برّي مايسترو المعركة ضد عون وباسيل - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

برّي مايسترو المعركة ضد عون وباسيل

Published

on

كتب منير الربيع في “المدن”:
حين يعود نبيه برّي إلى صباه، يسحب من جيوبه ما اختزنه طوال السنوات الفائتة: عصارة العصارة السياسية، تجارب ومعارك، تسويات وحروب، ومنها ما تبقى من ولاية ميشال عون الرئاسية.
برّي يخلع قفازاته
قرر رئيس المجلس النيابي -صانع التسويات والمبادر إلى ابتكار الحوارات- خلع قفازاته. المعركة لم تعد قابلة للمهادنة أو السكوت. لقد سكت الرجل دهراً، وما اعتاد أن يطيل الصمت. لكن موقفه يقترن بالفعل هذه المرّة. يرفع الرجل لاءاته. لا مجال لربطات ملوّنة. يعود رئيس حركة أمل إلى ربطة عنق باللون الأخضر. مع ما تعنيه من رمزيات متعددة. في ساعة الحرب هو عنوان انتفاضة 6 شباط 1984، وفي السلم والتسوية عنوانه الطائف، والحفاظ على الدستور. حتى عندما تحدث عن الانهيار أشار إلى أنه سيطال الجميع من دون استثناء. وهذه عبارة قصد برّي بها الإشارة إلى أن حزب الله لن يكون بعيداً عن هذا الانهيار وتداعياته، على خلاف ما قال نصر الله سابقاً.
منذ اليوم الأول لانتخاب ميشال عون رئيساً للجمهورية، كان برّي يعلم أنه على رأس قائمة المستهدفين سياسياً: لموقفه المعارض للتسوية حينها، ولخلافاته العميقة والمتجذرة تاريخياً مع عون، ولما يعتبره نزعة عون الانتقامية من الطائف وفريقه وأركانه.
“نسائم” 6 شباط
فعون حاول تكريس “ثلاثية جديدة بينه وبين حزب الله وسعد الحريري”. وعانى نبيه برّي ما عاناه طوال السنوات الفائتة من عون والعونية، وخصوصاً في فترة الانسجام والوئام بين سعد الحريري وجبران باسيل. وصبر برّي على الضيم، فكتم غضبه وعضّ على الجرح، واستمرّ.
حالياً عاد الحريري إلى ثوابته، ليلتقي تماماً مع توجه رئيس مجلس النواب: التفاهم والتسويات مع عون وباسيل تبدو شبه مستحيلة وشاقة وتستنزف الآخرين.
وفي كل لحظة، خطرت على بال رئيس حركة أمل العودة إلى تجربة 6 شباط. لكن الظروف مختلفة تماماً.
وكان البيان الذي أصدره المكتب السياسي لحركة أمل قوة الدعم الأساسية للحريري: التأكيد على تشكيل حكومة اختصاصيين بلا الثلث المعطّل. والتأكيد هذا موجّه ضد كل من رئيس الجمهورية وحزب الله، بعد دعوة حسن نصرالله إلى حكومة تكنوسياسية أو سياسية، هدفها، حسب الثنائي برّي-الحريري، تعويم جبران باسيل سياسياً.
وهذا أمر يراه برّي من سابع المستحيلات. فهناك جدول طويل على دفتر حساب رئيس المجلس، وأصبح لا بد من سداده وبمفعول رجعي، منذ ما قبل وصفه بـ”البلطجي”.
نشوة باسيل ودماره
أثناء نشوة جبران باسيل بالتسوية الرئاسية، وحصوله على أكبر كتلة نيابية في المجلس النيابي، هناك من توجه إليه بنصيحة، لفهم حقيقة تركيبة البلد وتوازناته وعدم القفز فوقها، فقال له الناصح: “ممارساتك تؤدي إلى وقوعك وارتطامك بالأرض. أنت تجعل من نفسك عنصراً ثقيلاً جداً يلقي بثقله الكامل على ركن طائفي واحد. والمقصود سعد الحريري. وفي المقابل، تضع نفسك في مناطحة ركن آخر في طائفة آخرى، أي نبيه برّي”.
واستكمل ناصح باسيل قائلاً له: “في حال ضعف الأول أو سقط، ستسقط معه. ويكون سقوطك أقوى. وإذا ذهبت بعيداً في مناطحة الثاني تضرب رأسك بالحائط. وفي الحالتين ستقع وتفقد توازنك”.
ربما وصل باسيل إلى ما قاله له ذاك الناصح. فما أن استقال الحريري من رئاسة الحكومة، وخرج من التسوية الرئاسية، حتى تلقى باسيل ضربة قاصمة. وفي محاولاته مناطحة برّي لم يضرب إلا نفسه.
اتفاق عون ونصرالله
والضربات يدفع باسيل ثمنها مع العهد ورئيس الجمهورية، ومعهما حزب الله. وكانت جلسة مجلس النواب أمس بالغة الوضوح: لقد خلع الرئيس برّي قفازاته. وحتى رئيس حكومة تصريف الأعمال نال نصيبه، وبمفعول رجعي أيضاً.
فالمواقف التي أطلقها نبيه برّي رداً على دياب، تضمنت رداً مباشراً وغير مباشر على حزب الله ورئيس الجمهورية. وهو قال إن الدعوة إلى تفسير الدستور كناية عن “حكي تركي”. فالدستور واضح، إلا إذا كان الهدف “تغيير الدستور”. وهذا أمر غير موجود في قاموس برّي، وفق ما قال.
وموقف رئيس المجلس هذا يتعارض مع رغبة حسن نصرالله، الذي دعا في خطابه الأخير إلى تفسير الدستور أو سد بعض الثغرات فيه. وكذلك أعلن برّي تمسكه بالحدود الضيقة لتصريف الأعمال، بعكس مطالبات عون وحزب الله بإعادة تفعيل حكومة تصريف الأعمال.
إنها معركة واضحة المعالم يخوضها نبيه برّي على نحو لا رجعة فيه. وهي معركة استعادة التوازن. وتثبيت مرتكزات أساسية، ليس فقط في ظل الخلافات القائمة على ملفات متعددة، إنما أيضاً من خلال مبادرته لتشكيل الحكومة.
ولا تزال محركات برّي تشتغل، على الرغم من الرفض الأولي لمبادرته التي تقضي بتشكيل حكومة من 24 وزيراً موزعة على “3 ثمانات” بلا ثلث معطل. وحسب المعلومات، يستكمل برّي اتصالاته في سبيل بلورة تفاهم حول هذه الصيغة. وهو حتماً يواجه المساعي المصرة على سحب تكليف الحريري، مستنداً على الدستور وعلى موقفه الثابت.
ولدى محاولة عون توجيه دعوة لعقد لقاء بالكتل النيابية للبحث في مسألة إعادة النظر بتكليف الحريري، أو بإرسال رسالة إلى البرلمان تضع النواب أمام مسؤوليتهم، كان رد برّي حازماً. وهذا ما دفع أحد السفراء إلى القول: “العقبة الوحيدة أمام تنفيذ انقلاب على سعد الحريري هو نبيه برّي. إنه المايسترو الذي يدير المعركة”.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

اخر الاخبار

مسؤول في حزب الله “يُعرّي” جنبلاط.. ويكشف عن وقائع “حسّاسة”! (فيديو)

Published

on

By

كشف القيادي في حزب الله غالب أبو زينب، خلال لقاء حزبي له عن فحوى حديث دار بينه وبين الرئيس أمين الجميّل”.

وقال أبو زينب: “خلال إجتماع لوفد أحزاب في دارة الرئيس أمين الجميّل, طلب مني التحدّث على إنفراد وبدأ بالتحدّث عن المقاومة وأهمية المقاومة لـ”درجة صار بدي هديّ, وبلشّ قصف من عندو”, وطلب منّي أن أبلغ سماحة السيد, “أننا في بعض الأحيان نضطرّ إلى مهاجمة حزب اللّه”. وقبل أن أتّصل بالأمين العام صرّح الجميّل للإعلاميين ضدّ المقاومة (ما مخلي ولا مبقي فينا). هكذا يقوم الجميّل بمغازلتنا بالسرّ وفي العلن يهاجم الحزب. كلّ هذه التحريضات ضدّ المقاومة التي تُسمّم المجتمع الذي يمثلّه, أصبحت مرفوضة”.

وقال: “عم بعطي مثلًا عن جنبلاط لأن بعدو طازة” “بـ سبّونا من فوق وبقولوا بتعرفوا بدنا نزبط وضعنا مع السعودية في معاشات وشنط مصاري”, هذه الأشياء لَن نقبل بها بعد اليوم, لأنَّ هؤلاء يشكلون عبء أساسي على الواقع اللبناني, وهمّ أداة لضرب الوضع الداخلي اللبناني وتوتيره. سياسات الماضي يجب أن تنتهي مع الماضي, وهؤلاء الناس يجب أن يقفوا عند حدّ، أما في ما يخصّ التفاصيل الصغيرة, كـ”سمير جعجع” والقتل, يكفينا ما قاله سماحة السيّد.

ومن ثمّ هاجم أبو زينب رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، وقال: “الحلول هي محاربة الفساد ومنع سقوط البلد بيّد هؤلاء, وأن نقول لهؤلاء “الشباب الطيبة”, “يعطيكم العافية إشتغلتوا كلكم, بس اليوم الشغل على قاعدة ترتيب جميع أموركم بدون المسّ بالخزينة العامّة, “يلي أخدتوا ما رح نحاسبكم لأن كلكم تواطأتم, وطيّرتم التدقيق الجنائي”. سرقتم الماضي والحاضر لا تسرقوا المستقبل”.

وأكمل أبو زينب متهجّمًا على جنبلاط بحدّةٍ: قائِلًا: “ما بدي يضلّ حاكمني وليد جنبلاط بمزاجيّته السياسيّة, إنّو هلأ بدو يتحالف مع القوّات اللبنانية ما قبل شهر “قرّب” على الجنرال عون، ومبارح إنو بهاليومين كان عم “بصعد تجاهنا وعم يبتلي علينا وبيظلمنا وبكذّب عنا بشغلات نحن لم نفعلها” لكي يُرضي الأميركي والسعودي، وفق تعبير أبو زينب”.

وقال بحرّفيته: “بكرا اليوم شو بقول اليوم على “رويترز” أنا ما بدّي أعمل جبهة ضد حزب الله، أوف وبدي أتحالف مع القوات اللبنانية وهذا حكي مبارح عم ببيعو للسعودية والأميركان طيب وشو بعدان، بعدان سمّم البيئة الدرزية، خيي أنا بفهم أنو الواحد يشتغل تكتيك بس هوي بالمقابل كمان شو عمل للشباب الدروز اللي عايشين بالجبل لما بيسمعو زعيم عم بيحكي هيك وعن حزب الله وبكذّب عنا وبقول شو قال إذا دريت عالواتساب وهيدا الواتساب شوفي إذا صحيح وبكرا بس الطالبو يقول ما أنا قلت إذا صحيح إنو هوي ما دخلو هوّي عم بينقل وناقل الكفر ليس بكافر أنو أنا قريت أنو حزب الله عن بهيء أماكن بدو يحط فيها الناس اللي بدها ترجع من الإمارات ومن السعودية وما بيصير هيك وخرّبتو بيوت اللبنانية وأنا السبب”.

هذا وإعتبر القيادي أبو زينب بأنّ جنبلاط بطريقته هذه “يعمد إلى حقن المجتمع ضدّ المقاومة ومن ثمّ يُرسل غازي العريضي لتلطيف الأجواء”، وقال: “طيّب هيدا عم بيحقن المُجتمع تجاه المقاومة ويعمل على إيجاد بيئة غير إيجابية تجاه المقاومة، ومن ثمّ يقوم بإرسال غازي العريضي ليُخبرنا بأن “البيك” مُضطر للموضوع، ونحن لسنا ضدكن وبدكن تتفهمونا”.

Continue Reading

اخر الاخبار

قبل 5 أيام من انتهاء المهلة… كم بلغ عدد المغتربين المسجلين للمشاركة في الانتخابات؟

Published

on

By

اعلنت وزارة الخارجية أن عدد المغتربين المسجلين للمشاركة بالانتخابات النيابية، بلغ 150409 وذلك حتى ظهر اليوم الاثنين 15 تشرين الثاني. وقد توزعوا على الشكل الآتي:

13601 في أوقيانيا
3427 في أميركا اللاتينية
34447 في أميركا الشمالية
48729 في اوروبا
12409 في إفريقيا
37796 في آسيا

وتنتهي مهلة تسجيل المغتربين بعد 5 أيام وتحديدا في 20 تشرين الثاني الحالي.

Continue Reading

اخر الاخبار

قضية المونسنيور منصور لبكي

Published

on

By

قضية المونسنيور منصور لبكي:الحقيقة في كلمات قليلة بشهر تشرين الاول عام 2013 ، شن بعض الاعلام حملة تشهير وتجني واسعة على  المونسنيور لبكي  متل ما عم يحصل اليوم. بوقتا اصيب الراي العام بذهول أمام ما قيل وخجلت الاصوات ، فقررت آخد المبادرة بالدفاع  الاعلامية عنو رغم انو كان الي اكتر من 15 سنة ما شفتو، بس بوقتا الهام روحاني بيدفعني اني احكي،وبحكي. وما بخبركن بوقتا شو نقلي “شو بدك بهالقصة، ولشو تدخل بهالموضوع الوسخ… وغيرا من النصائح “.

بتاريخ 9-10-2013- كتبت “إذا كانت الكنيسة التي نلتزم بقواعدها،   قد إتخذت قرارها في قضية تخصه فهذا قرار كنسي بحت لا يجوز التسلي به عبر وسائل الاعلام او التشهير بصاحبه.. .دعوا إلرجل يمضي بقية حياته بسلام وبمغفرة الرب. مونسنيور لبكي سنبقى نحبك ونقول كل ليلة معك ” يا ارحم الراحمين .” وكان هالكلام شرارة حملة تعاطف كبيرة من  الراي العام .

وب13 تشرين الاول ببعت رسالة الى صاحب الغبطة البطريرك الكاردينال  بشارة  الراعي بقول فيا “منصور لبكي ليس مجرد  قضية تحال الى المحاكم الروحية  ويطويها النسيان  مع مرور الزمن .إن ما يحصل خطة مبرمجة لتدمير قيمنا وتاريخنا وكنيستنا  والا لما هذا الاستشراس في  الاساءة الى الرجل” .

وتباعا بلشت انشر وثائق الدعوى الجزائية والكنسية  اللي قدما المونسنيور لبكي عبر وكيله المحامي انطوان عقل، الى ان توّجت هالسلسلة بحديث معو عبر اذاعة صوت لبنان (100،3-100،5)  بتاريخ 9-11-2014- وكان اول اطلالة اعلامية الو منذ بدء الحملة .

الدعوى الجزائية المقدمة من المونسنيور لبكي  لدى القضاء اللبناني  هيي ضد مجموعة من الضالعين في فبركة الملف بعد بروز معطيات حسية عن التلفيق والروايات  التي حيكت ضده. وهذه الدعوى تطال ١٨ شخصا من لبنان والفاتيكان من بينهم كرادلة ومسؤولون في الكرسي الرسولي  شجعوا على  تلفيق التهم ضده، وقد سبق ونشرت هذه الوقائع  بالتفصيل في اكثر من مناسبة.وساعيد نشرا ابتداء من اول الاسبوع المقبل.

وبما انو من يسمون انفسهم “المدافعين عن الضحايا” قررو يشنو حملة تشهير بترتكز على حكم قضائي صدر بفرنسا، فمن حقنا نسال ليش المحاكم اللبنانية ” نيمت ” ملف الدعوى اللي تقدم فيا، ومين هيي الجهة الكنسية اللي قررت تضغط حتى ما تستكمل التحقيقات بموجب  هالدعوى اللي بتطال نافذين بالكنيسة فبركو الملف ضد المونسنيور لبكي.

تفضلوا يا معنيين بالقضاء وبالكنيسة جاوبوا بالقانون ، وبعض الصفحات المرفقة مع هالبوست بتوضح ليش خافوا من الدعوى اللي قدما المونسنيور لبكي وطلبوا تنحط بالجارور ، وللبحث صلة وانتظروا  الوثائق Fares Gemayel

Continue Reading
error: Content is protected !!