توتر في ميزوري عقب قتل الشرطة شابا أسود

9528 مشاهدات Leave a comment

تجدد التوتر في ولاية ميزوري الأميركية بعد أن قتل ضباط شرطة في مدينة سانت لويس رجلا أسود قالوا إنه صوب سلاحا ناريا إليهم.

وقال سام دوتسون، رئيس شرطة سانت لويس إن إطلاق النار وقع بينما كان ضباط الشرطة يحاولون تنفيذ أمر تفتيش في حي يعج بالجريمة عندما سارع شابان أسودان إلى الهرب من الباب الخلفي للمنزل المستهدف.

وأضاف أن ضباط الشرطة أمروا الشابين بالتوقف خلف المنزل وأن المشتبه به صوب مسدسا إلى الضباط الذين أطلقوا النار عليه أربع مرات تقريبا فأردوه قتيلا.

وأبلغ دوتسون الصحفيين أن المسدس الذي صوبه المشتبه به إلى ضباط الشرطة مسروق، وأضاف أن الشرطة ضبطت أيضا في الموقع مخدر الكوكايين.

ويأتي هذا التوتر بعد 10 أيام من تظاهرات في ذكرى مقتل شاب أسود أعزل برصاص الشرطة في بلدة فيرغسون في ولاية ميزوري.