللواء:-جنبلاط-في-بعبدا-يهادن-واستياء-أرثوذكسي-من-مصادرة-الحصة-الوظيفية-التعبئة-تحضر-في-مجلسي-الدفاع-والوزراء.-وغياب-رؤساء-الكتل-يحرج-عون

وطنية – كتبت صحيفة ” اللواء ” تقول : في الأسبوع الأوّل من أيّار، هدأت حمى التجاذب المالي – السياسي إزاء خطة الحكومة ‏‏”للتعافي المالي والاقتصادي”، ونعى النائب السابق وليد جنبلاط من قصر بعبدا إمكانية ‏ولادة أية جبهة للمعارضة، أو أية خطط لإسقاط الحكومة، في وقت نجحت لجنة المال ‏والموازنة، في جمع ما لا يقل عن 50 نائباً لفكفكة خطة الحكومة، وتحديد ما يلزم من قوانين، ‏لتدخل حيز التنفيذ، قبل ان تجتمع الكتل النيابية على مستوى رؤسائها، أو من ينتدبون للبحث ‏بالمواكبة النيابية والسياسية “للخطة الانقاذية” وفقاً لمصدر مطلع، ومقرب من بعبدا، ‏وسط خشية من ان يكون الاجتماع دون الطموحات، إذ لن يُشارك فيه عدد من رؤساء الكتل، ‏أو الأقطاب، بدءاً من الرئيس نجيب ميقاتي والنائب السابق جنبلاط أو النائب السابق ‏سليمان فرنجية رئيس تيّار المردة، ووسط معلومات تتحدث عن استياء بعبدا من تدني ‏مستوى التمثيل، على الرغم من ان الرئيس نبيه برّي سيشارك شخصياً، وكذلك النائب محمّد ‏رعد ورئيس كتلة الوفاء للمقاومة، والنائب جبران باسيل ورئيس كتلة النواب الأرمن ‏بقرادونيان، فيما يتجه رئيس حزب الكتائب لعدم المشاركة، أو حتى انتداب من يمثل الكتلة، ‏وكان هذا الموضوع نوقش في اجتماع المكتب السياسي دون صدور أي بيان‎.‎
‎ ‎
واستبق الرئيس حسان دياب اجتماع بعبدا بزيارة إلى عين التينة، حيث استمر اجتماعه مع ‏الرئيس برّي ساعة ونصف، جرت خلاله مناقشة تداعيات جلسة مجلس النواب الأخيرة، ‏وخطة الحكومة، والمواكبة التشريعية الضرورية للخطط والإجراءات التطبيقية‎.‎
‎ ‎
ولم يدل دياب بأي تصريح، فيما تحدثت مصادر متابعة عن “غسل قلوب” بين الرئيسين أو ‏مراجعة التجربة التي انقضت من عمر الحكومة، وما يتعين القيام به على صعيد ضبط ‏الأسعار، أو القوانين التي يتعين ان تصدر بالتوافق بين المجلس والحكومة‎.‎
‎ ‎
دفاع اعلى ومجلس وزراء
‎ ‎
على أن المفاجأة ليل أمس، نقل جلسة مجلس الوزراء إلى بعبدا، على ان تعقد عند الساعة ‏‏11، على ان يسبقها اجتماع مجلس الدفاع الأعلى عند العاشرة، للبحث في موضوع التعبئة ‏العامة، بعد البدء بالمرحلة الثانية، وما يترتب عليها‎.‎
‎ ‎
وكان الوزراء تبلغوا قبل ذلك ان الجلسة ستعقد في السراي الكبير عند الساعة الواحدة ‏ظهراً، للبحث في المواضيع التالية‎:‎
‎ ‎
‎1 – ‎عرض وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية مشروع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة ‏الفساد‎.‎
‎ ‎
‎2 – ‎بحث البنود المتبقية من التدابير الآنية والفورية لمكافحة الفساد واستعادة الاموال ‏المنهوبة المتأتية عن الفساد (عددها 3‏‎).‎
‎ ‎
‎3 – ‎طلب وزارة الاتصالات الموافقة على استرداد قطاع الخليوي الى الدولة/ وزارة ‏الاتصالات‎.‎
‎ ‎
‎4 – ‎عرض وزارة السياحة لاقتراحات ومشاريع تعاميم ومراسيم واعفاءات ضريبية‎.‎
‎ ‎
‎5 – ‎طلب من وزارة الاقتصاد والتجارة فرض رسم اغراق في شكوى مكافحة الاغراق من ‏منتج قضبان وزوايا وقواطع وأشكال خاصة‎ Profiles ‎من الألمنيوم‎.‎
‎ ‎
‎6 – ‎طلب من وزارة الاقتصاد والتجارة قبول هبة مقدمة من شركة غوغل العالمية ‏للمساعدة على مواجهة الآثار السلبية التي يُخلفها فيروس كورونا على الاقتصاد الوطني‎.‎
‎ ‎
اعتراض ارثوذكسي على إقالة شبيب
‎ ‎
ولم يعرف ما إذا كان بعض التعيينات سيطرح في الجلسة، لا سيما بالنسبة لمحافظ بيروت ‏زياد شبيب، الذي تردّد انه سيعاد إلى مكان عمله الأصلي في مجلس شورى الدولة، وان ‏يعين محافظاً، أقترحه الوزير السابق جبران باسيل خلفاً له‎.‎
‎ ‎
وكان استحقاق ملء مركز محافظ مدينة بيروت فرض نفسه على صعيد اللقاءات ‏والاتصالات استباقاً لشغور المركز الذي يشغله القاضي شبيب، فبعد التجاذبات والتباين ‏حول التجديد للمحافظ شبيب، وتعيين محافظ جديد ما بين المرجعية الدينية الأرثوذكسية ‏والمعنيين في الحكومة اللبنانية وبعض الأطراف السياسيين تداعت فاعليات الطائفة ‏الأرثوذكسية، وعقدت لقاءً موسّعاً في مقر مطرانية بيروت للروم الأرثوذكس، برعاية ‏متروبوليت بيروت المطران الياس عودة، للبحث في شؤون الطائفة والتعيينات والتهميش ‏الذي يطالها، ومحاولات تعيين أو استبدال من دون أسباب وجيهة، بعد طرح أسماء ومحاولة ‏فرضها دون التشاور معها‎.‎
‎ ‎
وبعد الاجتماع، أذاع نائب رئيس المجلس النيابي ايلي الفرزلي بياناً أعلن فيه‎:‎
‎ ‎
‎”‎استياءَنا من الإجحاف بحقوق الأرثوذكس الذي جرى في عدد كبير من التعيينات منذ زمن ‏وعلى فتراتٍ طويلة ونطالب بتصحيحه. ونطالب بالتعويض عنه بتعيين أرثوذكسيين من ‏ذوي الكفاءة في مناصب عدّة من الفئة نفسها. وينطبق ذلك على المواقع الأخرى التي كان ‏يشغلها موظفون أرثوذكس ثم أسندت إلى طوائف أخرى. كما نطالب بإقرار مراسيم الترفيع ‏الى الفئة الثانية في الإدارات العامة لجميع مستحقيه وملء وظائف الفئة الأولى الشاغرة ‏وإنصاف الجميع‎”.‎
‎ ‎
و”إننا نؤكد، فضلا عن ذلك، رفضنا لاستبدال موظفين أرثوذكس كبار، دون سواهم من ‏دون أسباب وجيهة‎”.‎
‎ ‎
جنبلاط في بعبدا
‎ ‎
على ان الحدث السياسي أمس، كان في بعبدا، التي زارها جنبلاط، حيث استقبله الرئيس ‏عون عند الرابعة بعد الظهر، لبحث الوضع في الجبل، ومنع التوتر مع أنصار التيار الوطني ‏الحر‎.‎
‎ ‎
وإذ تحفظت المصادر عن الدخول في أسماء هؤلاء السعاة. تردّد ان من بينهم النائب فريد ‏البستاني، وقالت المصادر ان اللقاء وصف بالمفيد والايجابي وتناول عدّة مواضيع، وجرى ‏فيه التأكيد على أهمية استقرار الجبل ووحدته وإزالة أي أمر يضر بهذه الوحدة، ولفتت إلى ‏ان جنبلاط لم يبدِ أي كلام يفهم وكأنه ضد حكومة الرئيس حسان دياب وهو ما عكسه في ‏تصريح له بعد الاجتماع‎.‎
‎ ‎
ولاحظت ان هناك جواً جديداً من شأنه ان يتبلور بعد اجتماع عون – جنبلاط، داعية إلى ‏انتظار النتيجة، وتوقفت عند قول جنبلاط ان لا علاقة له بأية احلاف ثنائية أو ثلاثية في ‏اشارته إلى تحالف مع الرئيس سعد الحريري والدكتور سمير جعجع‎.‎
‎ ‎
وفي خلال اللقاء الذي انعقد بعد اجتماعهما الأخير في قصر بيت الدين في الرابع والعشرين ‏من اب من العام 2019 في غداء عائلي والذي كان مخصصاً لترطيب الأجواء بعد حادثة ‏قبرشمون وما تلاها من حملات، أبلغ رئيس الاشتراكي رئيس الجمهورية استعداده لتقديم ‏أسماء في عدد من المواقع الدرزية المتصلة بالتعيينات المقبلة (نيابة حاكمية مصرف ‏لبنان، الشرطة القضائية، هيئة الأسواق المالية)، إذا طلب منه‎.‎
‎ ‎
وأبلغ جنبلاط الرئيس عون اعتذاره عن عدم حضور اجتماع بعبدا اليوم لمناقشة البرنامج ‏الاصلاحي للحكومة لأسباب صحية، وبما ان الدعوة شخصية، أكّد انه سيرسل ملاحظاته ‏على البرنامج، وعلم ان اللقاء مع جنبلاط اتسم بالصراحة، وكان الحديث متشعباً ليشمل ‏متابعة حادثة قبرشمون‎.‎
‎ ‎
وشرح رئيس الجمهورية هدف اجتماع الأربعاء من أجل توحيد الصفوف وتأمين أكبر تضامن ‏للانقاذ وإخراج البلد من ازمته بعيداً عن الخلافات اليومية السياسية ووضع هذه الخلافات ‏جانباً لمواجهة خطورة المرحلة‎.‎
‎ ‎
وافيد ان الرئيس عون كان مرتاحاً لعقد الاجتماع وشدّد على أهمية الظرف الراهن ووقته‎.‎
‎ ‎
إلى ذلك، علم ان معظم الدعوات التي ارسلت للمشاركين في اجتماع بعبدا حملت الطابع ‏الشخصي، ما يجعل موضوع تمثيل أحد منهم لأي شخصية صعبة الا إذا تبين ان هناك عدداً ‏كبيراً من الذين اعتذروا ما قد يتيح مشاركة ممثلين فيه‎.‎
‎ ‎
وقال جنبلاط بعد اللقاء عن المواضيع التي بحثت مع الرئيس: اولاً صحيح ان هناك علاقة ‏متوترة منذ الصيف الماضي مع التيار الوطني الحر، نسعى ونطالب بتحسينها او بتنظيم ‏الخلاف بيننا. حيث نختلف كان به، وحيث لا نختلف نتفق، ولكن فليكن الاسلوب من قبلهم ‏وقبلنا، بالتعاطي الاعلامي وغير الاعلامي غير انفعالي‎.‎
‎ ‎
أضاف: في ما يتعلق بالحكومة، لست ساعياً لتغيير الحكومة او غير الحكومة. شهدنا في ‏الماضي كيف انه عند تغيير الحكومات، يمر وقت ضائع هائل لتشكيل حكومة جديدة. اليوم ‏في هذا الجو الهائل من المصائب الاجتماعية والاقتصادية، ومع الكورونا، لا اعتقد ان ‏الوضع مناسب لتغيير الحكومة‎.‎
‎ ‎
ورداً على سؤال حول ما اذا كانت زيارته منسقة مع الرئيس سعد الحريري وسمير جعجع، ‏أجاب: جاءت بمبادرة من قبل ساعي خير، ولا علاقة لي بأي احلاف ثنائية او ثلاثية. هذه ‏حساباتي، الزيارة مبنية على حساباتي الخاصة وعلى ضرورة تحسين العلاقة وتنظيم الخلاف ‏اذا وُجِد مع التيار الوطني الحر. ومع كل احترامي للرئيس الحريري او للدكتور سمير جعجع، ‏لا علاقة لي‎.‎
‎ ‎
نصر الله يشيد
‎ ‎
محلياً، أشاد السيد نصر الله بخطة الحكومة للإنقاذ ووصفها بأنها “خطوة كبيرة ومهمة”، ‏وقال إن أي محادثات مع صندوق النقد الدولي يجب ألا تؤدي إلى “تسليم البلد” إلى ‏الصندوق، مضيفاً إنه ينبغي إعطاء الحكومة فرصة بينما تحاول التغلب على أزمة اقتصادية ‏ومالية شديدة الصعوبة‎.‎
‎ ‎
وأضاف أن البنوك المحلية حققت أرباحا ضخمة على مدار السنين ويتعين عليها الآن أن ‏تتدخل للمساعدة، كاشفاً عن مؤتمر صحفي يعقده النائب حسن فضل الله بعد غد للبحث ‏في ما آلت إليه مهمته في ما خص ملفات الفساد‎.‎
‎ ‎
واتهم الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله أن ألمانيا “تخضع للإرادة الأمريكية” ‏بقرارها حظر نشاط الحزب وتصنيفه منظمة إرهابية‎.‎
‎ ‎
وندد السيد نصر الله بمداهمات الشرطة على مراكز إسلامية في ألمانيا متهمة بصلتها ‏بالجماعة التي قال نصر الله إنها ليس لها وجود رسمي في أوروبا‎.‎
‎ ‎
مقاضاة الدولة
‎ ‎
مصرفياً، لوحت جمعية المصارف عبر نائب رئيس جمعية المصارف المدير العام لفرنسَبنك ‏نديم القصار، بمقاضاة الدولة تعليقًا على خطة الحكومة الاقتصادية – المالية وقال: “سبق ‏وأبلغنا الحكومة أننا كقطاع مصرفي، نحضّر خطة بديلة بل تكميلية، تنجز في غضون عشرة ‏أيام حيث بقي من هذه المهلة سبعة أيام.. لكنها استعجلت الأمر وأقرّت خطتها‎”.‎
‎ ‎
ولفت إلى أننا، “نريد إعطاء الحكومة فرصة، بل نتمنى على رئيس الحكومة الذي لا يشك ‏أحد في مناقبيّته وصدقيّته، ألا يعوّل كثيراً على آراء كثرة المستشارين، فالقطاع المصرفي ‏يطلع عن كثب على ما يجري على الأرض، وهو مستعدّ لمساعدة الحكومة في خطة ‏الإنقاذ‎”.‎
‎ ‎
وشرح القصار، أن “لدى المصارف ودائع تخصّ الناس وُظّفت في سندات خزينة ‏‏”يوروبوند”، وبالتالي إن لم تسدّدها الدولة للمصارف فلن تتمكّن الأخيرة من تسديدها ‏للمودِعين. لذلك من حق المصارف الحفاظ على أموال المودِعين عبر مطالبتها الدولة ‏بتحصيل الدين عبر الوسائل العديدة المتاحة، بدءاً بالتفاوض والإيجابية، وإذا لم تنجح تلك ‏الطريقة، عندها يتم اللجوء إلى الجهة القضائية‎”.‎
‎ ‎
فنيش والبستاني أمام التحقيق
‎ ‎
قضائياً، يستمع قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور غداً، إلى إفادة الوزراء ‏محمد فنيش وندى البستاني، وكل من مدير عام شركة الكهرباء كمال حايك والمهندس يحيى ‏مولود في قضية الفيول المغشوش‎.‎
‎ ‎
وكانت مدعي عام جبل لبنان القاضية غادة عون قد قررت فتح تحقيق في قضية باخرة ‏الفيول‎ “Aspo” ‎والتي تبيّن أنها محمّلة بفيول غير مطابق للمواصفات بعدما أجريت ‏الفحوصات من قبل موظفي المختبرات المركزية بمرافقة أمنية‎.‎
‎ ‎
‎740‎
‎ ‎
على صعيد ترصد كورونا، أكدت وزارة الصحة في تقريرها اليومي ان صفر اصابات بكورونا ‏بين المقيمين وتسجيل 3 حالات بين الوافدين رفعت العدد الإجمالي إلى 740‏‎.‎
‎ ‎
وصدر عن مستشفى رفيق الحريري الجامعي التقرير اليومي وفيه‎:‎
‎ ‎
بلغ مجموع الحالات التي ثبتت مخبريا إصابتها بفيروس الكورونا والموجودة حاليا في ‏منطقة العزل الصحي في المستشفى 6 إصابات. تم استقبال 9 حالات مشتبه بإصابتها ‏بفيروس الكورونا نقلت من مستشفبات أخرى‎.‎
‎ ‎
تماثلت حالة واحدة للشفاء من فيروس الكورونا بعد أن جاءت نتيجة فحص ال‎ PCR ‎سلبية ‏في المرتين وتخلصها من كافة عوارض المرض. بلغ مجموع الحالات التي شفيت تماما من ‏فيروس الكورونا منذ البداية حتى تاريخه 142 حالة شفاء‎.‎
‎ ‎
وفي السياق، اوصت اللجنة المصغرة المنبثقة عن لجنة متابعة الإجراءات والتدابير الوقائية ‏لفايروس كورونا، بعد اجتماعها مساء أمس في السراي الكبير، برئاسة اللواء محمود الأسمر ‏وحضور اللواء عباس إبراهيم وفريق الرئيس حسان دياب الصحي، بفتح معبري المصنع ‏والعبودية امام عودة اللبنانيين من سوريا، اليوم الثلاثاء من الساعة 12 إلى الساعة 5 عصراً، ‏والخميس في 7 أيّار من الساعة العاشرة قبل الظهر ولغاية الساعة 3 بعد الظهر‎.‎
‎ ‎
وكشفت فاتورة اليوم الأوّل في المطاعم والمقاهي عن ارتفاع جنوني في أسعار الخدمات، ‏إذ بلغ ثمن منقوشة الجبنة عشرين ألف ليرة وعبوة البيبسي بـ5 آلاف وفنجان القهوة بـ8 ‏آلاف

leave a reply

*

code

error: Content is protected !!