أخبار لبنان, أحداث لبنان, ليبانون نيوز, أخبار الشرق الأوسط, Lebanon news arabic, Arabic lebanon news, Lebanon Daily News, Lebanon Breaking News, Lebanon Newswire, Lebanon, Lebanon News, Middle-East News, Middle-East daily news, Lebanon Guide news,Lebanese Daily News, Lebanese News Provider, Lebanese Government, Lebanese Newspaper, Beirut Lebanon, Liban, Beyrouth, New Opinion, Workshop, Lebanon Newspapers, Lebanese Politics, Beyrouth Opinions, Lebanon News, Lebanese Daily News, Lebanese News Provider, Lebanese Government, Lebanese Newspaper, Beirut Lebanon, Liban, Beyrouth, New Opinion, Workshop, Lebanon Newspapers, Lebanese Politics, Beyrouth Opinions, Lebanon News, Lebanese Society, Christians Lebanon, Lebanon Crisis, Lebanese Situation, أخبار لبنان, أحداث لبنان, ليبانون نيوز, الشرق الأوسط, Current Lebanese Situation, Lebanese War, Lebanon Diaspora, Current Situation Lebanon, Hezbollah Lebanon, Islam Lebanon, Lebanese Social Groups, War in Lebanon, Cedar Revolution, Independence 05, Lebanon reconstruction, Lebanese parliament, Lebanon News, Middle East News, Lebanon Breaking News, Lebanon Daily News, arabic lebanon news, lebanon news arabic, arabic middle east news, daily arabic news from lebanon
اخر الاخبار

بالتفاصيل الصادمة – إحباط عملية تفجير طائرة على متنها 120 لبناني.. والإنتحاري لبناني!!

أعلن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، خلال مؤتمرٍ صحافي له من المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، أنَّ “شعبة المعلومات أحبطت عملية إرهابية، كانت تستهدف طائرة إماراتية قادمة من أستراليا إلى أبو ظبي وعلى متنها 120 لبنانياً”.

وأشار المشنوق إلى أنَّ “المنفذ هو إنتحاري لبناني إسمه طارق خياط من الشمال، وهم 4 أخوة، وأحدهم انتقل إلى الرقة في سوريا بقيادة “داعش”، وشعبة المعلومات لاحقته”. ولفت إلى أنَّ “عملية التفجير كانت ستنفذ بعد 20 دقيقة من إنطلاق الطائرة، لكنها تعطلت بسبب الحقائب”.

وقال: “العملية كانت رسالة إلى الإمارات، وكان على متن الطائرة 120 لبنانياً، والعالم ما عاد قرية بل حياً صغيراً في مواجهة الإرهاب، وكان هناك 280 مسافراً من مختلف الجنسيات إلى جانب 120 لبنانياً على الطائرة، والأخوة كان لديهم دافع ثأري أيضاً”.

وأكد وجود “معلومات مبدئية لدى الدولة اللبنانية، لأن التحقيق في بدايته داخل أستراليا، لكن لبنان قادر على النجاح في مجالات دولية”، مشدداً على “ضرورة التنسيق العالمي في وقت يضرب الإرهاب عواصم الغرب، وهذا يستوجب الثناء على قدرة المعلومات وعلى التنسيق بين لبنان وأستراليا”.

Leave a Reply