انقسام في لبنان حول العذراء مريم. وكاهن يعلق: مُنذُ مَتَى أصبَحَ الكَهَنَة والشَّعب يَفرِضونَ على الكَنيسة إعلان عقائد تُنَاسِبُ فِكْرَهُم؟ ! - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

انقسام في لبنان حول العذراء مريم. وكاهن يعلق: مُنذُ مَتَى أصبَحَ الكَهَنَة والشَّعب يَفرِضونَ على الكَنيسة إعلان عقائد تُنَاسِبُ فِكْرَهُم؟ !

مُنذُ فَترَة من الزَّمَن، خاصّةً بعد انتهاء الحرب الأهلِيَّة في لبنان، بَدَأنَا نَشهَدُ حَرَكَةً روحِيَّةً ناشِطَة، أَدَّت إلى بُرُوز دَعوات كَهنوتِيّة ورهبانِيّة كَثيرَة، قادَت نَهضَة في الكَنيسَة ما زِلنا نَعيشُ نَتَائجها حَتَّى اليَوم. هذه النّهضَة كانَ لَهَا الأَثَر الإيجابي على الكَثيرين، وَكَانَت في أساس نُشوء جَماعات روحِيَّة كَثيرَة ما زالَت حَتَّى يَومِنَا ناشِطَة… هذه الحركات…

Published

on

النظام الغذائي النباتي قد يؤدي لنقص فيتامين بي 12 وتضرر الأعصاب
مُنذُ فَترَة من الزَّمَن، خاصّةً بعد انتهاء الحرب الأهلِيَّة في لبنان، بَدَأنَا نَشهَدُ حَرَكَةً روحِيَّةً ناشِطَة، أَدَّت إلى بُرُوز دَعوات كَهنوتِيّة ورهبانِيّة كَثيرَة، قادَت نَهضَة في الكَنيسَة ما زِلنا نَعيشُ نَتَائجها حَتَّى اليَوم. هذه النّهضَة كانَ لَهَا الأَثَر الإيجابي على الكَثيرين، وَكَانَت في أساس نُشوء جَماعات روحِيَّة كَثيرَة ما زالَت حَتَّى يَومِنَا ناشِطَة…
هذه الحركات والجماعات عانَت في بَعض الأحيان من “شطحات” روحِيَّة، ومن “مظاهر نافِرَة”، ومن مواقف “غير مَألوفَة”، أَقلَقَت الأساقفة، والمسؤولين، وَأَتَى الإصلاح
أبَوي بامتِيَاز:
-تمّ تحديد مُرشِدين للجماعات التي تَكَلَّمنا عَنهَا،
-تَم تَطوير التَّنشِئَة الكَهنوتِيَّة لِتُصبِح قادِرَةً على مُوَاكَبَة هذه النَّهضَة بالتَّنشِئَة الرّوحِيَّة الصَحيحَة، وَالمُرافقة الشَّخصِيَّة، وإحياء الصّلوات…إلخ. (كُنتُ من الذينَ تابَعوا هذه البَرَامِج لَمَّا كُنتُ طالِبًا إكليريكيًّا).
وَلَكِن، بالرُّغمِ مِن هذا كُلّه، ظَلَّت هذه “الشَّطحات” موجودَة، في الرّهبانِيَّات والرَّعايا، ظاهرها ديني-إيماني، وباطنها في بعض الأحيان يُنذِرُ بِمُشكِلَة! فَإن أَرَادَ البَعض التَّشَدُّد أكثَر في عَيش الحَيَاة المَسيحيَّة فَهذا أمرٌ حَسَن. فإذا كانَ نابِعًا من إيمانٍ بِيَسوع المَسيح الذي مِنهُ تَسَلَّمَ الرُّسُل وَديعَةَ الإيمان الذينَ بِدَورِهِم سَلَّموهَا إلى خُلَفائِهِم (أي الأساقفة)، فَهذا أمرٌ جَيّد. وَلَكِن، إن كانَ هذا التَّشَدُّد هُوَ مَطِيَّة يَصعَدُ عَلَيها البَعض لِتَبييض صورتهم وَتَشويه صورة الكَنِيسة، فَيَتَسَتَّرونَ بِمَظهَر التَّشَدُّد -الذي يَفهَمهُ الكَثير من النَّاس على أنَّهُ قَداسَة- لِلَوم الكَنيسة، وفَرض نَمَط تَدَيُّنِي مُعَيَّن على النَّاس، واعتِبار قداسة البابا والسيّد البطريرك والسّادة المطارنة والكهنة خارجون عن التَّعليم الصَّحيح، ولِيَستَعمِلوا بَعض الأمثلة المحدودة المصدر والتَّأثير مُصدِرينَ أحكامًا على الكَنيسَة، غارِقينَ في دَينونَةِ أبنائها ورِجالاتها… فَهذا أمرٌ مرفوضٌ بِشِدَّة!
-مُنذُ مَتَى تُصبِح التَّقَوِيَّات الشَّعبيَّة أَهَمّ من مُمَارَسَة الأَسْرار؟
-مُنذُ مَتَى أَصبَحَ مَا يُسَمَّى بـ”الظُّهورَات المَريميَّة” هُوَ مَصدَر التَّعليم الكَنَسي؟
-مُنذُ مَتَى أصبَحَ الكَهَنَة والشَّعب يَفرِضونَ على الكَنيسة (المُؤتَمَنَة على كَلِمَة الله في الكِتاب المُقَدَّس) إعلان عقائد تُنَاسِبُ فِكْرَهُم؟
-لِمَاذا عَلَيْنَا أن نَقبَلَ أنماطًا روحِيَّةً مِنْ خَارِجِ زَماننا الحاضِر، عاشَهَا قِدّيسون (ونحن لا نَشُكُّ بِقَداسَتِهِم، بَل نَطلُب شَفَاعَتِهِم) في زَمَنٍ لَن يَعود، لِنَجْعَلَ هذه الأنماط نَموذَجًا لعَيْشِ المَسيحيَّة اليَوم؟
-مُنذُ مَتَى أصبَحَ الإنتِمَاء لما يُسَمَّى بـ”الحركة الكهنوتِيَّة المَريَمِيَّة” هُوَ الطَّريقَة الصَّحيحة لِعَيش الإيمان؟ مُنذُ مَتَى بَدَأنا نَقبَل بِعِبَارَة “كاهِن مَريَمي” (ليس المقصود الرّهبنة المريمية)؟! ما معنَى ذلك؟! مُنذُ مَتَى يُصبِح كاهِن “أمينًا” وَآخَرَ “خائنًا”، فقط لأَنَّهُ يَقبَل بِتِلكَ “الشّطحات” أو يرفضها؟ للتذكير: الحركة الكهنوتية المريمية مرفوضة من مصدر رفيع المستوى في الكنيسة، رئيس إدارة تراث الكرسي الرسولي، الكاردينال اغوسطينو كاتشيفيلان!
-مُنذُ مَتَى تَقبَل الكَنِيسَة بِأن يُعَلَّمَ “الكتاب الأزرق” (وهو مجموعة كتابات للكاهن المؤسس لما يُسمّى “الحركة الكهنوتية المريمية”، اسمه “دون غوبي”، ويضع هذه الكتابات في اطار “الهامات” من مريم) بدل إعلان كلمة الله والتَّعليم الكَنَسِي؟ وهل اصبحت مريم مُلهِمَة مكان (أو مع) الروح القدس؟! (كلام في غاية الخطورة!)…
-مُنذُ مَتَى أصبَحَ رَجَاء المَسيحي في لبنان هوَ فقط في “تَكريس لبنان لِقَلب مَريَم الطَّاهر وَالمُتَأَلِّم”؟
-كَيفَ لِكَهَنَة أن يَقبَلوا بِأَن يُقَسِّموا على أشياء وأغراض وبيوت وحتَّى فيروس الكورونا! النّظام واضح: التَّقسيم على الأشخاص فقط!
-وَمَعَ ذلِك: مُنذُ مَتَى أصبَحَ التَّقسيم هُوَ الدَّواء لِمَرضَى النَّفسِ وَالجَسَد؟ أَلَم تَضَع لَنَا الكَنيسة سِر مَسحَة المَرضَى لِشِفائِنَا؟
-الكَنيسة تَسيرُ في هذا العالَم، وَتَكبُر وَيَكبُرُ مَعَها الإيمان، وَتُؤمِن، وَتُعلِن عقائِدَهَا، وَيَنضُج تَعليمها المطروح حول هذه العقائد… مُنذُ مَتَى أصبَحَ جائِزًا اعتِماد تَعاليم من القرن الخامس عشر (مثلا) لِنَقض تَعليم مُعاصِر؟! نحن كنيسة وصلت إلى المجمع الفاتيكاني الثاني، ولم تتوقف عند المجمع التريدنتيتي (مع وجوب احترامنا لمقرراته)… ولكن هناك حركات إنشقاقية حدثت في الغرب ضد المجمع الفاتيكاني الثاني… أتُرانا سنتجرّعُ مُرَّ كأس الإنقسام في الشرق أيضًا؟!
كل هذه الأسئلة تطرح ما يستوجب الرّد والإحتجاج، ونحن نَهتف مع يسوع: “تَعرِفون الحق والحَقُّ يُحَرّرُكُم” (يو٨: ٣)… حذارِ الإنقسام! فهو إعلان واضح يضرب فضيلة الطاعة للكنيسة! ولنتذكر ما قاله بولس الرسول في رسالته إلى تلميذه تيطس: “فَإِنَّهُ يُوجَدُ كَثِيرُونَ مُتَمَرِّدِينَ يَتَكَلَّمُونَ بِالْبَاطِلِ، وَيَخْدَعُونَ الْعُقُولَ، وَلاَ سِيَّمَا الَّذِينَ مِنَ الْخِتَانِ، الَّذِينَ يَجِبُ سَدُّ أَفْوَاهِهِمْ، فَإِنَّهُمْ يَقْلِبُونَ بُيُوتًا بِجُمْلَتِهَا، مُعَلِّمِينَ مَا لاَ يَجِبُ، مِنْ أَجْلِ الرِّبْحِ الْقَبِيحِ. قَالَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ، وَهُوَ نَبِيٌّ لَهُمْ خَاصٌّ: «الْكِرِيتِيُّونَ دَائِمًا كَذَّابُونَ. وُحُوشٌ رَدِيَّةٌ. بُطُونٌ بَطَّالَةٌ». هذِهِ الشَّهَادَةُ صَادِقَةٌ. فَلِهذَا السَّبَبِ وَبِّخْهُمْ بِصَرَامَةٍ لِكَيْ يَكُونُوا أَصِحَّاءَ فِي الإِيمَانِ، لاَ يُصْغُونَ إِلَى خُرَافَاتٍ يَهُودِيَّةٍ، وَوَصَايَا أُنَاسٍ مُرْتَدِّينَ عَنِ الْحَقِّ” (تيطس١: ١٠-١٤)…

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

code

اخر الاخبار

ما هو مصير زيارة البابا فرنسيس إلى لبنان؟

Published

on

By

لمناسبة انتهاء مهمته في لبنان، زار السفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتيري الرابطة المارونية، يرافقه القائم باعمال السفارة الجديد المونسنور جيوفاني بيتييري. وكان في استقباله رئيس الرابطة السفير خليل كرم، واعضاء اللجنة التنفيذية للرابطة، ورؤساؤها السابقون.

Continue Reading

أخبار الشرق الأوسط

العثور على جثة المذيعة شيماء جمال داخل فيلا في المنصورية

Published

on

By

عثرت أجهزة الأمن المصرية في ​الجيزة​، على “جثة المذيعة ​شيماء جمال​، مدفونة داخل فيلا ب​المنصورية​، بعد أن ورد بلاغ يفيد بتغيبها منذ نحو 3 أسابيع”.

وذكرت النيابة العامة المصرية، في بيان، أنها “تلقت بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها وتدعى شيماء جمال والتي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك”.

وأوضحت النيابة أنها “باشرت التحقيقات واستمعت لشهادة ذوي المجني عليها الذين شهدوا باختفائها بعدما كانت برفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تشكك في صحة بلاغه”.

وأشارت إلى أن “أحد الأشخاص مثل أمس الأحد أمام النيابة العامة وأكد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبته في الإدلاء بأقوال حول تورط الزوج الذي أبلغ عن تغيب زوجته في قتلها على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها”.

وأكدت النيابة العامة في بيانها أنه “وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره”.

وتتبعت النيابة، بحسب البيان، خط سير الجاني في اليوم الذي قرر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة ترجح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثة المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.

وتلقت أجهزة الأمن، إخطارًا بتغيب مقدمة برنامج “المشاغبة” على إحدى الفضائيات ، وتفحص خط سير المذيعة والاستماع لأقوال أهلها للوقوف على ملابسات اختفائها حتى الآن.

Continue Reading

اخر الاخبار

غريب مش ضاجج الفايسبوك بهل خبر !

Published

on

By

غريب مش ضاجج الفايسبوك  بهل خبر !

توّجت الشابه ساندرا أنطوان سكر من بلدة بشرّي بطلة عالمية في لعبة الفنون القتالية المختلطة (MMA) التي جرت نهائياتها في أمستردام، العاصمة الهولندية.

وفي النهائيات، فازت بجدارة على منافستها الهولندية كالي هامينغ واحتلت المرتبة الأولى عالمياً بهذه اللعبة، وتسلّمت بعد ذلك الميدالية الذهبية ورفعت اسم لبنان عالياً.

Continue Reading
error: Content is protected !!