تأجيل العتمة 45 يوماً... وحرقٌ لاموال الناس! - Lebanon news - أخبار لبنان
Connect with us
[adrotate group="1"]

اخر الاخبار

تأجيل العتمة 45 يوماً… وحرقٌ لاموال الناس!

Published

on

كتبت إيناس شري في “الشرق الاوسط”:
أقر البرلمان اللبناني سلفة بقيمة 200 مليون دولار لصالح مؤسسة كهرباء لبنان، وذلك بعد شهر من تحذير وزير الطاقة ريمون غجر من عتمة شاملة نهاية الشهر الحالي، ما لم تتوفر الاعتمادات المالية اللازمة لاستيراد الفيول.
ويشكل هذا المبلغ 20 في المائة فقط من السلفة التي كانت مطروحة في اقتراح القانون المقدم من نواب «التيار الوطني الحر»، المحددة بـ1500 مليار ليرة (مليار دولار وفقاً لسعر الصرف الرسمي)، ومن المفترض أن يساهم في تأخير العتمة لشهر ونصف الشهر.
وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري قد عد خلال الجلسة البرلمانية أنه «حسناً فعلت اللجان المشتركة بإعطاء سلفة الكهرباء لأن لبنان أمام تعتيم البلد نهائياً. وبين أن يقول الناس إن المجلس النيابي عتم البلد أو إعطاء السلفة، يبقى الخيار الأول أكثر مرارة من الثاني».
وعد نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي، خلال الجلسة، أن هذه السلفة ستكون الأخيرة، فإذا لم يتم تشكيل حكومة خلال شهرين، فإن معظم النواب لن يوافقوا بعد الآن على أي سلفة، ما سيعرض كل لبنان للعتمة.
ومن جهته، رأى عضو تكتل «لبنان القوي» النائب إبراهيم كنعان أن سياسات الحكومات المتعاقبة كانت تكلف الدولة أموالاً باهظة. واليوم، وفي ظل الانهيار الكبير، إما أن نطفئ البلد والمؤسسات الخاصة والعامة أو أن نلجأ إلى سلفة، معتبراً أنه من الضروري ألا تستمر هذه الطريقة.
ورأى نائب حزب القوات اللبنانية جورج عدوان، خلال الجلسة، أن سلفة الكهرباء ليست قانونية لأنها ليست سلفة، إذ إن الحكومة لم ترد يوماً هذه السلفة، وهي لا تحترم قرارات مجلس النواب، محذراً من أن أي مس بالاحتياطي الإلزامي يعرض رئيس الحكومة حسان دياب، وأعضاء الحكومة، ووزير المال غازي وزني، وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، للملاحقة الجزائية لأنها مخالفة دستورية ومخالفة للقانون، كون الاحتياطي وديعة وضعها الناس.
ورأى عضو «اللقاء الديمقراطي» النائب هادي أبو الحسن من مجلس النواب أن الاعتراض على سلفة الكهرباء التي ستدفع من الاحتياطي الإلزامي؛ أي من أموال المودعين، ليس مبنياً على خلفية سياسية، بل على رؤية إصلاحية، معتبراً أن الخيار اليوم يجب أن يكون بين الإصلاح والعتمة، لذلك اختار نواب الاشتراكي الإصلاح، وعارضوا السلفة، كي لا تعم العتمة بعد ثلاثة أشهر.
ويقول مدير عام الاستثمار السابق في وزارة الطاقة والمياه غسان بيضون لـ«الشرق الأوسط»: «من الصعب تحديد المدة بشكل دقيق، وذلك بسبب عاملين أساسيين: الأول مدى استقرار سعر النفط عالمياً، والثاني سعر الدولار الذي سيعتمده المصرف المركزي لصرف هذه السلفة»، مشيراً إلى أن ما هو مؤكد أن اللبنانيين سيجدون أنفسهم بعد أشهر أمام الخيار نفسه، إما العتمة أو سلفة جديدة.
ويرى بيضون أن أخطر ما في هذه السلفة أنها غطت على الفساد الحاصل في ملف الكهرباء، إذ كان على النواب أقله وضع شروط إصلاحية للحصول على سلف لاحقة، منها مثلاً أن تصرف من الاعتماد المفتوح بموجب القانون، حصراً، المبالغ الواجبة ثمناً للمحروقات التي يتم تأمينها لمؤسسة كهرباء لبنان بنتيجة مناقصة تجري لدى إدارة المناقصات، مع منع الشركات والمتعهدين موضع شبهات فساد أمام القضاء من المشاركة فيها، على أن يتم تحديد آلية فتح الاعتمادات اللازمة لدى مصرف لبنان، وتصفية وصرف ودفع المبالغ الواجبة بموجب قرار يصدر عن وزير المالية، بالاتفاق مع مصرف لبنان، ووفقاً للأصول المقررة في قانون المحاسبة العمومية، وبما يضمن تسلم المحروقات بالكمية والنوعية المتعاقد عليها، بالإضافة إلى أن يحظر على مؤسسة كهرباء لبنان إجراء أي عملية بيع أو إعارة للمحروقات.
ويعد بيضون أنه كان يجب أيضاً اشتراط أن تباشر مؤسسة كهرباء لبنان فوراً رفع تعرفة مبيع الطاقة لدى المؤسسة، والتعجيل بتحصيل فواتيرها المتأخرة، وإعداد وتقديم حساباتها النظامية إلى ديوان المحاسبة، ووضع جداول بمستحقات المؤسسة لدى الإدارات العامة، مما يمكن تنزيله من الواجب بذمة المؤسسة لصالح خزينة الدولة، على أن تقترن هذه الجداول بموافقة وتصديق الإدارات المعنية على المبالغ الخاصة بكل منها، ويتم إرسالها إلى ديوان المحاسبة لتدقيقها واقتراح المناسب لمعالجتها.
وبعيداً عن جدوى هذه السلفة، يشير بيضون إلى أنها عبارة عن «عملية حرق لأموال الناس، ومخالفة دستورية، واعتداء صريح على أموال المودعين».
ويأتي إقرار هذه السلفة بعد يوم واحد من إطفاء معمل الزهراني الذي يؤمن نحو ربع كهرباء لبنان محركاته نهائياً بسبب نفاد مادة الغاز أويل، إثر عدم تمكن باخرة من إفراغ حمولتها جراء خلاف حول اختبار المواصفات بين مؤسسة كهرباء لبنان ومديرية النفط في وزارة الطاقة، وذلك بالتزامن مع عدم وصول ناقلة بحرية أخرى آتية من الكويت محملة بمادة الغاز أويل، بعدما علقت في مضيق قناة السويس جراء الحادثة التي أدت إلى تعطل حركة الملاحة.

 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

code

اخر الاخبار

جورج كلوني مرشّح لبطولة فيلم سينمائي عن معمر القذافي

Published

on

By

أعلن الممثل المصري محيي إسماعيل عن تطورات جديدة بشأن مشروعه السينمائي الخاص بتجسيد شخصية الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي في فيلم سينمائي.

 

وقال في ندوة تكريمه في الدورة العاشرة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، إنه من المفترض أن يخرج هذا الفيلم إلى النور خلال العام الحالي، من إنتاج شركة إنكليزية، وفق تقارير مصرية.

 

وكشف إسماعيل أن الممثل الأميركي العالمي جورج كلوني ونجمة عالمية كبيرة مرشحان لمشاركته بطولة هذا الفيلم.

 

وأوضح محيي إسماعيل أن فيلم معمر القذافي عكف على كتابته منذ 18 عاما، وجاءت له فكرة تقديمه عندما كان في زيارة الكاتب الراحل، سعد الدين وهبة، الذي جعله يلتقي بالزعيم الليبي الراحل.

 

وتابع إسماعيل: “أخبرني وهبة أنني سوف أجسد شخصية القذافي في فيلم، وذهبت إلى الرئيس الليبي والتقيت به”.

 

وأشار الممثل المصري إلى أن معتز، نجل القذافي الذي قتل إلى جانبه، كان أحد أصدقائه المقرّبين، ودعمه بـ 12 كتابا عن والده من أجل تقديم الفيلم.

 

ويذكر أن من أشهر أفلام إسماعيل: “الإخوة الأعداء” مع ميرفت أمين، و”بئر الحرمان” و”خللي بالك من زوزو” مع سعاد حسني، و”حد سامع حاجة” مع رامز جلال.

 

سبوتنك عربي

Continue Reading

اخر الاخبار

برّي مايسترو المعركة ضد عون وباسيل

Published

on

By

كتب منير الربيع في “المدن”:
حين يعود نبيه برّي إلى صباه، يسحب من جيوبه ما اختزنه طوال السنوات الفائتة: عصارة العصارة السياسية، تجارب ومعارك، تسويات وحروب، ومنها ما تبقى من ولاية ميشال عون الرئاسية.
برّي يخلع قفازاته
قرر رئيس المجلس النيابي -صانع التسويات والمبادر إلى ابتكار الحوارات- خلع قفازاته. المعركة لم تعد قابلة للمهادنة أو السكوت. لقد سكت الرجل دهراً، وما اعتاد أن يطيل الصمت. لكن موقفه يقترن بالفعل هذه المرّة. يرفع الرجل لاءاته. لا مجال لربطات ملوّنة. يعود رئيس حركة أمل إلى ربطة عنق باللون الأخضر. مع ما تعنيه من رمزيات متعددة. في ساعة الحرب هو عنوان انتفاضة 6 شباط 1984، وفي السلم والتسوية عنوانه الطائف، والحفاظ على الدستور. حتى عندما تحدث عن الانهيار أشار إلى أنه سيطال الجميع من دون استثناء. وهذه عبارة قصد برّي بها الإشارة إلى أن حزب الله لن يكون بعيداً عن هذا الانهيار وتداعياته، على خلاف ما قال نصر الله سابقاً.
منذ اليوم الأول لانتخاب ميشال عون رئيساً للجمهورية، كان برّي يعلم أنه على رأس قائمة المستهدفين سياسياً: لموقفه المعارض للتسوية حينها، ولخلافاته العميقة والمتجذرة تاريخياً مع عون، ولما يعتبره نزعة عون الانتقامية من الطائف وفريقه وأركانه.
“نسائم” 6 شباط
فعون حاول تكريس “ثلاثية جديدة بينه وبين حزب الله وسعد الحريري”. وعانى نبيه برّي ما عاناه طوال السنوات الفائتة من عون والعونية، وخصوصاً في فترة الانسجام والوئام بين سعد الحريري وجبران باسيل. وصبر برّي على الضيم، فكتم غضبه وعضّ على الجرح، واستمرّ.
حالياً عاد الحريري إلى ثوابته، ليلتقي تماماً مع توجه رئيس مجلس النواب: التفاهم والتسويات مع عون وباسيل تبدو شبه مستحيلة وشاقة وتستنزف الآخرين.
وفي كل لحظة، خطرت على بال رئيس حركة أمل العودة إلى تجربة 6 شباط. لكن الظروف مختلفة تماماً.
وكان البيان الذي أصدره المكتب السياسي لحركة أمل قوة الدعم الأساسية للحريري: التأكيد على تشكيل حكومة اختصاصيين بلا الثلث المعطّل. والتأكيد هذا موجّه ضد كل من رئيس الجمهورية وحزب الله، بعد دعوة حسن نصرالله إلى حكومة تكنوسياسية أو سياسية، هدفها، حسب الثنائي برّي-الحريري، تعويم جبران باسيل سياسياً.
وهذا أمر يراه برّي من سابع المستحيلات. فهناك جدول طويل على دفتر حساب رئيس المجلس، وأصبح لا بد من سداده وبمفعول رجعي، منذ ما قبل وصفه بـ”البلطجي”.
نشوة باسيل ودماره
أثناء نشوة جبران باسيل بالتسوية الرئاسية، وحصوله على أكبر كتلة نيابية في المجلس النيابي، هناك من توجه إليه بنصيحة، لفهم حقيقة تركيبة البلد وتوازناته وعدم القفز فوقها، فقال له الناصح: “ممارساتك تؤدي إلى وقوعك وارتطامك بالأرض. أنت تجعل من نفسك عنصراً ثقيلاً جداً يلقي بثقله الكامل على ركن طائفي واحد. والمقصود سعد الحريري. وفي المقابل، تضع نفسك في مناطحة ركن آخر في طائفة آخرى، أي نبيه برّي”.
واستكمل ناصح باسيل قائلاً له: “في حال ضعف الأول أو سقط، ستسقط معه. ويكون سقوطك أقوى. وإذا ذهبت بعيداً في مناطحة الثاني تضرب رأسك بالحائط. وفي الحالتين ستقع وتفقد توازنك”.
ربما وصل باسيل إلى ما قاله له ذاك الناصح. فما أن استقال الحريري من رئاسة الحكومة، وخرج من التسوية الرئاسية، حتى تلقى باسيل ضربة قاصمة. وفي محاولاته مناطحة برّي لم يضرب إلا نفسه.
اتفاق عون ونصرالله
والضربات يدفع باسيل ثمنها مع العهد ورئيس الجمهورية، ومعهما حزب الله. وكانت جلسة مجلس النواب أمس بالغة الوضوح: لقد خلع الرئيس برّي قفازاته. وحتى رئيس حكومة تصريف الأعمال نال نصيبه، وبمفعول رجعي أيضاً.
فالمواقف التي أطلقها نبيه برّي رداً على دياب، تضمنت رداً مباشراً وغير مباشر على حزب الله ورئيس الجمهورية. وهو قال إن الدعوة إلى تفسير الدستور كناية عن “حكي تركي”. فالدستور واضح، إلا إذا كان الهدف “تغيير الدستور”. وهذا أمر غير موجود في قاموس برّي، وفق ما قال.
وموقف رئيس المجلس هذا يتعارض مع رغبة حسن نصرالله، الذي دعا في خطابه الأخير إلى تفسير الدستور أو سد بعض الثغرات فيه. وكذلك أعلن برّي تمسكه بالحدود الضيقة لتصريف الأعمال، بعكس مطالبات عون وحزب الله بإعادة تفعيل حكومة تصريف الأعمال.
إنها معركة واضحة المعالم يخوضها نبيه برّي على نحو لا رجعة فيه. وهي معركة استعادة التوازن. وتثبيت مرتكزات أساسية، ليس فقط في ظل الخلافات القائمة على ملفات متعددة، إنما أيضاً من خلال مبادرته لتشكيل الحكومة.
ولا تزال محركات برّي تشتغل، على الرغم من الرفض الأولي لمبادرته التي تقضي بتشكيل حكومة من 24 وزيراً موزعة على “3 ثمانات” بلا ثلث معطل. وحسب المعلومات، يستكمل برّي اتصالاته في سبيل بلورة تفاهم حول هذه الصيغة. وهو حتماً يواجه المساعي المصرة على سحب تكليف الحريري، مستنداً على الدستور وعلى موقفه الثابت.
ولدى محاولة عون توجيه دعوة لعقد لقاء بالكتل النيابية للبحث في مسألة إعادة النظر بتكليف الحريري، أو بإرسال رسالة إلى البرلمان تضع النواب أمام مسؤوليتهم، كان رد برّي حازماً. وهذا ما دفع أحد السفراء إلى القول: “العقبة الوحيدة أمام تنفيذ انقلاب على سعد الحريري هو نبيه برّي. إنه المايسترو الذي يدير المعركة”.

Continue Reading

اخر الاخبار

بأيّ طقس سنستقبل نيسان؟

Published

on

By

توقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في المديرية اللعامة للطيران المدني ان يكون الطقس غدا غائما جزئيا الى غائم بسحب مرتفعة مع انخفاض في درجات الحرارة خصوصا فوق الجبال وفي الداخل، ورياح ناشطة احيانا خصوصا في المناطق الجنوبية، كما يتكون الضباب على المرتفعات اعتبارا من المساء، مع هطول بعض الامطار المحلية شمال البلاد.
وجاء في النشرة الآتي:
– الحال العامة: طقس ربيعي مستقر يسيطر على لبنان والحوض الشرقي للمتوسط حتى مساء الاربعاء حيث يتأثر بمنخفض جوي متمركز فوق تركيا مصحوب بكتل هوائية باردة نسبيا مما يؤدي الى طقس متقلب وماطر احيانا.
– معدل درجات الحرارة المعتاد لشهر آذار يتراوح بين 13 و22 درجة.
– الطقس المتوقع في لبنان:
الثلاثاء: قليل الغيوم مع ارتفاع في درجات الحرارة والتي تلامس معدلاتها الموسمية، يتحول مساء الى غائم.
الأربعاء: غائم جزئيا الى غائم بسحب مرتفعة مع انخفاض في درجات الحرارة خصوصا فوق الجبال وفي الداخل، ورياح ناشطة احيانا خصوصا في المناطق الجنوبية، كما يتكون الضباب على المرتفعات اعتبارا من المساء، مع هطول بعض الامطار المحلية خصوصا شمال البلاد.
الخميس: غائم جزئيا الى غائم مع انخفاض اضافي في درجات الحرارة والتي تصبح دون معدلاتها الموسية لشهر نيسان (15-24 درجة)، يتكون الضباب على المرتفعات وتنشط الرياح وتهطل امطار متفرة ومتقطعة خصوصا شمال البلاد، وتتساقط الثلوج بشكل متفرق على 1700 متر.
الجمعة: غائم جزئيا الى غائم احيانا دون تعديل يذكر في درجات الحرارة وضباب على المرتفعات، تهطل امطار متفرقة ومتقطعة، ومن المتوقع ان تشتد احيانا مع برق ورعد اعتبارا من بعد الظهر مصحوبة برياح ناشطة، 50 كلم/س كما تتساقط الثلوج على ارتفاع 1500 متر.
– الحرارة على الساحل من 11 الى 21 درجة، فوق الجبال من 6 الى 14 درجة، في الداخل من 6 الى 18 درجة.
– الرياح السطحية: شمالية شرقية الى جنوبية غربية، سرعتها بين 10 و25 كلم/س.
– الانقشاع: جيد إجمالا.
– الرطوبة النسبية على الساحل: بين 45 و75%.
– حال البحر: منخفض الموج، حرارة سطح الماء: 19 درجة.
– الضغط الجوي: 762 ملم زئبق
– ساعة شروق الشمس: 6,28
– ساعة غروب الشمس: 18,57.

Continue Reading
error: Content is protected !!